St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   01-Coptic-Taraneem-Kalemat_Alef
 

أرشيف كلمات الترانيم المسيحية | قاعدة بيانات الأناشيد الروحية على الإنترنت

قصيدة أيها النجم | ترنيمة أنا يا نجمٌ غريبٌ ههنا *

 

تصنيف موضوع الترتيلة: (إظهار/إخفاء)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 1. أيها النجم الذي أرشدتنا
أنا يا نجم غريب ههنا
قد ضللت الله دهرا لم أجد
فإرشد القلب إلى مذوده
بين أملاك بهي شكلهم

   

 

منذ أجيال لطفل المزود
و شريد ليس لي من مرشد
ذلك الهادي الذي يهدى يدي
و اتركني في خشوع العابد
ركع حول يسوع سجد

 2. نحن في الدنيا ضعاف عزل
غير وعد بمسيح منقذ
كلما انقادت إلينا شهوة
كلما اشتدت علينا ضربة
كلما هبت رياح فإجتت
يسرع القلب و يشكو صارخا
منذ أجيال

   

 

لم نجد يا نجم من حصن لنا
يغفر الماضي و يخفى اثمنا
أو غزى طيش الهوى ألبابنا
و سئمنا ذات يوم حربنا
زرعنا النامي و هزت غرسنا
أيها النجم الذي أرشدتنا
لطفل المذود

 3. سر بقلبي أيها الهادي و لا
أنا يا نجم ضعيف حائر
أنا طفل في حياة الروح لم
ليس لي حلم و لا رؤيا و لم
أنا في الصحراء نبت واهن
أنا وحدي حائر بل عاجز
و شريد ليس لي

   

 

تبطئ الخطو إذا اليوم دنا
أنا أولى الناس بالعطف أنا
يغتن القلب و لا العقل اغتنى
استمع صوتا صريحا معلنا
كلما مرت به الريح انثنى
أنا يا نجم غريب ههنا
من مرشد

 4. أيها النجم افتقدني إنني
كم وعدت الله وعدا حانثا
أنا عبد الإثم أرضي شهوتي
أنا وحدي وسط أسياف العدا
أنا ملقى في ضلالي ليس من
فطريقي في ظلام دامس
ذلك الهادي

   

 

عن حياة الشر يوما لم أحد
ليتني من خوف ضعفى لم اعد
إن أردت الإثم أو إن لم أرد
خائف من وحدتي بل مرتعد
أسقف يرعى و لا من مفتقد
قد ضللت الله دهرا لم أجد
الذي يهدى يدي

 5. قد سمعنا اليوم عن ميلاد من
سر يا نجم لتهدينا فما
طف بكل الناس إشفاقا بهم
و أيقظ الغافل من غفلته
و اشد بالبشرى نشيدا مفرحا
ولد الرب كطفل مثلنا
و اتركني في

   

 

ادهش الأكوان في مولده
أحوج القلب إلى مرشد
بشر العابد في معبده
و انهض الراقد من مرقده
تهرع الدنيا إلى منشده
فارشد القلب إلى مزوده
خشوع العابد

 6. كل ما في الكون إثم سافرا
استغلوا فاستكانوا في رضى
قلبهم للشر أضحى مسكنا
عبثا يهديهم العقل فقد
فترفق أيها النجم بهم
قم وجمعهم
بقلب خالص
خشوع حول

   

 

اخطأ الكل و زاغوا كلهم
ليتنا ندرى إلام ذلهم
و لأجل الطيش يغنى مالهم
ضل في الإثم أيضا عقلهم
أنت تدرى كيف أمسى حالهم
وسط أملاك بهي شكلهم
يسوع سُجَّد

الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

أيها النجم الذي أرشدتنا ** منذ أجيالنا لطفل المذود
أنا يانجم غريب ههنا ** وشريد ليس لي من مرشد
قد ضللت الله دهرا لم أجد ** ذلك الهادي الذي يهدي يدي
فأرشد القلب إلى مذوده ** واتركنى في خشوع العابد
بين أملاك بهى شكلهم ** ركع حول يسوع سجد

***
نحن في الدنيا ضعاف عزل ** لم نجد يانجم من حصن لنا
غير وعد بمسيح منقذ ** يغفر الماضي ويخفي اثمنا
كلما انقادت إلينا شهوة ** أو غزا طيش الهوى ألبابنا
كلما اشتدت علينا ضربة ** وسئمنا ذات يوم حربنا
كلما هبت رياح فاجتنت ** زرعنا النامي وهزت غرسنا
يسرع القلب ويشكو صارخا ** أيها النجم الذي أرشدتنا
منذ أجيال لطفل المذود

***
سر بقلبي أيها الهادي ولا ** تبطئ الخطو إذا اليوم دنا
أنا يانجم ضعيف خائر ** أن أولى الناس بالعطف أنا
أنا طفل في حياة الروح لم ** يغتن القلب ولا العقل اغتنى
ليس لي حلم ولا رؤيا ولم ** أستمع صوتا صريحا معلنا
أنا في الصحراء نبت واهن ** كلما مرت به الريح انثنى
أنا وحدي حائر بل عاجز ** أنا يانجم غريب ههنا
وشريد ليس لي من مرشد
***
أيها النجم افتقدني انني ** عن حياة الشر يوما لم أحد
كم وعدت الله وعدا حانثا ** ليتني من خوف ضعفي لم اعد
أنا عبد الأثم أرضي شهوتي ** إن أردت الأثم أو إن لم أرد
أنا وحدي وسط اسياف العدا ** خائف في وحدتي بل مرتعد
أنا ملقى في ضلالي ليس من ** أسقف يرعى ولا مفتقد
فطريقي في ظلام دامس ** قد ضللت الله دهرا لم اجد
ذلك الهادي الذي يهدي يدي
***
قد سمعنا اليوم عن ميلاد من ** أدهش الكون في مولده
سر أيا نجم لتهدينا فما ** أحوج القلب إلى مرشده
طف بكل الناس اشفاقا بهم ** بشر العابد في معبده
وأيقذ الغافل من غفلته ** وانهض الراقد من مرقده
واشد بالبشرى نشيدا مفرحا ** تهرع الدنيا على منشده
ولد الرب كطفل مثلنا ** فأرشد القلب إلى مذوده
واتركنى في خشوع العابد
***
كل ما في الكون اثم سافر ** أخطأ الكل وزاغوا كلهم
استغلوا فاستكانوا في رضى ** ليتنا ندري آلام ذلهم
قلبهم للشر أضحى مسكنا ** ولأجل الطيش يفنى مالهم
عبثا يهديهم العقل فقد ** ضل في الآثام أيضا عقلهم
فترفق أيها النجم بهم ** أنت تدري كيف أمسى حالهم
قم وجمعهم بقلب خالص ** وسط أملاك بهى شكلهم
خشع حول يسوع سجد

تنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا
أيها النجم الذي أرشدتنا، منذ أجيالنا لطفل المذودِ،
أنا يا نجم غريب ههنا، وشريد ليس لي من مرشدِ،
قد ضللت الله دهراً لم أجد، ذلك الهادي الذي يهدي يدي،
فأرشد القلب إلى مذوده، واتركنِّي في خشوع العابدِ،
بين أملِّاك بهيٌّ شكلهم، ركِّعَ حول يسوع سجدِ.
نحن في الدنيا ضعاف عزل، لم نجد يا نجم من حصن لنا،
غير وعد بمسيح منقذٍ، يغفر الماضي ويخفي إثمنا،
كلما انقادت إلينا شهوة، أو غزا طيش الهوى ألبابنا،
كلما إشتدت علينا ضربة، وسئمنا ذات يوم حربنا،
كلما هبت رياح فإجتنت، زرعنا النامي وهزت غَرَسنا،
يسرع القلب ويشكو صارخاً، أيها النجم الذي أرشدتنا،
منذ أجيال لطفل المذود.
سِر بقلبي أيها الهادي ولا، تُبطئ الخطوَ إذا اليوم دنا،
أنا يا نجم ضعيف خائر، أن أولى الناس بالعطف أنا،
أنا طفل في حياة الروح لم، يغتنِ القلب ولا العقل إغتنى،
ليس لي حلم ولا رؤيا ولم، أستمع صوتاً صريحاً معلنا،
أنا في الصحراء نبت واهن، كلما مرَّت به الريح إنثنى،
أنا وحدي حائر بل عاجز، أنا يا نجم غريب ههنا،
وشريد ليس لي من مرشد.
أيها النجم إفتقدني إنني، عن حياة الشر يوماً لم أحِد،
كم وعدت الله وعداً حانثاً، ليتني من خوف ضعفي لم أعِد،
أنا عبد الإثم أُرضي شهوتي، إن أردت الإثم أو إن لم أرِد،
أنا وحدي وسط أسياف العِدا، خائف في وحدتي بل مرتعِد،
أنا مُلقى في ضلالي ليس من، أسقف يرعى ولا مُفتقِد،
فطريقي في ظلام دامِسٍ، قد ضللت الله دهراً لم أجِد،
ذلك الهادي الذي يهدي يدي.
قد سمعنا اليوم عن ميلاد من، أدهش الكون في مولدهِ،
سر أيا نجم لتهدينا فما، أحوَج القلب إلى مرشدهِ،
طُف بكل الناس إشفاقاً بهم، بشر العابد في معبدهِ،
وأيقِذ الغافل من غفلته، وإنهض الراقد من مَرقدهِ،
واشدُ بالبشري نشيداً مفرحاً، تهرِع الدنيا على مَنْشَدهِ،
وُلد الرب كطفل مثلنا، فأرشد القلب إلى مذودهِ،
وإتركني في خشوع العابد.
كل ما في الكون إثم سافر، أخطأ الكل وزاغوا كلهم،
استغلوا فاستكانوا في رضى، ليتنا ندري آلام ذلهم،
قلبهم للشر أضحى مسكنا، ولأجل الطيش يفني مالهم،
عبثا يهديهم العقل فقد، ضل في الآثام أيضا عقلهم،
فترفق أيها النجم بهم، أنت تدري كيف أمسى حالهم،
قم وجمعهم بقلب خالص، وسط أملاك بهي شكلهم،
خشع حول يسوع سجد.

____________________
* من أشعار قداسة البابا شنودة الثالث، 1950 م.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/01-Coptic-Taraneem-Kalemat_Alef/Ana-Ya-Nagmon-Ghareeb-Hahona.html