St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   001-El-Didakeya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قانون الإيمان للرسل - الديداكية - القمص تادرس يعقوب ملطي

16- كاتب الرسالة | تاريخ كتابتها

 

رفض الدارسون ما افترضه Deuchesne أن العنوان يوحي بأن كاتبها أحد الرسل. فإن العنوان في جوهره لا يشير إلى ذلك، إنما يقصد واضع الديداكية أن يقدم بصورة واضحة مختصرًا لتعليم السيد المسيح للأمم كما علمها الرسل.

وإلى اليوم لم يستطع الدارسون التعرف على كاتبها، بل اختلفوا في تاريخ كتابتها. فمال الدارسون الإنجليز والأمريكان إلى تحديد كتابتها ما بين عامي ٨٠، ١٢٠ م.، وظن Bilgenfeld أنها كتبت ما بين عامي ١٦٠، ١٩٠ م.، بينما حدد Brynnius, Harnack تاريخها ما بين عامي ١٢٠، ١٦٠ م.

على أي الأحوال رفض الدارسون ما مال إليه القُدامى من نسبتها ما بين عامي ٧٠، ٩٠ م.، ومال الأغلبية إلى نسبتها بالشكل الحالي إلى المنتصف الأول من القرن الثاني أو بعد ذلك بقليل[30]، دون أن ينكروا وجود بعض فقرات ترجع إلى سنة ٥٠-٧٠ م.

St-Takla.org         Image: Christ and the Twelve Apostles c. 1100 صورة: أيقونة المسيح والاثنى عشر تلميذًا - رسم سنة 1100

St-Takla.org Image: Christ and the Twelve Apostles c. 1100

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة المسيح والاثنى عشر تلميذًا - رسم سنة 1100

لا يمكن أن ترجع إلى عصر الرسل للأسباب التالية:

1.      لا تحمل أي تلميح عن اليهودية – المشكلة الرئيسية في عصر الرسل.

2.      تجميع مثل هذه القوانين الرسولية تعني شيئًا من الاستقرار الكنسي، أي بعد كرازة الرسل.

3.      خلال التفاصيل الواردة بالديداكية يظهر أن عصر الرسل انتهى.

4.      اعتمد كثيرًا على إنجيل متى فلا يكون قد جمعها قبل عام ٩٠ م.

غير أن الديداكية تحمل شهادة داخلية أنها جمعت في عصر مقارب جدًا للرسل، نذكر منها:

1.      التعميد في ماءٍ جار، وذلك في عهد الرسل والقرن الثاني، كما أن الليتورچيا الواردة في الفصول ٧-١٠ تشير إلى بساطة العبادة التي كانت في القرن الثاني..

2.      بساطة اللغة الزائدة، التي اتسمت بها كتابات ما بعد الرسل مباشرة. كما أن لغتها تكشف عن التحول ما بين كتابات العهد الجديد والكتابات الكنسية.

3.      لا نجد بها آثارًا لنص قانون إيمان أو تقنين للعهد الجديد، ولا يزال الأنبياء يقدسون الأفخارستيا... (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى).  الأمور التي تكشف أنها قبل نهاية القرن الثاني.

4.      جاء وضعها في المخطوط ما بين الرسائل الإكلمندية ورسائل أغناطيوس، ربما أراد الناسخ أن يشير إلى تاريخها ما بين إكليمندس الروماني وقبل أغناطيوس، خاصة وأن النظام الكنسي الوارد بها يكشف أنه سابق لما ورد في رسائل أغناطيوس.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/001-El-Didakeya/Didache-Apostles-Faith-Canon-16-Writer.html