الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - أ. بولين تدري

ميخا 2 - تفسير سفر ميخا

 

* تأملات في كتاب ميخا:
تفسير سفر ميخا: مقدمة سفر ميخا | ميخا 1 | ميخا 2 | ميخا 3 | ميخا 4 | ميخا 5 | ميخا 6 | ميخا 7 | ملخص عام لسفر ميخا

نص سفر ميخا: ميخا 1 | ميخا 2 | ميخا 3 | ميخا 4 | ميخا 5 | ميخا 6 | ميخا 7 | سفر ميخا كامل

سرد لبعض أخطاء الشعب:

" ويل للمفتكرين بالبُطل والصانعين الشر على مضاجعهم في نور الصباح يفعلونه لأنه في قُدرة يدهم فإنهم يشتهون الحقول ويغتصبونها، والبيوت ويأخذونها ويظلمون الرجل وبيته والإنسان وميراثه لذلك هكذا قال الرب: "هأنذا أفتكر على هذه العشيرة بِشر لا تُزيلون منه أعناقكم ولا تسلكون بالتشامخ لأنه زمان ردىء "فى ذلك يُنطق عليكم بِهجو ويُرثى بِمرثاة ويُقال: خَربنا خرابًا بَدل نصيب شعبي كيف ينزعه عنى؟ يَقسٍم للمُرتد حُقولنا". لذلك لا يكون لك مَن يُلقى حَبلًا في نصيب بين جماعة الرب" (مى 2: 1- 5).

 

1- تفشى الظلم بين الناس:

"فإنهم يشتهون الحقول ويغتصبونها والبيوت ويأخذونها ويَظلمون الرجل وبيته والانسان وميراثه ".

إنهم يُمارسون هذا الظلم "لآنه في قدرة يدهم"، أي أنهم أغنياء وأصحاب سلطان.

هكذا فعل آخاب الملك، حينما اشتهى حقل نابوت اليزرعيلى (1 مل 21: 1-16)، آخاب ملك وعنده الكثير ولكنه اشتهى هذا الحقل الصغير المجاور لحقوله، انه استخدم سُلطانه في الايقاع بنابوت حتى يرث حقله.

St-Takla.org Image: Woe to those who devise iniquity (Micah 2:1-2) صورة في موقع الأنبا تكلا: ويل لصانعين الشر (ميخا 2: 1-2)

St-Takla.org Image: Woe to those who devise iniquity (Micah 2:1-2)

صورة في موقع الأنبا تكلا: ويل لصانعين الشر (ميخا 2: 1-2)

وهكذا فعل داود الملك حينما اشتهى امرأة أوريا الحثى (2 صم 11). داود ملك ولديه زوجاته، ولكنه اشتهى امرأة رجل فقير من رعيته.

السُلطان يُقوى قلب الأغنياء، ويدفعهم لظلم الآخرين. مع أن الكتاب يقول: "ظالم الفقير يُعير خالقه. ويُمجده راحم المسكين" (ام 13: 31). والرسول بولس يقول: "أما الظالم فسينال ما ظلم به وليس محاباة " (كو 3: 25). ويقول أيضًا: "أم لستم تعملون أن الظالمين لايرسون ملكوت الله " (1 كو 6:9).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

*بداية الظلم تأتى في الفكر:

والحقيقة ليس بداية الظلم فقط تأتى من الفكر، بل أي خطية عادة تبدأ بالفكر، كما أوضح ميخا النبي: " ويل للمفتكرين بالبُطل والصانعين الشر على مضاجعهم". تبدأ الخطية في الفكر، حينما يشتهى الفرد ما عند الآخرين، ثم يُترجمها في الفعل ن كما يقول يعقوب الرسول: "الله غير مُجرِب بالشرور وهو لا يُجرِب أحدًا. ولكن كل واحد يُجرًب إذا انجذب وانخدع من شهوته، ثم الشهوة اذا حبلت تلد خطية والخطية اذا كمُلت تُنتج موتًا (يع 1 13-15). لذلك يطلب داود النبي من الرب أن يكون فكره مرضيًا أمامه: "ليكن أقوال فمى وفكر قلبى مرضية أمامك يارب صخرتى ووليى " (مز 19:14).

لذلك فإن مراجعة أفكارنا وفحصها وتنقيتها من كل شر مُهم جدًا، فأرميا النبي يقول: " لنفحص طرقنا ونمتحنها ونرجع إلى الرب" (مراثى 3: 40). وسليمان الحكيم يقول:"منْ يُغمض عينيه ليُفكر في الأكاذيب ومنْ يعض شفتيه (من الغضب والغيظ) فقد أكمل شرًا" (أم 16: 30).

ليتنا نتعلم أن نفكر في الخير والصلاح لأنفسنا ولغيرنا. ليتنا نشغل فكرنا بالسيد المسيح الذي احتمل الصليب من أجلنا مُستهينًا بالخزى. فلنستمع لما يقوله الرسول "كل ما هو حق. كل ما هو جليل. كل ما هو عادل. كل ما هو طاهر. كل ما هو مُسر. كُل ما صيته حسن. إن كانت فضيلة وإن كان مدح. ففى هذه افتكروا" (فى 4: 8).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

*الجرأة في فعل الشر:

فيقول ميخا النبي أن الشعوب تجرأوا جدًا في فعل الشر، لدرجة أنهم:"فى نور الصباح يفعلونه ".

إنهم يُفكرون بالشر على مضاجعهم، ومجرد أن يُشرق نور الصباح يفعلونه.

إن التعود على فعل الخطأ، يصل بالإنسان إلى أن يفعله بلا خجل على الملأ.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الله شاهد بنفسه على أعمال الظلم ويحاسب أصحابها:

فيقول:"هأنذا أفتكر على هذه العشيرة بشرٍ". لقد لمس الرب كبرياؤهم وتعاليهم على الآخرين، ولن يعودوا يسلكون بالتشامخ بسبب الخراب الذي يحل بهم.

بل أيضًا:"سوف يَنطق عليكم بهجو"، أي أنهم سوف يكونون عُرضة للسخرية والذم، عندما يعاقبهم الله على ظلمهم لغيرهم. فحتى ما حصلوا عليه بالظلم سوف يُنزع منهم: "فيقول خربنا خرابًا. بدل نصيب شعبى. كيف ينزعه عنى". " يقسم للمرتد حقولنا"، أي يأخذ ما عندهم وما جمعوه بالظلم ويُعطيه لآخرين. بل أكثر من هذا، لا يكون لهم نصيب في أرض الله المقدسة بل يُطردون منها، " لا يكون لك من يُلقى حبلًا في نصيب بين جماعة الرب"، الحبل يُستخدم لقياس الأرض. ألم أقل لكم أن "الظالمين لا يرثون ملكوت السموات".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

خطايا أخرى:

"يتنبأون قائلين:"لاتتنبأوا". لايتنبأون عن هذه الأمور العار. أيها المسمى بيت يعقوب هل قصرت روح الرب أهذه أفعاله؟" أليست أقوالى صالحة نحو من يسلك بالاستقامة؟ ولكن بالأمس قام شعبى كعدو تنزعون الرداء عن الثوب من المجتازين بالطمأنينه ومن الراجعين من القتال تطردون نساء شعبى من بيت تنعمهن تأخذون عن أطفالهن زينتة إلى الأبد. قُوموا واذهبوا لأنه ليست هذه هى الراحة. من اجل نجاسة تُهلِك والهلاك شديد لو كان أحد وهو سالك بالريح والكذب يكذب قائلًا:أتنبأ لك عن الخمر والمسكر لكان هو نبى هذا الشعب". (مى 2:6- 11).

 

1- رفض النبوة:

أو رفض كلمة الله، التي تهديهم وتردهم عن طرقهم الشريرة. فهم يمنعون الأنبياء أن يتنبأوا على أعمالهم الشريرة، "يتنباون قائلين لا تتنبأوا. لا يتنبأون عن هذه الأمور لا يزول العار". انهم لا يريدون من يُنبههم على أخطائهم. لقد انطبق عليهم قول السيد المسيح:"يا أورشليم... كم مرة أردت أن أجمع فراخك تحت جناحى ولم تريدوا. هوذا بيتكم يترك لكم خرابًا (لو 13: 34).

St-Takla.org Image: Micah warns from the wrath of God (Micah 2:3-13) صورة في موقع الأنبا تكلا: ميخا يحذر من غضب الله (ميخا 2: 3-13)

St-Takla.org Image: Micah warns from the wrath of God (Micah 2:3-13)

صورة في موقع الأنبا تكلا: ميخا يحذر من غضب الله (ميخا 2: 3-13)

"هكذا قال الرب:قفوا على الطرق وانظروا واسألوا عن السبل القديمة أين هو الطريق الصالح وسيروا فيه فتجدوا راحة لنفوسكم. ولكنهم قالوا لانسير فيه.... اسمعى أيتها الأرض هأنذا جالب شرًا على هذا الشعب ثمر أفكارهم لأنهم لم يصغوا لكلامى وشريعتى رفضوها " (أر 6: 16- 19). إنهم فعلوا مثل الفريسيين الذين قال عنهم السيد المسيح:"رفضتم وصية الله لتحفظوا تقليدكم" (مر 6:9). ويتنبأ عنهم هوشع النبي قائلًا:"يرفضهم الهى لأنهم لم يسمعوا له. فيكونون تائهين بين الأمم" (هو 9: 17). وينطبق عليهم كلمة الله على فم بولس الرسول:"كما لم يستحسنوا أن يُبقوا الله في معرفتهم. أسلمهم الله إلى ذهن مرفوض ليفعلوا ما لا يليق" (رو 1: 28). مع أن: "كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذى حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح والمفاصل والمخاخ ومُميزة أفكار القلب ونياته (عب 4: 12). ومنْ يستمع إلى كلمة الله في كل يوم تستنير نفسه، ويتدرب على فحص أعماله في ضوء كلمة الله الحية والفعالة.

ولكنهم لم يكتفوا بصد الأنبياء الذين يُحاولون هدايتهم بنبواتهم الصحيحة، بل تمادوا بأن تبعوا أنبياء مولعين بالربح ويتنبأوا لهم بما يُحبون أن يسمعوه، فيقول ميخا النبي: "لوكان أحد وهو سالك بالربح والكذب يكذب قائلًا أتنبأ لك عن الخمر والمُسكر لكان هو نبى هذا الشعب ". لذلك يدعوهم الرب: "أيها المسمى بيت يعقوب"، أي أنتم أبناء يعقوب أب الآباء، ولكن السيد المسيح رد عليهم قائلًا: ان الله قادر أن يُقيم من هذه الحجارة أولاد لابراهيم.

كثيرون يعتبرون أنفسهم أولاد الله، ويمكن يكونوا متواجدين دائما في الكنيسة الا أن أعمالهم بعيدة تمامًا عن وصايا الله.

 

2- ظلمهم لفقراء الشعب:

فكانوا يُجردون المسافرين من ثيابهم، "تنزعون الرداء عن الثوب من المجتازين بالطمأنينة ومن الراجعين من القتال ". كانوا يقومون بعمليات سلب ونهب.

وأكثر من هذا كانوا يأخذون النساء الحرائر من بيوتهن ويستعبدوهن "تطردون نساء شعبى من بيت تنعمهن". بل ويأخذون الأطفال الأبرياء من بيوتهم ويبيعونهم عبيد.

** لهذا كله قال عنهم الرب بفم النبي: "من أجل نجاسة تَهلك والهلاك شديد"، فإنهم يظنون بقسوتهم وسلطانهم يعيشون في رغد وراحة، ولكن الرب يقول لهم: "ليست هذه هى الراحة ". على مثل هؤلاء الناس الظالمين قال عاموس النبي"هل تركض الخيل على الصخر؟ أو يحرث عليه بالبقر؟ حتى حولتم الحق سُمًا وثمر البر أفسنتينًا أنتم الفرحون بالبُطل، القائلون: (أليس بقوتنا اتخذنا لأنفسنا قرونًا). (لأنى هأنذا أقيم عليكم يا بيت إسرائيل يقول الرب إله الجنود أُمة فيضايقونكم مِن مدخل حَماة إلى وادى العربة) ". (عا 6:12- 14).

فإن الغِنى والسلطان والجاه، "ليست هى الراحة"، لأنها كلها أمور زائلة بل السيد المسيح قال:"من وجد حياته يُضيعها. ومن أضاع حياته من أجلى يجدها" (مت 10- 39). هذه هى الراحة الحقيقة، أن تكون حياتنا كلها لمجد المسيح وبنيان ملكوته، "ومن لا يأخذ صليبه ويتبعنى فلا يستحقنى" (مت (10: 39)، هذا ما قاله السيد المسيح وأكده قائلًا: "إن أراد أحد أن يأتى ورائى فلينكر نفسه ويحمل صليبه كل يوم ويتبعنى" (لو9: 23).

**فقوموا وإذهبوا تاركين الراحة الزائلة الكاذبة واطلبوا باب التوبة، اذهبوا بعيدا عن أماكن الإثم وأعمال الظلمة، قوموا من نوم الأفكار الخاطئة، قوموا من الكسل وعدم الجهاد، قوموا من خطاياكم واذهبوا إلى بركة سلوام واغتسلوا مع المولود أعمى فتستنير عيونكم وتتطهرون من خطاياكم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ولكن يوجد رجاء:

"إنى أجمع جميعك يا يعقوب أضم بقية إسرائيل أضعهم معا كغنم الحظيرة، كقطيع في وسط مَرعاة يَضج مِن الناس قد صعد الفاتك أمامهم يقتحمون ويعبرون من الباب ويخرجون منه ويجتاز مَلكهم أمامهم والرب في راسهم" (مى 2: 12، 13).

إن الله لا يقف مكتوف الأيدى حينما يرى شعبه يتشتت ويضيع ويُقهر من العدو، "لأن السيد لايرفض إلى الأبد. فإنه ولو أحزن يرحم حسب كثرة مراحمه. لأنه لايُذل من قلبه ولا يُحزن بتى الإنسان" (مراثى 3: 31- 33).

فهو الذي يجمع بنفسه يعقوب وإسرائيل ويردهم من الشتات، وهذا حدث بالفعل حينما رجعوا من السبى، "فقد صعد الفاتك أمامهم"، وردهم إلى أورشليم، بل وصاروا أقوياء به: "يقتحمون ويعبرون من الباب ويخرجون منه ويجتاز ملكهم أمامهم والرب في رأسهم". لقد وعدهم الرب بأن يقودهم بنفسه، لقد أعاد لهم مجد الماضى حينما "كان الرب يسير أمامهم نهارًا في عمود سحاب ليهديهم في الطريق وليلًا في عمود نار ليُضىء لهم. لكي يمشوا نهارًا وليلًا. لم يبرح عمود السحاب نهارًا وعمود النار ليلًا من أمام الشعب" (خر 13: 21، 22).

هذا حدث بالفعل حسب نبوة ميخا حينما ردهم الرب من سبيهم. ولكن نبوة ميخا النبي تشير أيضًا إلى معركة الخلاص من الخطية، حينما نزل الابن "الفاتك" من السماء وتجسد، وتألم نيابة عنا، وصُلب حاملًا خطايانا عوضًا عنا، ومات وقُبر وقام، وصار باكورة الراقدين، وفتح باب النصرة لكل من يؤمن به، رد آدم وبنيه إلى الفردوس الذي سبق وطُردوا منه، وترك لنا جسده ودمه لكي نحيا بهما ونأخذهما قائدًا لحياتنا، كما يقول الرسول: "أحيا لاأنا بل المسيح يحيا فى". وأعطانا نعمة الروح القدس "لكى نستطيع أن نُجاوب كل واحد عن سبب الرجاء الذي فينا" (1 بط 3: 15). الروح القدس: "الذى يشفع فينا بأنات لا يُنطق بها" (رو8: 26). الروح القدس الذي يأخذ مما للآب ويُعطينا (يو16: 15). فهو بالحقيقة: "صعد الفاتك أمامهم. يقتحمون ويعبرون من الباب ويخرجون منه ويجتاز ملكهم أمامهم والرب في رأسهم". "فشكرًا لله الذي يقودنا في موكب نُصرته في المسيح كل حين ويُظهر بنا رائحة معرفته في كُل مكان. لأننا رائحة المسيح الذكية لله في الذين يخلصون وفى الذين يهلكون. لهؤلاء رائحة موت لموت ولأولئك رائحة حياة لحياة" (2 كو2: 14- 16).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات ميخا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر ميخا بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/pauline-todary/micah/ch02.html