St-Takla.org  >   Coptic-History  >   places  >   monasteries  >   africa  >   egypt  >   st-paul-red-sea
 
St-Takla.org  >   Coptic-History  >   places  >   monasteries  >   africa  >   egypt  >   st-paul-red-sea

الأديرة القبطية الأرثوذكسية

تاريخ دير أنبا بولا بالبحر الأحمر، مصر

 

هذه الصفحة بها معلومات عن تاريخ دير أنبا بولا بالبحر الأحمر.  اضغط على الرابط السابق هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لقراءة البيانات الرئيسية عن هذا الدير.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

دير الأنبا بولا من القرن الرابع حتى القرن الثامن عشر:

  • ابتدأت الحياة الرهبانية في هذا المكان بعد أن عُرِفَت سيرة القديس الأنبا بولا بواسطة القديس الأنبا أنطونيوس.  وهرع إليه الكثير من الذين سمعوا السيرة؛ حيث أقاموا القلالي وبنوا السور حماية للدير، وذلك في المكان الذي عاش فيه القديس.  وقد صرَّح "بستميان الرَّحالة" بأنه رأى الدير حينما زار مصر حوالي سنة 400 م.، مما يؤكد أنه بُنِيَ قبل هذا التاريخ(1).

  • تَعَرَّض الدير لهجوم عِربان الصعيد مع دير الأنبا أنطونيوس سنة 1484 م.، حيث قاموا بقتل معظم رهبانه، وأحرقوا مكتبة الدير القيِّمة التي كان بها الكثير من الكتب والمخطوطات التي لا تُقَدَّر بثمن.  كما قاموا بنهب الأواني والذخائر المقدسة للدير.

  • وظل الدير مهجورًا حتى قام بتعميره البابا غبريال الثاني 95 (1520/1568 م.) بواسطة عشرة رهبان من دير السريان العامر، مع بعض الأواني والكتب.

  • وتعرض الدير مرة أخرى لهجوم عنيف من العِربان، ولم ينعم بالاستقرار طويلًا.

  • فعاد عليه الهجوم للمرة الثالثة بعد مدة قليلة.

  • وظل مهدورًا حتى زمان البابا يوأنس السادس عشر 103 (1676-1718 م.)، حيث رُمَّمَت أسوار الدير وكنائسه، وأقام به خمسة من رهبان دير الأنبا أنطونيوس لأجل تعميره مرة أخرى.

  • وقد رُسِمَ في ذلك العصر (نفس القرن أو بداية القرن التالي) أحد رهبان دير الأنبا بولا أسقفًا باسم الأنبا اخرستوذولوس، وقد اهتم بالدير كثيرًا كما ذكرنا في صفحة هذا الأب الأسقف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.  وضمَّ مساحة للدير (ما يقرب من فدان من الجهة الغربية)، مشتملة على العين الرئيسية للمياه، وأحاطها بسور.

  • وقد جاء المعلم إبراهيم الجوهري فأصلح ما تَهَدَّم منه، وبنى كنيسة أبي سفين التي لا زالت قائمة فوق مغارة الأنبا بولا (في أواخر القرن الثامن عشر).

 

دير الأنبا بولا من القرن التاسع عشر:

  • في الفترة بين سنتيّ 1897-1924 م. قام رئيس الدير الأنبا أرسانيوس الأول بشراء أراضي زراعية للدير بعِزبة بوش (محافظة بني سويف)، وبنى بيتًا كبيرًا لإدارة هذه الأرض، وبني أيضًا مدرسة.

  • زار دير الأنبا بولا في ديسمبر 1972.  وعندما تسلَّم الدير كان لا يوجد سوى ثلاثة رهبان في الجبل، وأربعة في عزبة الدير في بوش في سن الكهولة والعجز، توفِّي منهم اثنان خلال سنوات قليلة بعدها.  وكان الدير من الناحية المالية في مُنتهى الضعف.  تنيَّح رئيسه السابق نيافة الأنبا أرسانيوس فجأة، وسُرِقَت خزينة الدير قبل التبليغ عن الوفاة، وتُرِكَ الدير مديونًا.  وكان غالبية الرهبان مُبْعَدين عن الدير..  ولم يكن الرئيس السابق يقدِّم حسابات على الإطلاق لهيئة الأوقاف(2).

  • وبدأ تنظيم الوضع المالي للدير.  ولأول مرة في تاريخه الحديث تصبح له حسابات منتظمة تشرف عليها هيئة الأوقاف القبطية، وأصبح يقدم فائضًا يساهم في عمل الإصلاح..  ففي سنة 1973 أرسل قداسة البابا شنوده الثالث نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس أسقف البحيرة (حينها) للإشراف على الدير.  واستمر به فترة ثم أرسل نيافة الحبر الجليل الأنبا أغاثون الأسقف العام (في ذلك الوقت)، وعهد إليه رئاسة الدير سنة 1974 م.  وعمل نيافته على تعمير الدير روحيًا وعمرانيًا ورهبانيًا..  وازداد عدد الرهبان، وأنشأ بيت الخلوة واستراحة كبيرة للزائرين خارج الدير.  وكان الدير به 4 رهبان فقط عم 1974 م.، حتى أصبح به 80 راهبًا (حتى منتصف عام 1989).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) كتاب دير القديس العظيم الأنبا بولا بالبحر الأحمر، إصدار دير القديس الأنبا بولا بالبحر الأحمر، الطبعة - الثانية فبراير 1984 - كتاب ملون - بالعربية والإنجليزية - ص 9.

(2) مجلة الكرازة، السنة السادسة، الجمعة 31 أكتوبر 1975 (20 بابة 1692 ش.) - العدد 44، ص. 16 (الصفحة الأخيرة).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-History/places/monasteries/africa/egypt/st-paul-red-sea/history.html