St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

30- قصة: صدقوني: إني أحبه!

 

منذ سنوات إذ كنت في طريقي إلى القاهرة لتدريس مادة الباترولوجي (أقوال الآباء وكتاباتهم) تعرفت على شخص جلس بجواري في الديزل. روى لي هذا الإنسان الذي يقترب من الستينيات هذه القصة:

"أنا أعمل مدير في... وعلاقتي بكل زملائي والمرؤوسين ممتازة، فنحن نعيش كما في جوّ عائلي.

بدأ رئيسي يضايقني بلا سبب. كان عنيفًا جدًا معي، وكان حتى المرؤوسين لي متضايقين بسبي، إذ تربطني بهم علاقة حب.

بدأ يضغط أكثر فأكثر حتى أحسست أنه لا مفر لي سوى الخروج "على المعاش المبكر" خشية أن أُصاب بأزمة قلبية أو أي مرض خطير بسبب الضغط العصبي. 

St-Takla.org Image: An angry boss صورة في موقع الأنبا تكلا: مدير غاضب

St-Takla.org Image: An angry boss.

صورة في موقع الأنبا تكلا: مدير غاضب.

بدأت الفكرة تسيطر عليَّ، لكنني قررت أن أذهب إلى أبي قير في شقة خاصة بي لأقضي أسبوعين خلوة مع إلهي قبل أخذ القرار النهائي. وبالفعل طلبت أجازة أسبوعين وذهبت بمفردي إلى أبي قير.

كرست هذين الأسبوعين للصلاة، خاصة بالمزامير، وكنت أتمتع بالكتاب المقدس في جوٍ هادئ ممتع. نسيت كل مشاكلي ومتاعبي وطلبت مشورة إلهي. وجاء قراري في العمل مهما فعل! سأحتمله بفرح!

نسيت كل ما فعله بي رئيسي، وانطلقت في أول يوم بعد الأجازة مشتاقًا أن أراه، فقد اتسع قلبي بحبه جدًا.

التقيت بزملائي والمرؤوسين الذين استقبلوني بحرارة كأحد أفراد الأسرة، ثم قالوا لي: "اخبرنا ماذا فعلت برئيسك؟" قلت: "لماذا تسألوني هكذا؟" قالوا: "اليوم جنازته!" بكيت، وشعر الكل إني صادق في حبي له! قلت لهم: "صدقوني: إني أحبه!"

دُهش الجميع كيف أحب من يستخدم كل وسيلة لمضايقتي، ولم يدركوا أن الصلاة تهب الإنسان قلبًا متسعًا بالحب، فلا يضيق لأية مشكلة!

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: Believe Me, I Love him.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عزيزي الفتى...

يبدو أن كل إنسان في العالم يجتاز ضيقًا، ليس لأن الحياة مؤلمة لكن لأن قلوبنا ضيقة لا تحتمل متاعب الحياة. الحاجة لا إلى أن تزول الضيقات بل أن تتسع قلوبنا جدًا فلا تعاني من ضيقٍ مهما اشتد.

الالتقاء مع اللَّه، الحب كله، يعطي قلبك اتساعًا، فتتهلل نفسك حتى إن مررت بضيقة. 

لسنا ننكر واقعية الحياة بآلامها وأتعابها، لكن الصلاة سند لك لتحول دموعك إلى تعزيات سماوية. "عند كثرة همومي في داخلي، تعزياتك تلذذ نفسي".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هل يضيق قلبي بالهموم؟!

* هل يضيق قلبي بالهموم، وأنت ساكن فيَّ؟!

 سكناك يحول قلبي إلى سماء،

 فلا تستطيع آلام الحياة أن تأسرني،

 ولا شرور الناس أن تؤذيني!

* التقي بك وأتحدث معك، فيتسع قلبي بحبك.

 أحب بالحق حتى مضايقيَّ،

 واشتهي بالحق خلاصهم وسلامهم،

 فأتلذذ بحياتي مهما اكتنفتها الآلام!

* علمني كيف أتحدث معك،

 هب لي أن أقتنيك، فأحمل حبًا صادقًا لكل إنسانٍ!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0030-Love-Him.html