St-Takla.org  >   Coptic-History  >   chrism-oil
 

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

تقديس الميرون لأول مرة في إريتريا في سبتمبر 2004 للمرة الخامسة في عهد البابا شنوده الثالث
المرة 35 لعمل الميرون في تاريخ البطاركة

 

تقديس الميرون لأول مرة في إريتريا(1):

يسافر قداسة البابا شنوده الثالث إلى إريتريا ኤርትራ من الجمعة 17 إلى الجمعة 24 ديسمبر 2004 (أسبوعًا) لتقديس الميرون، ومعه وفد مُكَوَّن من أصحاب النيافة:

  1. الأنبا بيشوي

  2. الأنبا باخوميوس

  3. الأنبا صرابامون

  4. الأنبا متاؤس

  5. الأنبا يوأنس

  6. الأنبا أبوللو

وكان قد سافَر قبلهم القمص جورجيوس عطالله، والقس بيجيمي الأنبا بيشوي، ومعهما مواد الميرون التي بارَكها قداسة البابا ومعه نيافة الأنبا صرابامون يوم الجمعة 10 سبتمبر 2004 م.

 

سفر البابا ومُرافقيه إلى إريتريا لعمل الميرون المقدس لأول مرة في تاريخها(2):

كانت رحلة تاريخية، وكانت مواد الميرون قد جُهِّزَت أولًا في مصر، بمعرفة القمص جوارجيوس عطالله ومساعدة القس بيجيمي الأنبا بيشوي (الأريتري) له.

وسافَر الاثنان إلى إريتريا، ومعهما مواد الميرون بعد مُباركة البابا شنوده الثالث لها، وذلك قبل أسبوع من سفر البابا ومُرافقيه إلى هُناك.  وكان قد سبقهما إرسال المواقِد والأواني وباقي ما يلزَم لِطَبْخ الميرون.

وفي خمسة أيام تم طبخ الميرون المقدس وتقديسه، وإضافة خميرة قديمة إليه.

وفرح الشعب جدًا بهذا الحدث التاريخي، وسط الطبول والألحان، وتناولوا من يد البابا.  كما قام قداسته بتدشين الكنيسة التي تم فيها عمل الميرون (المذبح الأوسط على اسم مارجرجس، والمذبح القبلي على اسم السيدة العذراء).  واشترك معه قداسة البطريرك الإريتري والآباء المطارنة والأساقفة.

والتقى البابا بحوالي 200 من الإكليروس وألقى عليهم محاضرة عن الميرون.  وأجاب على كل سؤال وُجِّهَ إليه في هذت المجال.  وشرح الفرق بين استخدام زيت الميرون الذي يُوضع في ماء المعمودية، وزيت الميرون الذي يُرْشَم به المُعَمَّد بعد عِماده.  كذلك الفرق بين زيت الميرون والزيوت الأخرى المُسْتَخْدَمة في الكنيسة.

وكانت زيارة البابا مناسبة طيبة، وُضِعَ فيها حجر الأساس لكلية لاهوتية.  وذلك في حفل بهيج حضره الرئيس إسياس أفورقي (Isaias Afwerki - ኢሳያስ ኣፍወርቂ) وكِبار رجال الدولة، واشترك مع البابا قداسة البطريرك أبونا أنطونيوس ، والآباء المطارنة والأساقفة.  وتأسيس الكلية اللاهوتية خطوة إيجابية أساسية في تَثقيف كهنة إريتريا وخُدَّامها.

النقطة الثالثة في هذه الرحلة هي جلسة لقداسة البابا شنوده الثالث والوفد المُرافِق مع بطريرك إريتريا ومجمعها المقدس.

 

التفاصيل(4):-

 

لقاء مع الإكليروس الإريتري:

وفي الساعة 10,30 من يوم 23 سبتمبر 2004 التقى قداسة البابا شنوده الثالث ومعه أبونا أنطونيوس في كنيسة البطريركية بالآباء المطارنة والأساقفة والقسوس والشمامسة والمرتلين من كنيسة إريتريا ليشرح أهمية سر مسحة الميرون المقدس وأبعاده اللاهوتية والكِتابية، وأجاب على أسئلة الجميع.

قال قداسته:

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) مجلة الكرازة، السنة الثانية والثلاثون، الجمعة 17 سبتمبر 2004 م. (7 توت 1721 ش.)، العددان 27، 28 - ص. 5.

(2) مجلة الكرازة، السنة الثانية والثلاثون، الجمعة 8 أكتوبر 2004 م. (28 توت 1721 ش.)، العددان 29، 30 - المقال الافتتاحي.

(3) المرجع السابق، ص. 3، مقال بعنوان: "رحلة قداسة البابا الرابعة إلى إريتريا".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Coptic-History/chrism-oil/2004-september.html