St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   20_F
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

عيد الفُوريم | فور | يوم مردخاي

 

St-Takla.org Image: Feast of Purim commanded. Melville. Est. 9:20 صورة في موقع الأنبا تكلا: عيد الفوريم - رسم الفنان ميلفيل - أستير 9: 20

St-Takla.org Image: Feast of Purim commanded. Melville. Est. 9:20

صورة في موقع الأنبا تكلا: عيد الفوريم - رسم الفنان ميلفيل - أستير 9: 20

اللغة الإنجليزية: Purim - اللغة العبرية: פורים.

 

اسم عبري معناه "قُرَعٌ" وهو عيد يهودي أنشئ تذكارًا لخلاص اليهود المسبيين في بلاد فارس من مجزرة شاملة أعدّها لهم هامان بن همداثا الأجاجي الوزير الأول لأحشويرس ملك فارس. وكان قد ألقى "فورا" أي "قرعة" ليتأكد من اليوم المناسب لتنفيذ خطته الجهنمية لإهلاك اليهود في كل بلاد الإمبراطورية الفارسية (إش 3: 7، 9: 24-28). وكان اليهود يعيدون في الرابع عشر والخامس عشر من آذار (مارس) تقريبًا (أس 9: 20-32). وفي (سفر المكابيين الثاني 15: 37) يدعى العيد "يوم مردخاي" (يوم مردكاي).

وكان  عندما انقلبت الأمور على هامان بعد أن أخبرت أستير الملكة أحشويرش بمؤامرة هامان ضد شعبها وضدها، ورد الرب تدبير هامان الرديء على رأسه (أس 9: 25)، أمرت أستير الملكة ومردخاي Mordechai الذي حل محل هامان في بلاط الملك أحشويرش، أن يُعيد اليهود "في اليوم الرابع عشر من شهر أذار، واليوم الخامس عشر منه في كل سنة. حسب الأيام التي استراح فيها اليهود من أعدائهم، والشهر الذي تحول عندهم من حزن إلى فرح، ومن يوم نوح إلى يوم طيب، ليجعلوها أيام شرب وفرح وإرسال أنصبة من كل واحد إلى صاحبه وعطايا للفقراء (أس 9: 19-22، 26-32).

ومنذ إنشائه شاع الاحتفال به بين اليهود بطريقة معينة ثابتة. فاليوم الثالث عشر كان صومًا (صوم أستير). وفي المساء (ويعتبر عندهم أول اليوم الرابع عشر) كانوا يجتمعون في المجمع. وبعد خدمة الصلاة المسائية كان يبدأ بقراءة سفر أستير، وعند ذِكر اسم هامان كان جمهور المصلين يصرخون "ليمح اسمه" أو "سَيُبْلَى اسم الشرير"، بينما يخشخش الأحداث بالخشخيشات. وكانت أسماء أبناء هامان تُتْلَى بسرعة وعلى نَفس واحد إشارة إلى أنهم صلبوا في وقت واحد. وفي اليوم التالي كان الشعب يعود إلى المجمع لإتمام فرائض العيد الدينية. ثم يصرفون النهار بالابتهاج والأفراح أمام الرب. وكان الأغنياء يقدمون الهدايا للفقراء. وهذا العيد يثبت صحة سفر أستير.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/20_F/f_123.html