الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في الميلاد لقداسة البابا شنودة الثالث

31- الله يصالح البشرية

 

أول ما نتذكره في هذا المجال، هو أن الله يسعى لخلاص الإنسان، حتى لو كان الإنسان لا يسعى لخلاص نفسه.

نلاحظ هذا منذ البدء: عندما أخطأ آدم وسقط، لم يسع لخلاص نفسه، بل نراه -على العكس من ذلك- قد هرب من الله، وخاف من الله، واختفى، بل إنه: "لما سمع صوت الرب الإله ماشيًا في الجنة... "اختبأ هو وامرأته من وجه الرب" (تك3: 8). وهكذا أوجد حجابًا وحاجزًا بينه وبين الله. وبدأت الخصومة.

من الذي سعي لخلاص آدم؟ إنه الله نفسه، دون أن يطلب آدم منه ذلك.

آدم شغله الخوف عن الخلاص أو حتى عن مجرد التفكير فيه... وهكذا بحث الله عن آدم، وتحدث معه... وأعطاه وعدًا بأن نسل المرأة سوف يسحق رأس الحية (تك3: 15).

St-Takla.org         Image: Sin word in Arabic صورة: كلمة الخطية باللغة العربية

St-Takla.org Image: Sin word in Arabic

صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمة الخطية، الخطيئة باللغة العربية

لقد أعتبر الله أن المعركة الدائرة هي بينه وبين الشيطان، وليست بين الشيطان والإنسان. أعتبر أن قضيتنا هي قضيته هو. وإذا بنسل المرأة الذي يسحق رأس الحية هو الله نفسه الذي أتي في ملء الزمان من نسل المرأة. هو الله إذن الذي دبر قصة الخلاص كلها، لأنه: يريد أن الجميع يخلصون، وإلى معرفة الحق يقبلون" (1تى2: 4). هو يريد خلاصنا جميعًا ويسعى إليه، حتى إن كنا نحن في تكاسلنا أو في شهواتنا غافلين عن خلاص أنفسنا!...

في قصة الخروف الضال، نرى أن هذا الخروف الضال لم يسع لخلاص نفسه، وإنما ظل تائهًا وبعيدًا. والراعي الصالح هو الذي جرى وراءه.

هو الذي فتش عليه وسعي إليه، وهو الذي تعب من أجله إلى أن وجده، وحمله على منكبيه فرحًا، ورجع به سالمًا إلى الحظيرة...

وفي قصة الدرهم المفقود، نجد نفس الوضع أيضًا...

فإن تعطل خلاص الإنسان، يكون السبب بلا شك راجعًا إلى الإنسان ذاته وليس إلى الله.

وهذا الأمر واضح في تبكيت الرب لأورشليم، إذ قال لها: "يا أورشليم يا أورشليم، يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين إليها. كم مرة أردت أن أجمع أولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها، ولم تريدوا" (مت23: 37)... أنا أردت، وأنتم لم تريدوا...

مثال أخر هو عروس النشيد. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). الله هو الذي سعي لخلاصها "طافرًا على الجبال، وقافزًا على التلال" وقال لها: "افتحي لي يا أختي يا حبيبتي يا حمامتي يا كاملتي، لأن رأسي قد امتلأ من الطل وقصصي من ندي الليل" (نش5: 2). وتكاسلت النفس في الاستجابة، وتعللت بالأعذار. فماذا كانت النتيجة... كانت أنها عطلت عمل النعمة فيها بعض الوقت وصاحت في ندم: "حبيبي تحول وعبر"...

تأكد أنك إن كنت تريد الخلاص من الخطية، فإن الله يريد ذلك أضعافًا مضاعفة...

المهم إنك تبدي رغبتك المقدسة هذه. هناك عبارة لطيفة قالها أحد القديسين. قال: [إن الفضيلة تريدنا أن نريدها لا غير]. يكفي أن نريد، إرادة جادة، والله يتولى الباقي. بل حتى هذه الإرادة هو يمنحها لنا، لأجل خلاصنا.

ومن القصص العجيبة عن سعي الله لخلاصنا، ما يقوله الله -في سفر حزقيال النبي- للنفس الخاطئة الملوثة: "مررت بك ورأيتك مدوسة بدمك... وقد كنت عريانة وعارية. فمررت بك ورأيتك وإذا زمنك زمن الحب. فبسطت ذيلي عليك... ودخلت معك في عهد -يقول السيد الرب- فحممتك بالماء، وغسلت عنك دماءك، ومسحتك بالزيت... وجملت جدًا جدًا، فصلحت لمملكة" (حز16).

تلك النفس المسكينة -لو تركت لذاتها- لبقيت على حالها مطروحة وملوثة، عريانة وعارية. ولكن الله فعل من أجلها الكثير، وأنقذها مما هي فيه...

ولكن ليس معني سعي الله لخلاصنا، أننا نتكل على ذلك ونكسل! كلا وإلا فإنه يتحول ويعبر كما حدث مع عروس النشيد. إنما يجب أن تتحد إرادتنا بإرادته. وعملنا بعمله. هو ينزل إلى عالمنا، ونحن نقدم له ولو مزودًا ليستريح فيه...

إن الله يسعى لخلاصنا، ويسعى ليصالحنا معه. عجيب في هذه المصالحة، أننا نرى الصلح يبدأ من جانب الله، أكثر مما يبدأ من جانب البشر... إنه درس لنا حينما تكبر قلوبنا على أخوتنا الصغار، فلا نسعى لمصالحتهم بحجة أننا الكبار..!

بينما قد وضع لنا الله مثالًا حسنًا..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمصالحة السماء والأرض - كتاب تأملات في الميلاد - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/80-Taamolat-Fel-Milad/Contemplations-on-Nativiy__31-God.html