St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   01_A
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

أساطين

 

وهى في اللغة العِبرية "أتوك" أو "أتك" ولا توجد إلا في سفر حزقيال (حز 41:15 و16،42:3-5)، ومع أن معناها غير معروف بصورة قاطعة، إلا أنه من الأرجح أنها تشير إلى المعاني الآتية: عمود – صف – بهو الأعمدة – رواق – قاعة للعرض – منصة – مقصورة – شُرفة.

والأرجح أنها شرفة طويلة ضيقة تتكون من مجموعة من الأعمدة، أو بارتداد الطبقات العليا من المبنى مما يتخلف عنه وجود شرفه. ونجد في الرؤيا التي شاهدها حزقيال الهيكل الذي سيعاد بناؤه، وصفا لهذين النوعين من الأساطين (الشرفات) التي أحاطت بالطبقات الثلاث للمخادع الجانبية حول الهيكل الأساسي، وأيضًا بالمبنى ذي الطبقات الثلاث الحاوي بصفوف من الغرفات في الدار الخارجية مقابل المخادع الجانبية للهيكل. ويتضح لنا بكل جلاء أن تلك الشرفات المحيطة بالهيكل الأساسي، كانت مدعمة بالأعمدة ومقامة عليها، لهذا فهي لم تقتطع أو تنقص شيئا من اتساع غرفات الطابقين الثاني والثالث ( انظر حز 41:7)، بل كانت على النقيض من ذلك، فلم تكن شرفات المباني الخارجية مقامة على أعمدة، ومن ثم فلم ترتكز فوق بعضها البعض، إنما تراصت في نفس السطح، ولذلك اقتطعت من الطبقات العليا أكثر مما فعلت بالطبقتين الوسطى والسفلى، وهكذا صارت المخادع العليا أقصر حيث كانت " تضيق من الأسافِل ومن الأواسط من الأرض" (حز 42:6).

هذا ولقد كان هناك حائط منخفض يحجب أروقة الدار الثالثة حيث كانت هناك اسطوانة تجاه اسطوانة عبر العشرين ذِراعًا التي للدار الداخلية والمخدع الذي لدار الخارجية. وليست تلك الأساطين (أو الأتكيم) سوى واحدة من تلك الملامح القليلة التي تميز الهيكل الذي شاهده حزقيال في رؤياه. كما يبدو أن تلك الفكرة وكذلك تلك الكلمة قد استوحيتا من فن العمارة المتقن الذي برع فيه أهل بلاد السبي، مما ترك انطباعا بالغ الأثر على اليهود في عصر حزقيال. فالبناء ذو الأسطح والشرفات الذي شاهده حزقيال في الدار الخارجية، شبيه تمامًا بتلك الهياكل البابلية ذات الأبراج والمعروفة باسم "زيجورات" والموجودة أطلالها في بابل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/01_A/asatin.html