الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حتمية التجسد الإلهي - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر - الإسكندرية

63- السيد المسيح هو الله، والله كامل في كل شئ، فكيف يقول عنه الإنجيل انه كان ينمو في القامة والحكمة والنعمة؟

 

ج: بحسب الناسوت كان السيد المسيح ينمو في القامة والحكمة والنعمة، وبحسب اللاهوت هو الكامل في كل شيء، فعندما نقرأ أن الرب يسوع كان ينمو في القامة والحكمة والنعمة أو أنه جاع أو تعب أو بكى أو تألم أو مات... إلخ فإن الإنجيل هنا يشير للناسوت، وعندما نقرأ عن الرب يسوع انه الخالق وهو الحياة والقيامة وغافر الخطايا.. إلخ فإن الإنجيل هنا يشير لللاهوت، وفي كلتا الحالتين لا ينفي الإنجيل الإتحاد بين الطبيعتين، ولا يفصل بين اللاهوت والناسوت، وكل ما يخص الناسوت أو اللاهوت فانه ينسب لله المتأنس.

وكانت الحكمة تظهر في شخص الرب يسوع بحسب سنه الجسدي، فيقول القديس أثناسيوس الرسولي "إن ناسوت المسيح ازداد حكمة من الكلمة (اللاهوت) وقتًا بعد وقت، وقد كان له جسد بشري، واختبر في حياته كل أحوال البشر، فكان طفلًا فصبيًا فشابًا فرجلًا "وكون ظهور الحكمة تدريجيًا هذا يؤكد حقيقة الناسوت، وانه شابهنا في كل شيء ماخلا الخطية وحدها، وكون ظهور الحكمة فهذا يظهر عظم اتضاعه وتنازله ومحبته ومشاركته لنا في كل شيء.

St-Takla.org Image: Jesus Christ Bantokratour صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح ضابط الكل

St-Takla.org Image: Jesus Christ Bantokratour

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح ضابط الكل

وإن كان الإنسان يحصل على الحكمة من الخارج بالتعلُّم والدرس والفحص والتأمل، لكن بالنسبة للسيد المسيح فكانت الحكمة ذاتية نابعة من الداخل لأن فيه مذخَّر كل كنوز الحكمة، ودائمًا وأبدًا ستظل حكمة الإنسان ناقصة تشوبها بعض الأخطاء ولكن حكمة الرب يسوع فإنها كاملة وخالية من كل نقص أو خطأ أو فساد أو شر، فيقول القديس كيرلس الكبير "على الرغم من انه قيل عن يسوع انه كان ينمو في القامة وفي الحكمة وفي النعمة (لو 2: 52) فان هذا يخص التدبير (التجسد) لأن كلمة الله سمح لبشريته أن تنمو حسب خواصها وحسب قوانينها وعاداتها، ولكنه أراد شيئًا فشيئًا أن يعطي مجد ألوهيته إلى جسده كلما تقدم في العمر حتى لا يكون مرعبًا للناس إذا بدر منه عدم الاحتياج المطلق إلى أي شئ، ومع هذا تكلموا عنه {كيف عرف هذا الإنسان الكتب وهو لم يتعلم} (يو 7: 15) فالنمو يحدث للجسد، كما أن التقدم في النعمة والحكمة تتلائم مع مقاييس الطبيعة البشرية. وهنا يلزمنا أن نؤكد أن الله الكلمة المولود من الآب هو نفسه كل الكمال لا ينقصه النمو أو الحكمة أو النعمة، بل إنه يُعطي للمخلوقات الحكمة والنعمة وكل ما هو صالح" (1).

"وهكذا أيضًا مكتوب عنه {وكان الصبي ينمو ويتقوى مملوءًا من الحكمة والنعمة} (لو 2: 52) هو كامل كإله، ومن ملئه نحن أخذنا لأنه يمنح العطايا الروحية للقديسين، فهو نفسه الحكمة ومعطي النعمة. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). فكيف ينمو الصبي وكيف يمتلئ من الحكمة والنعمة؟ هذه هي التعبيرات المختلفة التي تتحدث عن إله متأنس وتصفه بصفات إنسانية بسبب الإتحاد الكامل . كما انه يوصف أيضًا فانه معطي النعمة والحكمة كإله" (2).

وقال أيضًا "إذا كنت تعلم أن الكلمة قد صار جسدًا بالتمام ووُلِد إنسانًا، كما يقول الكتاب المقدس، فلماذا لا تُنسَب إليه أنه يقبل أيضًا ما يناسب الإنسان، فيما عدا الخطية؟ والواقع أنه حيث إن الجسد خاضع للتقدم فيمكن أن يقال انه (الكلمة) يتقدم بما انه قد صار فيه (في الجسد) وقد اختص بنفسه أيضًا الآلام غير الأثيمة. فالجسد في الحقيقة لم يكن جسدًا لشخص آخر، لكنه جسد الكلمة ذاته، وكما نقول انه (الكلمة) تألم بالجسد مع إن الجسد وحده هو الذي تألم ولو انه لم يتألم كإله، لكن الجسد المتألم كان جسده خاصة، كذلك أيضًا يمكن أن يقال انه (الكلمة) يتقدم مع انه لا يقبل لأي تقدم بصفته الله، لكن يقال انه يتقدم بسبب تقدم جسده فيه" (1)

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمن هو السيد المسح؟ 3 - كتاب حتمية التجسد الإلهي - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر - الإسكندرية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-021-Sts-Church-Sidi-Beshr/002-Hatmeyat-Al-Tagasod-Al-Ilahy/Inevitability-of-the-Incarnation__63-Growing.html