St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   02_B
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

بَلِيعال | بليّعال

 

Belial اسم عبري معناه "عديم الفائدة" أو "شرير" وهو اسم كان كتّاب الأسفار المقدسة يلقّبون به كل من كان ذميمًا ولئيمًا لا يخاف الله ولا يهاب إنسانًا (قض 19: 22 و1صم 2: 12) وبهذا المعنى يقول الرسول "وأي اتفاق بين المسيح وبليعال" (2 كو 6: 15). ويُقصَد به الشيطان.

St-Takla.org Image:

صورة في موقع الأنبا تكلا:

المعتقد عمومًا هو أن هذه الكلمة مكونة من كلمتين عبريتين أولاهما بمعنى "بلا" أو "بدون"، والثانية بمعني "فائدة" فيكون معنى الكلمة "بلا فائدة" أي "لا نَفْع فيه" أو "شرير".

وفي استعمال العهد القديم لها، لا يوجد ما يدل على أنها اسم علم. ويعتبرها التلمود كلمة مركبة بمعنى "بدون نير"، وإن كان الكثيرون لا يقبلون هذا التفسير ويرى آخرون أنها صفة لمن طرح عنه نير السماء، وهكذا أصبح جامحًا بلا قانون أو خارجًا على القانون. وكثيرًا ما تترجم في العربية إلى "لئيم".

واستعمالها في العهد القديم يكاد يقترن دائمًا بكلمة ابن أو بنت أو رجل أو نبي، فمثلًا نجد "ابنة بليعال" (1 صم 1: 16)، "رجل بليعال" (2صم 16: 7). وتترجم في العربية بـ"الرجل اللئيم" (1 صم 25: 17، 25، 30: 22، امثال 6: 12). و"شاهد بليعال" أو "بنو لئيم" ( تث 13: 13). وتطلق عبارة "بني بليعال" على أشرّ الناس وأفسقهم (قض 19: 22، 20: 13، 1 صم 2: 12، 10: 27، 1مل 21: 10، 13، 2 أخ 13: 7).

وتترجم بمعان أخرى في أربعة مواضع مختلفة، فتترجم "الهلاك" في المزمور (مز 18: 4) حيث يقول "سيول الهلاك" وهي في العبرية "سيول بني بليعال"، وكذلك في "المشير بالهلاك" (ناحوم 1: 11)، والمهلك (ناحوم 1: 15)، و "أمر رديء" أو "أمر بليعال" (مز 41: 8).

وفي الكتابات اليهودية في العصور المتأخرة، أصبحت كلمة "بليعال" تستخدم علمًا على "الشيطان" وكذلك على "ضد المسيح" أو "المسيح الكذاب"، كما في الكتب الأبوكريفية: "اليوبيل" و"صعود إشعياء" والأقوال السبليانية فنقرأ في كتاب " اليوبيل" (1: 20) أن موسى صلَّى قائلًا: "اخلق في شعبك روحًا مستقيمًا ولا تدع روح بليار (أي بليعال) يسيطر عليهم ليشتكي عليهم أمامك ". ويرى بعض المفسرين أن كلمة "بليعال" في نبوة ناحوم (1: 15) والمترجمة " المهلك "، تستخدم للدلالة على قوة شريرة بشرية أو شيطانية. وفي الترجمة اللاتينية المعروفة بالفولجاتا جاءت العبارة "رجلا بليعال"، مترجمة إلى "رجلين شيطانيين" (1 مل 21: 13).

وقد استخدم الرسول بولس كلمة "بليعال" (2كو 6: 15) بمعناها الشائع عند يهود عصره، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. حيث كما سبق القول كانت تطلق على الشيطان أو ضد المسيح، فيقول: "أي اتفاق للمسيح مع بليعال؟"، وقد جعل هذا بعض المفسرين يجمعون بين "بليعال" هذا و"إنسان الخطية ابن الهلاك" (2 تس 2: 3)، حيث أن العبارة اليونانية "لإِنسان الخطية" تعني "الذي بلا قانون" وهي المرادف "لبليعال"، ولكن ليس معنى هذا أن المقصود "بإنسان الخطية" هو الشيطان، بل المقصود به هو "ضد المسيح".

 

* انظر أيَضًا: رجال بليعال المثليون، مغتصبي سُرِّيَة اللاوي، رجلين من بني بليعال، شهود الزور على نابوت اليزرعيلي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/02_B/B_211.html