St-Takla.org  >   Coptic-History  >   CopticHistory_05-Western-Church-History
 

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

محاضرات في تاريخ الكنيسة الغربية - د. يواقيم رزق مرقس

64- الإصلاح الديني في إنجلترا

 

لم تتخلف إنجلترا عن ركب الإصلاح الديني، ففي الوقت الذي كانت تجتاح الكنيسة رياح التغيير والإصلاح والتنافس مع الكنيسة البروتستانتية الوليدة، كانت في إنجلترا ثلاثة أحزاب ترنو إلى الإصلاح:

أ- الكاثوليك الذين أرادوا إصلاح المساوئ القديمة واسترداد السلطة البابوية.

St-Takla.org Image: John Robinson - Embarkation of the Pilgrims at Delft Haven, Holland, July 22, 1620 by Robert W. Weir صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة جون روبينسون، في لوحة إنزال السواح من على السفينة في ديلفت هافين، هوندا - الصورة للفنان روبيرت و. وير عام 1620

St-Takla.org Image: John Robinson - Embarkation of the Pilgrims at Delft Haven, Holland, July 22, 1620 by Robert W. Weir

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة جون روبينسون، في لوحة إنزال السواح من على السفينة في ديلفت هافين، هوندا - الصورة للفنان روبيرت و. وير عام 1620

ت‌- البروتستانت الذي رغبوا في القضاء على كل شيء له مساس بالكاثوليكية.

ث‌- حزب بين بين، ولم يرد أن يكون للبابا سلطان على إنجلترا على أن تحتفظ الكنيسة الكاثوليكية بطابعها الكاثوليكي والطقوس والتقاليد القديمة بعد تنقيتها من المساوئ التي علقت بها.

وقد انتصر الحزب الثالث لفكرة السلطة الملكية بديلًا عن السلطة البابوية بأن أخضعوا الكنيسة لسلطان الدولة خضوعًا لم تتحرر منه حتى اليوم.

وكان كذلك في إنجلترا جماعات من متطرفي البروتستانتية، عاشوا على الصرامة والتزمت والتدقيق في حياة الطهر والتقوى ولذلك سموا (الطهوريين).

وكان منهم من رغب في النظام الأسقفي في الكنيسة بينما أراد آخرون أن يقيموا النظام المشيخي، ورأي فريق ثالث أن تتألف الكنيسة من جماعات مسيحية تختار رعاتها وتكون حرة في أداء شعائرها دون تدخل من الدولة أو أي سلطة مركزية كنسية ولذلك سموا بالمنشقين أو المستقلين.

وقد رغبت هذه الجماعات الحرة عن كل الطقوس الخارجية في العبادة وكل أشكال الصلوات الوضعية، وكل الرموز وكل النقوش في الكنائس ولم تقبل حتى الحركات المألوفة في العبادة كالركوع والسجود ورشم الصليب، وذهبوا مع كالفن في العبادة، أصروا فقط على الحياة المسيحية الطاهرة تحت رقابة راعي الكنيسة لذلك كان أولئك الطهورين أمناء أطهار أقوياء ليس منهم السكير أو الشرير. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وكانوا ضيقي الفكر فريسي النزعة ولذلك تعرضوا للاضطهاد والغرامات والسجن حتى فروا إلى هولندا، وكانت هولندا مفتوحة لكل نشاط بروتستانتي، وكانت الحياة قاسية عليهم هناك حيث عملوا في أي عمل لكسب لقمة العيش، ولكنهم لم يغيبوا عن ملاحقة منافسيهم الذين كانوا يقبضون عليهم ويحرقون كتبهم ويعذبوهم، ففروا إلى العالم الجديد (أمريكا) ليعيشوا هناك ولما رأسوا على أول منطقه عاشوا فيها وسموها (بليموث) وسميت طائفتهم باسمها.

وكان رائدهم هناك هو جون روبنسون John Robinson.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_05-Western-Church-History/Church-of-West__64-Eslah-Fi-Engeltera.html