St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

 5- مارمرقس لم يذكر عن نفسه إلا ضعفاته

 

St-Takla.org         Image: Detail of a stained glass window, east side of Saint Etheldredas' Catholic Church, City of London, England; features Saint Mark the Evangelist; window by Edward Nuttgens صورة: زجاج معشق يصور القديس مرقس الرسول، من عمل الفنان إدوارد ناتجنز، شرق كنيسة القديس إثيلدراداس الكاثوليكية، لندن، انجلترا

St-Takla.org Image: Detail of a stained glass window, east side of Saint Etheldredas' Catholic Church, City of London, England; features Saint Mark the Evangelist; window by Edward Nuttgens

صورة في موقع الأنبا تكلا: زجاج معشق يصور القديس مرقس الرسول، من عمل الفنان إدوارد ناتجنز، شرق كنيسة القديس إثيلدراداس الكاثوليكية، لندن، انجلترا

وهنا نجد أن مارمرقس عندما دوَّن إنجيله لم يذكر عن نفسه شيء إلا ضعفاته وبالكاد يا أحبائي استطاع الدارسين أن يصلوا إلى أن مارمرقس هو الذي كتب الإنجيل وذلك من لمحات خفية.

وإحدى هذه اللمحات الخفية هي أن كل الإنجيليين لم يذكروا معلومات عن "سمعان" الذي سخروه ليحمل الصليب إلا أنه "رجل قيرواني كان آتيًا من الحقل اسمه سمعان"ولكن مارمرقس وبدون قصد قال "فَسَخَّرُوا رَجُلًا مُجْتَازًا كَانَ آتِيًا مِنَ الْحَقْلِ، وَهُوَ سِمْعَانُ الْقَيْرَوَانِيُّ أَبُو أَلَكْسَنْدَرُسَ وَرُوفُسَ، لِيَحْمِلَ صَلِيبَهُ" (إنجيل مرقس 15: 21) فهذا الرجل قيرواني أي من نفس البلد التي ولد فيها مارمرقس وعلى ما يبدو أن ألكسندروس وروفس هؤلاء كانوا في سن متقارب مع مارمرقس فهم أصحابه لذلك ذكر عنهم هذه التفاصيل دون أن يقصد لأنه يعرفهم جيدًا. لكن معلمنا مارمرقس لم يذكر عن نفسه شيء إلا ضعفاته.

وبالنسبة للآية: "وَتَبِعَهُ شَابٌّ لاَبِسًا إِزَارًا عَلَى عُرْيِهِ، فَأَمْسَكَهُ الشُّبَّانُ، فَتَرَكَ الإِزَارَ وَهَرَبَ مِنْهُمْ عُرْيَانًا" (إنجيل مرقس 14: 51، 52)، هذه الحادثة لم يذكرها أحد من الإنجيليين الآخرين (متى ولوقا ويوحنا)، الوحيد الذي ذكرها مارمرقس.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مارمرقس كان له نفس طبيعتنا البشرية الضعيفة:

في الحقيقة هناك معنى رمزي لهذه القصة (قصة هروب مارمرقس عاريًا) هو أن مارمرقس يحب المسيح كما نحبه نحن جميعًا ولديه مشاعر قوية جدًا تجاه شخص المسيح, وأشعر فعلًا أني لو وُضعت في موضع القديس مرقس كنت سأقول للمسيح كما قال بطرس: "ولو اضطررت أن أموت معك لا أنكرك"، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. ولكن الحقيقة أن الإنسان كثيرًا ما يخطئ في حساب النفقة، كثيرًا ما يخطئ الإنسان في تقدير ثقل التجربة وضعف طبيعته. أبونا مارمرقس اندفع وراء المسيح أثناء القبض عليه من شدة حبه له ولكن أمام عمق التجربة وضغطها ظهر الضعف الداخلي الذي في حياته. ففي انطلاقه وراء المسيح كان كأنه يصرخ: "ولو اضطررت أن أموت معك لا أتركك" وإذا به وقت الضيقة (وقت أن أمسك به الجنود) يهرب حتى لو اضطره الأمر أن يترك ملابسه ويهرب عاريًا لينقذ نفسه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مارمرقس الذي هرب في الضيقة يتحول إلى كارز باسم المسيح:

هذه التجربة عرت مارمرقس ونزعت ثيابه منه، وكشفت لمارمرقس الضعف الذي في طبيعته. ونحن نرى طبيعتنا وضعفنا في ضعفات القديسين مثل مارمرقس، نفرح بضعفاتهم لأن بها ننال النعمة، لأن محبة المسيح الفائقة ونعمته الغنية جدًا غيرت أبونا مارمرقس حتى أن معلمنا بولس الرسول كارز المسيحية الأول ورسول الأمم يكتب في رسالته الثانية لتلميذه تيموثاوس وهي آخر رسالة كتبها معلمنا بولس الرسول يقول: "خُذْ مَرْقُسَ وَأَحْضِرْهُ مَعَكَ لأَنَّهُ نَافِعٌ لِي لِلْخِدْمَةِ" (رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 4: 11) وكأن بولس الرسول يقول: أنا محتاج لهذا الرجل إلى جواري لأنه سيؤدي خدمات لن يستطيع غيره أن يؤديها. لقد كان بولس الرسول في ذلك الوقت في السجن مكبلًا فرأى أن مارمرقس هو الوحيد القادر أن يتمم خططه الكرازية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-148-Attire--Weaknesses.html