الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

الأديرة القبطية الأرثوذكسية

تاريخ دير السلطان بأورشليم

 

هذه الصفحة بها معلومات عن تاريخ دير السلطان القبطي الأرثوذكسي.  اضغط على الرابط السابق هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لقراءة البيانات الرئيسية عن هذا الدير.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كان الأرمن قد هاجروا من مصر وتركوا كنيسة بالفسطاط أنعم بها السلطان علي فقيه دمشقي يسمى بهاء الدين فطلبها صفي الدولة للأقباط فأعطاها صلاح الدين لهم ولما تحقق صلاح الدين من إخلاص الأقباط وهبهم أعظم مكان في بيت المقدس وهو الدير المعروف الآن بدير السلطان نسبة إليه(2).

أهدى صلاح الدين الأيوبي هذا الدير للأقباط تقديراً لدورهم معه، في النضال ضد الاستعمار(1).  ولذا سُمِّي "دير السلطان".

وقد أعلنت الجرائد أن القوات الإسرائيلية المُحتلة طردت الرهبان المصريين (الأقباط) من دير السلطان وسَلَّمَتهُ للأثيوبيين(3)..  ودير السلطان المُطِل على كنيسة القيامة المقدسة كان موضع نزاع طويل المدى بين الأقباط والأثيوبيين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد رأينا في تاريخ أبونا الراهب القس داود الصومعي رئيس دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر (لاحقًا: البابا كيرلس الرابع 110) أنه ذهب إلى الحبشة لحل مشكلة أحد الآباء الأساقفة، وكذلك مشكلة دير السلطان الذي تتنازعه الكنيستين، وذلك عام 1951 م.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد ذُكِر عن الدير في كتاب "قصة الكنيسة القبطية"(5) التالي:

في داخل الدير كان يوجد كلية للتعليم كان بها مُدَرِّسون من القاهرة، وكانت نتائجها الدراسية 98%، وتُعتبر من أحسن مدارس الأردن، إن لم تكن أحسنها..

وفجأة ثارَت العواصِف المُريبة مرة واحدة، وتحوَّلَت الحياة الرقيقة الشفافة في داخل دير السلطان إلى مشاكل عِدة..  ومبنى دير السلطان هِبة من صلاح الدين الأيوبي للقبط تقديرًا منه لخدماتهم ولولائهم، واعترافًا منهم بفضله أعطوا الدير هذا الاسم.  ثم افتتحوا به مدرسة باسم "الكلية الأنطونية"؛ إذ أن غالبية الرهبان الخادمين في الأراضي المقدسة من دير الأنبا أنطونيوس.

ولقد طردت الحكومة المحلية الأحباش من أديرتهم وكنائسهم منذ ثلاثة قرون لعجزهم عن دفع الضرائب المُقررة عليهم.  فاستضافهم القبط حِرصًا على عقيدتهم، وتوفيرًا لهم السبيل للبقاء في القدس على أساس أنهم ضمن أولاد الكنيسة القبطية.  وخلال القرون الثلاثة حاوَل الأحباش محاولات عديدة للاستيلاء على الدير وإخراج الأقباط منه.  وكانت محكمة القدس الشرعية تُعيد الحق إلى أصحابه في كل مرة.

وقد شهد على ذلك الأستاذ صلاح جلال المحرر بآخر ساعة خلال زيارته للدير، وتقابل مع الراهب القبطي بطرس البرموسي وبالرهبان الأحباش، الذين أخبروه بأنهم ضيوف قُدامى، وأنهم يَتَمَتَّعون بمحبة أخوتهم الأقباط وبرعايتهم في منتهى المحبة.  وقال أنه زار الرهبان الأحباش في صوامِعهم بمرافقة مندوب من مصلحة السياحة الأردنية، وسمع بنفسه ثناءهم على الرهبان القبط، كما سمع اعترافهم بأنهم ضيوف.  والتقى حينها كذلك بالأستاذ فوزي سليمان من مسئولي الكلية الأنطونية، وقابل أيضًا الطلاب من أبناء فلسطين والقدس.

وعندما رغب المحرر في الذهاب لكنيسة القيامة، عَلِمَ أن الدير هو الممر الطبيعي الموصِل بين البطريركية القبطية وكنيسة القيامة، حيث أنه يقع على سطح مغارة الصليب، وهي إحدى كنائس القيامة نفسها..

وبسبب المشاكل المذكورة التي حدثت، سافر نيافة الأنبا يؤانس مطران الجيزة إلى الأردن على رأس وفد، ومعهُ مستندات ووثاق ملكية الدير السلطاني لأقباط مصر وكنيستهم..  وبعد مفاوضات دارَت بينه وبين مندوب حكومة الأردن، عاد الدير إلى أصحابه.  وعلى الرغم من كل ما حدث، فقد ظلَّ الأقباط حريصين على استضافة الأحباش.

وقد تبرع الرئيس جمال عبد الناصر بخمسة آلاف جنيه لدير السلطان(6)، إسهامًا من الحكومة المصرية في حركة الإعمار حينها..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* في جلسة المجمع المقدس 26/ 3/ 1980:

قرر المجمع المقدس عدم التصريح لرعايا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالسفر إلى القدس هذا العام، في موسم الزيارة أثناء البصخة المقدسة وعيد القيامة، وذلك لحين استعادة الكنيسة رسميا لدير السلطان بالقدس، ويسرى هذا القرار ويتجدد تلقائيًا طالما أن الدير لم يتم استعادته، أو لم يصدر قرار من المجمع بخلاف ذلك.

 

وتحت عنوان "زياراتنا للقدس مرتبطة بحل مشكلة دير السلطان"، كتبت مجلة الكرازة(4) سنة 1981:

إذا كان اليهود جادين في "تطبيع العِلاقات" فليُرْجِعوا إلى الكنيسة القبطية دير السلطان المجاوِر لكنيسة القيامة في القدس، والذي اغتصبوه منها وسلَّموه للأحباش بعد نكسة يونيو 1967 م. نتيجة للموقف الوطني الذي وقفه مطراننا نيافة الأنبا باسيليوس الذي لم يجامل اليهود وقتذاك في دخولهم القدس.

وقد أصدرت المحكمة اليهودية العُليا حكمها في صالِحنا، وغرمت وزير الشرطة وأسقف الأحباش، وأمرت بإرجاع الدير إلى الكنيسة القبطية.  ولكن السلطات اليهودية لم تنفذ قرار القضاء الإسرائيلي!!

وحينما نستلم الدير، ستعلن الكنيسة القبطية رسميًا أنه لا مانِع من زيارة القدس.  أما الآن فالكنيسة تمنع..

كل ما تَسَلَّمناه حتى الآن هو وعود، ولكننا لم نستلم الدير المجاور للقبر المقدس، قبر المسيح.

وكل الذين يفكرون حاليًا في زيارة القبر متأثرين بدعايات تقوم بها شركات سياحية، إنما يسيئون إلى الكنيسة، وإلى ملكية هذا الدير المقدس، المَعْبَر الطبيعي لكنيسة القيامة.

لقد تقابل قداسة البابا شنوده الثالث مع مطران القدس هذا الأسبوع يوم 12 فبراير 1981، وما زلنا نتابع تطورات الموقف.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

  • تقريبًا عام 2016 م.(7) تقدم بطريرك الروم الأرثوذكس قداسة الأنبا ثاؤفيلس في القدس بعرض مصالحة بين الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنيسة الإثيوبية، ووافقت الكنيسة القبطية كما أوضحنا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت سابقًا، وقام قداسة البابا تواضروس بتشكيل لجنة بها عدد من المطارنة والأساقفة: نيافة الأنبا أنطونيوس - نيافة الأنبا رافائيل (سكرتير المجمع) - نيافة الأنبا يوسف - نيافة الأنبا بيمن - الأستاذ ممدوح فيليب - الأستاذ كامل ميشيل - الأستاذ عزت دانيال - محام من الكنيسة القبطية هناك.  وسافرت اللجنة وحضر الجميع ومعهم أعضاء السفارات المصرية والحبشية بتل أبيب، وحضر ممثل عن وزارة الأديان الإسرائيلية ووزارة الداخلية.  ولكن الحوار لم يكن محايدًا للأسف، وكان بغرض ترميم الدير، وكانت الكنيسة القبطية على استعداد لهذا من ناحية المهندسين والتكاليف، لدرجة أنه تم عرض أن يتم تحت إشراف اليونسكو كهيئة دولية، ولكن انتهت الاجتماعات على لاشيء، ولم يتم الرد عليها حتى أكتوبر 2016 م.

  • وتم تشكيل اللجنة الهندسية، وكان بها نيافة الأنبا مكاري الأسقف العام ومعه مجموعة من الاستشاريين وسافروا لمتابعة إمكانية الترميم هناك، وكان ذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية، وتم إخطار الحكومة الإسرائيلية بوصول الوفد الهندسي.  ولكن تم منع الوفد من دخول الدير، وقام سيادة السفير والسفارة بعمل مجموعة من الاجتماعات الدبلوماسية لحل الأمر.

  • وتم تشكيل لجنة أخرى من الآباء الأساقفة، وكان بها الأب الراهب أنجيلوس النقادي (الراهب المصري المقيم في إثيوبيا)، وقام بمقابلة البطريرك الحبشي أبونا متياس الأول، ومعه سكرتير المجمع المقدس الإثيوبي، ومدير البطريركية الإثيوبية، وتم مناقشة الأمر لعمل شكل من أشكال المفاوضات وتقديم المستندات، ولكن لم يجد أي استجابة للأسف، وانتهى الاجتماع على لاشيء.  وتمت المحاولة مرة أخرى مع حضور نائب وزير خارجية إثيوبيا ووزير الأديان الأثيوبي ورئيس وأعضاء مجلس قبائل كل إثيوبيا لمحاولة مناقشة الأمر، ولكن لم يتم شيء على الإطلاق.

  • وفي يوم 10 أكتوبر 2018 م. وصلت رسالة شفاهية من وزير الأديان الإسرائيلي بقرار رئيس الوزراء في إسرائيل بترميم الدير عن طريق الحكومة الإسرائيلية، دون أي تنسيق مع الكنيسة المصرية، ورفض عروضها السابقة.

  • تم إرسال خطاب يوم 20 أكتوبر بالاعتراض وعدم الموافقة على هذه الرسالة، وتم تجديد الطلب بقيادة الترميم وحِفظ ترميم الكنيسة القبطية.

  • وفي منتصف أكتوبر عام 2018 م. عندما جاء خبر بسقوط سقف كنيسة الملاك ميخائيل بالدير، ونشر نيافة الأنبا أنطونيوس مطران القدس والكرسي الأورشليمي يوم 21 أكتوبر 2018 م. فيديو يوضح فيه رفض السلطات الإسرائيلية السماح للكنيسة بالترميم بنفسها، ورغبتهم في استخدام فريق هندسي إسرائيلي، وعدم قبول دفع الكنيسة لمبلغ الترميم ولا أن يبقى راهب قبطي معهم لمتابعة الأمر..  وذلك في رغبة منهم لطمس الهوية القبطية المصرية للدير، بالرغم من حكم المحكمة الإسرائيلية العُليا لصالح الكنيسة في ملكيتها للدير.  كما تم نشر صور الاعتداء على راهب من الكنيسة القبطية من قبل قوات الاحتلال.

  • يوم 22 أكتوبر جاء اتصال من السفارة المصرية يوضح بعزم إسرائيل دخول الكنيسة للترميم بأي صورة من الصور، وتم اقتحام الكنيسة يوم 23 أكتوبر 2018 م. في الساعة السادسة فجرًا من قبل البوليس الإسرائيلي للبدء في أعمال الترميم.  فقامت الكنيسة بعمل وقفة احتجاجية سلمية أمام باب كنيسة الملاك في دير السلطان.  ودخل المهندسين والعمال الكنيسة يوم 24 أكتوبر بعنف مع المحتجين، وبها انتهاك لحقوق الإنسان، وتعطيل عن ممارسة الشعائر الدينية لأفراد الكنيسة القبطية.

 

وللعلم، يوجد راهب قبطي واحد متواجد داخل الكنيسة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) عن مقال بعنوان "سلبيات وسائل الإعلام" لنيافة الأنبا موسى.

(2) تاريخ الكنيسة القبطية - القس منسى يوحنا: 413-420.

(3) مجلة الكرازة، السنة الثالثة، يونيو ويوليو 1967 (بؤونة وأبيب 1683 ش.)، العددان الخامس والسادس - ص. 80.

(4) مجلة الكرازة، السنة الثانية عشرة، الجمعة 20 فبراير 1981 (13 أمشير 1697ش.)، العدد الثامن - مقال الافتتاحية الأول.

(5) كتاب قصة الكنيسة القبطية (وهي تاريخ الكنيسة الأرثوذكسية المصرية التي أسسها مارمرقس البشير) - الكتاب السادس (أ): من سنة 1928-1946 م. - د. إيريس حبيب المصري - إصدار مكتبة المحبة (طبعة حديثة بدون تاريخ - ربما في التسعينيات من القرن العشرين) - ص. 222.

(6) المرجع السابق، ص 223.

(7) فيديو لقداسة البابا تواضروس بعنوان "كلمة البابا تواضروس عن الأحداث الجارية بدير السلطان القبطي بالقدس"، تم نشره يوم 27 أكتوبر 2018 م.

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةدير السلطان

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/Coptic-History/places/monasteries/asia/es-sultan-jerusalem/history.html