الطفل موسى

كانت هناك أسرة بها ثلاثة أطفال هارون وأخته مريم وأخوهما الصغير موسى. وفى يوم من الأيام أصدر الملك أمرا يأمر فيه بقتل كل الأطفال الذكور. خافت كل الأسرة على موسى الصغير وفكرت أمه في فكرة لتحميه من جنود الملك حتى لا يقتلوه. قامت أم موسى بصنع سلة تكفى موسى وغطتها بالقار (الزفت) حتى لا تدخل المياه إلى داخل السلة. ثم وضعت السلة بين النباتات على حافة النهر. ووقفت أخته مريم من بعيد لترى ماذا سيحدث؟ وبعد قليل جاءت ابنة الملك لتسبح في النهر مع خادماتها فرأت السلة وبها الطفل موسى وكان يبكي. عندما رأت مريم أخت موسى ابنة الملك جرت إليها وأخبرتها انها تعرف مرضعة للطفل فأمرتها ابنة الملك بأن تأتى بها.

ذهبت مريم إلى أمها وروت لها ما حدث وبعدها ذهبا مسرعين إلى ابنة الملك التي أعطت الطفل موسى لأمه لكي ترضعه وتعيده إليها بعدما يكبر. وقالت ابنة الملك أنها ستسميه موسى ومعنى الاسم: الذي رفع من الماء. وعندما عادت الأم بطفلها إلى المنزل شكرت الله لأنه أعاد لها طفلها مرة أخرى ونجاه من الموت.
 
 

داود الصغير

كان داود يرعى أغنام أبيه وهو أصغر إخوته السبعة. كل يوم كان يخرج داود بأغنامه إلى المراعى وهو حامل كيسًا صغيرًا به مقلاعًا وبعض الحصى يدافع بهما عن أغنامه. وكان يأخذ معه أيضًا قيثارته الصغيرة التي كان يعزف عليها وهو يتغنى بجمال الطبيعة من حوله.

وفي يوم من الأيام أتى صموئيل النبي لزيارة منزل داود وطلب أن يرى داود بالذات. وعندما رأى داود سكب زيتًا مقدسًا على رأسه وذلك كما أمر الله صموئيل علامة على أن الله اختاره لكي يصبح ملكًا. ولكن داود لم يكن يعلم لماذا اختاره صموئيل النبي من وسط أخوته ولكنه كان يثق أن الله سيساعده لكي يكون كملك صالحًا.

 
 

الصبي الذي عاون السيد المسيح

كان هناك صبى صغير يحب المسيح وأراد أن يقضى يومًا وهو يستمع لكلام المسيح وهو يعظ الناس. فقام مبكرًا وقبل أن يخرج من منزله أعطته أمه خمسة أرغفة وسمكتين وأوصته أن يأكلهم حتى لا يتعب من الطريق. فأخذ الصبي الطعام من أمه وذهب بهم إلى الجبل حيث كان يسوع المسيح يعظ الناس فبحث عن مكان خالي بجوار المسيح ليجلس ويسمع كلامه. وبعد مدة طويلة انتهى المسيح من الوعظة وقال لتلاميذه : لابد أن الناس جوعى, أعطوهم شيئا ليأكلوا.

فاحتار التلاميذ كيف سيأتون بالطعام فقام الصبي وذهب إلى أندراوس تلميذ المسيح وقال له. أعط للمسيح طعامي. فأخذه أندراوس وذهب للمسيح وقال له : كل ما لدينا من طعام هو خمسة أرغفة وسمكتين أتى بهم هذا الصبي الصغير. فأمر المسيح الناس بأن يجلسوا في انتظام وصلى على الخبز والسمك وشكر. فحدثت معجزة عظيمة وأصبح الخبز والسمك يكفى لكل الناس. وكان الصبي الصغير سعيد لأنه أعطى المسيح طعامه لكي يباركه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Kids-Corner/Stories/Story-bible-kids_.html