St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   01_A
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

الآلهة الغريبة

 

تشير كلمة " غريبة " التي ترد في هذه الخصوص في العهد القديم إلى حقيقة أن هذا الإله الغريب أو الإلهة الغريبة، لا علاقة لها بإسرائيل، ولكنها الآلهة التي عبدتها القبائل أو الأمم الأخري (تك 35: 2 و4، يش 24: 2، تث 32: 12، مز 44: 20، 81: 9).

وفي بعض الترجمات لا ترد العبارة في صيغة " صفة وموصوف " بل في صيغة " مضاف ومضاف اليه " فتعطي معنى أكثر دقة، " وتفجر وراء آلهة الأجنبيين "
(تث 31: 16) أو تضاف كلمة " آلهة " لشعب من الشعوب كما في آلهة أرام "
(قض 10: 16)، أو قد تستخدم الصفة وحدها للدلالة على نفس المعنى كما في: أغاروه بالأجانب وأغاظوه بالأرجاس" (تث 32: 16) " وليس بينكم (إله) غريب" (إش 43: 12).

فالآلهة هي تلك التي تعبدها الشعوب الأخرى، إذ كان ذلك محظورا على إسرائيل الذين كانوا تحت التزام أن يعبدوا يهوه وحده.

وفي العهد الجديد ترد العبارة مرة واحدة في قول الفلاسفة عن كرازة بولس في أثينا (أع 17: 18) " إنه يظهر مناديا بآلهة غريبة " وهنا يبدو الأمر واضحا، فقد اعتبروا أنه بتشيره لهم بيسوع، يقدم لهم إلها جديدا، إلها غريبا أو أجنبيا بالنسبة للأثينويين الذين لم يسمعوا عنه من قبل، فالأثينويون – مثل الرومانيين في ذلك العصر – كانوا يهتمون بالديانات الجديدة المتعددة التي كانت تثير انتباههم نتيجة للاتصال المستمر مع الشرق.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/01_A/foreign-gods.html