St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-007-Father-Bishoy-Kamel  >   001-Men-Orshalim-Ila-Al-Golgosa
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرحلة من أورشليم للجلجثة - القمص بيشوي كامل

35- العبور بالدم

 

العالم كله وقع في قبضة العدو، طرد من الجنة ليسكن الأرض ويعمل فيها وفي وسط أشواكها.

كلمة الله الذي أخذ جسد أبناء هذا العالم. حمل العالم في جسد بشريته وعبر به هذا العالم في معركة شرسة مع رئيس هذا العالم حتى تسربل ثوبه بالدم "وهو متسربل بثوب مغموس بدم ويدعى كلمة الله" (رؤ 19: 13)، "وداس المعصرة وحدة" (أش 63). وبالدم داس الموت بالموت وعبر بالذين في القبور للحياة الأبدية. هذه هي حلة العبور التي كانت في قصد الله – أخذت صورًا مختلفة عبر الزمن الطويل، لكن في كل مرة لم يكن العبور يتم إلا بالدم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Arabic Bible verse - Remember me O Lord... صورة في موقع الأنبا تكلا: آية اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك..

St-Takla.org Image: Arabic Bible verse - Remember me O Lord...

صورة في موقع الأنبا تكلا: آية اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك..

كلمة بصخة:

في كل اللغات تعني العبور :

باللغة العبرية :  skipover بياخ = Pecach

باللغة اليونانية :  Spare = paxca

باللغة الفرنسية :  Parques

                                           > أي Exemption

بالغة الإنجليزية :  Passover

 

.... وقصة البصخة بدأت عندما كان شعب الله واقع تحت عبودية شعب فرعون رمز الشيطان، فأمر الله موسى أن يأخذوا من دم الخروف ويجعلونه على القائمتين والعتبة العليا وإلى تلك الليلة يأكلون اللحم على أعشاب مرة وأحقاؤهم مشدودة وأحذيتهم في أرجلهم وعصيهم في أيديهم ويأكلون بعجلة.

ثم يمر الملاك المهلك، فإذا وجد علامة الدم  على العتبة والقائمتين يعبر Pass – over وإن لم يجد الدم فإنه يهلك البكر في البيت "فأرى الدم وأعبر عنكم فلا يكون عليكم ضربة للهلاك" (خر 12: 13) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا). وأيضًا "بأن الرب يجتاز ليضرب المصريين فحين يرى الدم... يعبر الرب عن الباب ولا يدع المهلك يدخل بيتكم ليضرب" (خر 12: 23).

وهكذا ارتبط ذهن الإنسان اليهودي بأن الحياة التي يحياها اليوم هي بسبب الدم الذي كان على البيت فبدون سفك دم لا نجاه، وبدون سفك دم لا تحدث مغفرة (عب 9: 22). وينبغي أن يسيطر هذا الفكر على حياتنا وهو أن حياتنا اليوم ما هي إلا ثمرة دم المسيح.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-007-Father-Bishoy-Kamel/001-Men-Orshalim-Ila-Al-Golgosa/From-Jerusalem-to-Golgotha-35.html