St-Takla.org  >   Coptic-History  >   places  >   monasteries  >   africa  >   egypt  >   st-philopater-mercurius
 
St-Takla.org  >   Coptic-History  >   places  >   monasteries  >   africa  >   egypt  >   st-philopater-mercurius

الأديرة القبطية الأرثوذكسية

وصف دير أبي سيفين للعذارى بمصر القديمة للدكتور بتلر

 

وإن كان الكثير من المؤرخين قد أغفلوا ذِكر قِدَم هذا الدير، فهذا يرجع إلى موقع الداخل في المنقطة.  فالزائر لمنطقة دير الشهيد أبي سيفين قديمًا يدخل إلى الجهة الغربية، فيجد الطريق المؤدي إلى الكنيستين الرئيسيتين، ثم على شماله كنيسة السيدة العذراء..  وقليلون هم الذين يعرفون موقع الدير فيقصدونه.  حتى أن أ. د. بتلر ذكر في كِتابه هذا المضمون عندما زار هذه المنقطة، فقال(1):

"إنه بعد عدة زِيارات لكنيسة الشهيد أبي سيفين، كان لي الحظ السعيد أن أكتشف دير العذارى، الكتاب المُرْشِد لا يعرف عنه شيء، ولا في كل أوروبا سمعوا عنه.  البطريرك وقليل من الأقباط فقط يعرفون مكانه.."  ثم يستطرد في وصف المكان: "إنه في مكان بعيد عن العالم ورائع في جماله ويتميز بالهدوء التام..  فهو عبارة عن واحة خضراء وسط الصحراء، وقطعة أثرية ممتدة على بُعد أميال من جنوب القاهرة.  في الطريق الكائن به كنيستيّ أبي سيفين والأنبا شنوده مسدودة.  وهناك طريق آخر صغير وضيق يفتح على طريق ضيق آخر، ينحني بزاوية قائمة وسط جدران عالية، ويأتي بالزائر إلى الباب الخارجي.  وعند مدخل هذا الدير يجد الزائر تجويفًا على اليمين عبارة عن بئر.  وعلى اليسار يجد فناءًا صغيرًا وسطه شجرة نبق ترتفع أغصانها إلى النوافذ العُليا، وتظلل على البِئر.

"وفي شرقية الفناء توجد واجِهة مفتوحة، مصنوعة من الخشب ولها درجتان من السلم تؤدي إلى باب طويل في المنتصف لحجرة كبيرة تبلغ 15 قدم × 15 قدم، وتُسَمَّى "المندرة" أو "حجرة الاستقبال".  وهي تفتح في الشمال على حاجِز خشبي به مكان صغير للخطابة، وبه تجويف في الشرقية يحمل صورة للسيدة العذراء مريم الملكة.  كما توجد أيضًا صورة أخرى ترجع إلى القرن السادس عشر الميلادي للقديسين الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا.

"وفي شمال الفناء نجد بالكونة واسعة محمولة ببناء عريض في الحجر، ولها حائط كبير خلفها.  كما يوجد جرس صغير مربوط بحبل يتدلى من جانب منها، وتحته أريكة من الحجر.  أما الجهة الشرقية فهي واجِهة المنزل الذي يعيش فيه الراهبات.  وهذا المنزل مُكَوَّن من ثلاث طوابق على الطراز العربي: الطابق العلوي له إطار خشبي يُكّوِّن مشربية محفورة في الحائط، وتحته مشربية أخرى بارزة وعليها قضبان خفيفة من الخشب.

"بعيدًا عن الفناء وخلف المندرة نجد "اسطابل" مكان للحيوانات حيث توجد به بقرة مِلك للدير.  وهي التي كانت تدير طاحونة الدقيق.  وهذه الطاحونة عبارة عن تُحفة قديمة في حُجرة مجاورة، ومنقوش على حِجارتها باللغة العربية تاريخ 1480 م.

ومن حجرة الطاحونة يرتفع سلم حجري خشبي يؤدي إلى مكان مسطح ينقسم إلى طريقين للقلالي، كل قلاية لها باب منفصل".

هذا المبنى الذي وصفه أ. د. بتلر قد تداعَت مبانيه وتهدَّمَت أكثرها بمرور الأجيال إلى أواخر القرن التاسع عشر، وأصبح لا يصلح للسُكنى.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) Butler, Alfred Joshua.  The Ancient Coptic Churches of Egypt. (Oxford: Clarendon, 1844). Vol. I, p. 128.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-History/places/monasteries/africa/egypt/st-philopater-mercurius/butler-description.html