الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حتمية التجسد الإلهي - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر - الإسكندرية

64- الله كان يعلم أن الشيطان سيسقط وسيُسقِط الإنسان.. فلماذا خلقه؟ وعندما سقط لما لم يخلصه كما خلص الإنسان؟

 

St-Takla.org           Image: Lucifer, the Morning Star, the Fallen Angel صورة: لوسيفر، زهرة بنت الصبح، الملاك الساقط

St-Takla.org Image: Lucifer, the Morning Star, the Fallen Angel

صورة: لوسيفر، زهرة بنت الصبح، الملاك الساقط

ج: الله بسابق علمه يعلم كل شيء، فالمستقبل القريب والبعيد مكشوف أمامه مثل الماضي والحاضر، ولكن حكمته اللامتناهية رأت أن يخلق الملاك الذي سيسقط وسيُسقِط وراءه ملائكة وبشر، وهو يعلم أيضًا أنه قادر أن يحوّل الشر إلى خير، فعندما خلق الله الملائكة خلقهم ووهبهم حرية الإرادة، وعندما تمرد الشيطان وتكبر وأراد أن يرفع كرسيه فوق كرسي العلي " كيف سقطت من السماء يا زهرة بنت الصبح. كيف قُطعِت إلى الأرض يا قاهر الأمم. وأنت قلتَ في قلبك أصعد إلى السموات. أرفع كرسي فوق كواكب الله.. أصير مثل العلي.. لكنك انحدرت إلى الهاوية إلى أسافل الجب" (أش 14: 12-15) فانه سقط بكامل إرادته، وبدون غواية أحد، وحتى الملائكة الذين انصاعوا إلى مشورته ذهبوا وراءه بكامل إرادتهم، ومرت فترة الاختبار على الملائكة وسقط من سقط وثبت في محبة الله من ثبت . والذين سقطوا لا توبة لهم ولا خلاص لأسباب كثيرة نذكر منها الآتي:

أ - لم يسقط الشيطان بغواية آخر، بينما سقط الإنسان بغواية الشيطان.

ب - كان الشيطان قريبًا من الحضرة الإلهية والعرش الإلهي أكثر كثيرًا من الإنسان.

ج - خلق الله الملائكة من طبيعة نارية (عب 1: 7) وطبيعة نورانية ولا يوجد ما هو أقوى من النار والنور، بينما خلق الله الإنسان من تراب الأرض.

د - كل من الملائكة الساقطين حمل خطية نفسه دون أية تبعية أو تأثير على الآخرين. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). أما آدم فعندما سقط فقد سقطت فيه البشرية جمعاء.

ه - كانت خطية الشيطان تحدي ومقاومة لسلطان الله إذ أراد إبليس أن يجعل كرسيه فوق عرش الله، أما خطية الإنسان فهي فقط عصيان لأمر الله بغواية عدو الخير.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمن هو السيد المسح؟ 3 - كتاب حتمية التجسد الإلهي - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر - الإسكندرية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-021-Sts-Church-Sidi-Beshr/002-Hatmeyat-Al-Tagasod-Al-Ilahy/Inevitability-of-the-Incarnation__64-Fall.html