St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   45-Morkos-El-Rasoul
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ناظر الإله الإنجيلي مرقس الرسول القديس والشهيد لقداسة البابا شنودة الثالث

23- محاولة تجريده من إيمانه ورسوليته

 

على الرغم من أن الكنيسة تسمى القديس مرقس (ناظر الإله)، وقد أثبتنا أن السيد المسيح كان يدخل بيته، وفيه أكل الفصح مع تلاميذه، وكان مارمرقس هو حامل جرة الماء الذي قابله التلميذان في الطريق وتبعاه إلى البيت حسب قول الرب لإعداد الفصح (مر 14: 13، 14)، وبينما تقول كل المراجع إن مارمرقس كان هو الشاب الذي تبع السيد المسيح ليلة القبض عليه (وكان لابسًا إزارًا على عريه، فأمسكه الشبان فترك الإزار وهرب) (مر 14: 51، 52)..

St-Takla.org         Image: From a Greek New Testament Manuscripts in Albania showing St. Mark the Gospel writer صورة: من مخطوط يوناني قديم للعهد الجديد محفوظ في ألبانيا يصور القديس مرقس كاتب الإنجيل

St-Takla.org Image: From a Greek New Testament Manuscripts in Albania showing St. Mark the Gospel writer.

صورة في موقع الأنبا تكلا: من مخطوط يوناني قديم للعهد الجديد محفوظ في ألبانيا يصور القديس مرقس كاتب الإنجيل.

على الرغم من ذلك يحاولون أن يجردوا هذا الرسول العظيم من إيمانه بالرب قبل صلبه، ويقولون أن مارمرقس (كان ممن آمنوا على يد بطرس الرسول بعد حلول الروح القدس في صدر النصرانية، ومن ثم يدعوه الرسول في رسالته الأولى ابنه لأنه على يده) (1)!!!

هكذا يروى كتاب مروج الأخيار، ويوافقه البطريرك مكسيموس مظلوم فيقول عن القديس مرقس (المظلوم معه ومع غيره) [لم يعتنق بالإيمان بالمسيح إلا بعد قيامته تعالى من بين الأموات. وذلك بواسطة القديس بطرس الذي اتخذه من خاصته. ولهذا يدعوه في رسالته الأولى الجامعة ابنه..] (2)!!

والعجيب أكثر من هذا أن يوردوا نصًا منسوبًا إلى بابياس يقول فيه عن ما ر مرقس إنه [لا سمع الرب ولا تبعه]!!..

وينسى كل هؤلاء أن مارمرقس كان أحد السبعين رسولًا كما ذكرنا سابقًا (3) وثابت هذا في كتب التاريخ والطقس. والأقباط الكاثوليك يمجدونه في كتاب الثيئوطوكيات الخاص بهم (4) قائلين له: (أيها الرسول الإنجيلي..المتكلم بالإلهيات، والإنجيلي، والرسول.. نلت إكليل الرسولية.. رفقاؤك الرسل يفتخرون بك، ونحن نفتخر بك وبهم)

فإن كان أحد رسل الرب، فكيف يقال انه لا سمع الرب ولا تبعه؟! وإن كان أحد الرسل السبعين، فكيف يقال انه لم يؤمن إلا في يوم الخمسين على يد بطرس؟!

 وإن كان بيته هو الذي أعد فيه الفصح للرب، وكان مرقس أحد تابعيه وقت القبض عليه، فكيف يجرد من الإيمان بالرب في تلك الفترة؟! ثم كيف يقحم اسم أحد الآباء القدامى مثل بابياس في هذه الادعاءات التي يحاولون بها الرفع من شأن بطرس الرسول بالإقلال من قيمة مرقس. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ويقينًا أن بطرس الرسول لا يوافق على هذا الذي ينسب إليه..

أما قول بطرس عن مرقس أنه ابنه، فليس معناه أنه ابن له في الإيمان، وإنما هي أبوة من جهة السن (5).

ثم كيف يوصف القديس مارمرقس بأنه (رسول) في الكتب التاريخية للكاثوليك وفي كتبهم الطقسية، بينما لم يكن مؤمنًا بالرب في فترة تجسده على الأرض؟! ما أصدق قول دائرة المعارف الفرنسية (وناشرها كاثوليك): [إن دعوى تتلمذ مرقس لبطرس لم تكن سوى خرافة بنيت على سقطات بعض الكُتّاب] (6).

______________________

1 مروج الأخيار في تراجم الأبرار (25 نيسان) ص 233.

2 كنز العباد الثمين في أخبار القديسين (25 نيسان) ص 551.

3 أنظر من ص 15-18.

4 من ثيئوطوكيات شهر كيهك ص 175 ص 177.

5 انظر كتاب (أكرم أباك وأمك) - البابا شنوده الثالث.

6 مجلد 16 ص 871 (عن الصخرة سنة 1951 ص 107).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/45-Morkos-El-Rasoul/Saint-Mark-023-Try.html