St-Takla.org  >   Coptic-Service-Corner  >   Memorize-Bible-Verses  >   2-Ayat-Engeel-by-Subject
 

ركن الخدمة القبطية

آيات من الإنجيل مقسمة بالموضوع

آيات من الكتاب المقدس عن
الحزن، الضيق، الضيقات

 

1

"الرب راوف رحيم يغفر الخطايا ويخلص في يوم الضيق" (سفر يشوع بن سيراخ 2: 13)

 

St-Takla.org                     Divider

2

"لأَنَّهُ تَعَلَّقَ بِي أُنَجِّيهِ. أُرَفِّعُهُ لأَنَّهُ عَرَفَ اسْمِي. يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبُ لَهُ، مَعَهُ أَنَا فِي الضِّيقْ، أُنْقِذُهُ وَأُمَجِّدُهُ. مِنْ طُولِ الأَيَّامِ أُشْبِعُهُ، وَأُرِيهِ خَلاَصِي" (سفر المزامير 91: 14-16)

 

St-Takla.org                     Divider

 

3

"ضِيْقٌ وَشِدَّةٌ أَصَابَانِي، أَمَّا وَصَايَاكَ فَهِيَ لَذَّاتِي" (سفر المزامير 119: 143)

 

St-Takla.org                     Divider

 

4

"فَرِحِينَ فِي الرَّجَاءِ، صَابِرِينَ فِي الضَّيْقِ، مُواظِبِينَ عَلَى الصَّلاَةِ" (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 12: 12)

 

St-Takla.org                     Divider

 

5

"فِي الْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ، وَلكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ" (إنجيل يوحنا 16: 33)

 

St-Takla.org                     Divider

[ www.St-Takla.org ]

6

"فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ، فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصًا وَمُحَامِيًا وَيُنْقِذُهُمْ" (سفر إشعياء 19: 20)

 

St-Takla.org                     Divider

 

7

"كَثِيرُونَ قَائِمُونَ عَلَيَّ.  كَثِيرُونَ يَقُولُونَ لِنَفْسِي: لَيْسَ لَهُ خَلاَصٌ بِإِلهِهِ" (سفر المزامير 3: 1، 2)

 

St-Takla.org                     Divider ابحث في الكتاب المقدس


العهد القديم العهد الجديد / بحث متقدم

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* آيات من من الكتاب المقدس بالحروف الأبجدية


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Service-Corner/Memorize-Bible-Verses/2-Ayat-Engeel-by-Subject/Bible-Verses-About_Sadness-Al-Hozn-001.html