الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الإبراهيمية - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي لكنيسة القديس تكلاهيمانوت | بطريركية الأقباط الأرثوذكس راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية: كنيسة أنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

الجَمَل | الإبل

 

اللغة الإنجليزية: Camel - اللغة العبرية: גמל - اللغة اليونانية: Καμήλα - اللغة الأمهرية: ግመል - اللغة السريانية: ܓܡܠܐ.

 

(والجمع: جمال، إبل)، (مت 23: 24) والكلمة اللاتينية (كاملوس camelos) وكذلك اليونانية وهي مشتقة من الكلمة الفينيقية والعبرية "جامال". ويوجد نوع من الجمال يسمى البكتري يكثر في سهول أواسط آسيا أما المذكور في الكتاب المقدس فهو من ذي السنام الواحد وأمّا الهجين فأصغر جسمًا من الجمل العادي وأسرع منه (اش 66: 20) إذ أن العادي بطيء السير (2 مل 8: 9).

St-Takla.org         Image: A Camel in front of the Great Pyramid of Giza, Egypt صورة: جمل أمام الهرم الأكبر في الجيزة، مصر

St-Takla.org Image: A Camel in front of the Great Pyramid of Giza, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: جمل أمام الهرم الأكبر في الجيزة، مصر

في معدة الجمل تجويف قسم مقسّم إلى غرف أو حويصلات تمتلئ عند شربه ماء يكفيه مدة تختلف بين العشرين والثلاثين يومًا. والجمل يستمر نحو ربع ساعة يشرب. وأما طعامه فأغصان الأشجار والشوك والعشب الخ. وله من الصفات والأطوار ما يؤهله لسكني البرية والوعر. وهو حيوان مجتر ولكنه لا يشق ظلفًا ولذا فيعتبر من الحيوانات غير الطاهرة بحسب الناموس الموسوي (لا 11: 4 وتث 14: 7) وهو صبور على التعب، وأخمص قدمه مفلطح ويشبه الوسادة لكي لا يغرق في الرمال. وطأته أشد وأثبت من وطأة الحمار وهو أسهل منه انقيادًا وأقدر على حمل الأثقال، ولهذا يسميه أهل الشرق بسفينة الصحراء. وقد أهلته العناية لأعمال شاقة كنقل البضائع في الصحاري المقفرة. وقد علم أن يركع إذا أريد تحميله فتظهر عليه عندئذ سمات الغضب وقلة الصبر ولكنه كثير الجلد حتى أنه قد يبقى مدة من الزمان سائرًا بحمله بدون أن يكلّ، ومن طباعه أنه يأكل مرة في اليوم ويستعين بعنقه الطويل على تناول الأغصان أو الأعشاب التي يمر بها في طريقه. وهو يحمل من 100 إلى 160 رطلًا، ومعدل سيره بها ثلاثون ميلًا في اليوم وقد يحمل أكثر من ذلك إذا كانت المسافة قصيرة والعرب عادة يزينون عنق الجمل بالحلى والسلاسل (قض 8: 21 و22-26).

لحم الجمل ولبنه وشعره وجلده وزبله نافعة. فلحمه ولبنه للأكل وشعره لنسج الثياب (مت 3: 4) (انظر "وبر") وجلده لعمل الأحذية والسيور والأجربة وقرب الماء، وزبله للوقود. وهو يعمر من الثلاثين إلى الأربعين سنة ولهذه الأسباب المار ذكرها عم استخدام الجمل في الشرق من قديم الزمان، فاستخدمه التجار في تلك البلدان لنقل البضائع، واستخدمه الأفراد للركوب ولحمل الأثقال (تك 24: 64) وذكر الكتاب عن ملكه سبا أنها أتت إلى اورشليم بموكب عظيم جدًا بجما حاملة أطيابًا (1 مل 10: 2) وأخذ حزائيل حمل أربعين جملًا (2 مل 8: 9) وكان اقتناء الجمل يعد من الغنى والثروة، ومن ذلك ما ذكر عن أيوب أن كان له 2000 جمل، وعن قبيلة من العرب تدعى المديانيين أنها كانت هي وجمالها لا تحصى (قض 7: 12) وكانت الجمال تستخدم في الحرب لجر الأثقال ويركبها المحاربون (1 صم 30: 17) وكان العرب في الحرب يركب فارسان ظهرًا لظهر على جمل واحد فيحمي أحدهما ظهر الآخر كرًّا وفرًّا. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وذكر هيرودوتس أيضًا أن العرب في جيش زركسيس كانوا يركبون الجمال.

ويستعمل لبن الجمل طعامًا. فقد جاء في تك 32: 15 أن يعقوب أفرز هدية لعيسو "ثلاثين ناقة مرضعة وأولادها" وللنياق المرضعات قيمة عند العرب. وللجمل صبر غريب عن الماء ومثله الغنم فهي تصبر عن المياه ولكن شتان ما بين صبرها وصبر الجمل فإنه في الأحوال الاعتيادية قد يكتفي بالندى وعصير اكلأ والعشب ومن عادة العرب أو تورد أغنامها الماء كل يومين مرة وأما جمالها فكل ثلاثة أيام مرة وذلك عند يبس الكلأ. ومن صفات الجمل أيضًا إنه قليل الأكل، غبي، ثقيل الحركة، سيء الطبع، منتقم أحيانًا. وإذا ضرب أو نخس فلا يحس بالألم ما لم تكن الضربات شديدة. وليس في الجمل شيء جميل، وصغاره وكباره سواءٌ في ذلك، فإن الصغيرة قلما تمرح أو تلعب إنما هي رزينة في كل حركاتها كالكبيرة فمنظرها ومنظر الكبار واحد وأعمالها واحدة.

St-Takla.org Image: Rebekah leaves with Eliezer of Damascus (Genesis 24:59-60) صورة في موقع الأنبا تكلا: رفقة تسافر مع الخادم أليعازر الدمشقي (تكوين 24: 59-60)

St-Takla.org Image: Rebekah leaves with Eliezer of Damascus (Genesis 24:59-60)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رفقة تسافر مع الخادم أليعازر الدمشقي (تكوين 24: 59-60)

ومع أنه مخلوق لسفر الصحاري فركوبه متعب جدًا حتى أن السفر عليه 25 ميلًا يتعب أكثر من السفر على الخيل 50 ميلًا على أنه لولاه لكاد يتعذر قطع تلك المسافات الشاسعة في الصاري والقفار لأن الخيل لا تحمّل ما يحتمله الجمل من شظف المعيشة والاستعباد الطويل المستمر حتى لقد صدق العرب في ما قالوه من أن "هذا الحيوان إنما هو مرحمة من مراحم الله". ولا يزال العرب البدو يستخدمونه في جنوب فلسطين (1 صم 27: 9 و2 أخبار 14: 15) ووطنه الأصلي الصحراء العربية والصحاري الأفريقية (خر 9: 3 وقض 6: 5 و1 مل 10: 2 و1 أخبار 5: 18-21).

وللجمل صفة غريزية تؤهله لأن يكون من الحيوانات الحاملة، وعندما يراد تحميله يبرك مستندًا على الحدبة المبطنة على صدره كقاعدة لجسمه الضخم. كما أنه يوجد له مخدات في أسفل قدميه نوافق سيره على الرمال والحصى حيث قُسم له نصيبه من الوجود.

أما المسافرون فقد يضعون على ظهره فوق الرحل صندوقًا على كل جانب يجلسون فيهما. وقد يستعملون الهودج فيفرشون فيه سجادات ويحملون المؤونة للسفر. وقد أخفت راحيل تحت الحداجة راحيل تحت الحداجة تماثيل أبيها (تك 31: 34). أما العبارة الواردة في مت 19: 24 "أن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني ملكوت الله" فالمراد بها تصوير أمر خارق العادة. وأهل ملبار يستعملون هذا المثل للفيل ويميل بعض المفسرين لهذا القول أن عبارة ثقب إبرة هي اصطلاح للباب الصغير المثقوب في باب كبير لدخول الأغنام فقط منه. ويرجح أن الرأي الغالب هو أن المسيح قصد فيها المعنى البسيط الواضح الذي يدل على استحالة هذا الأمر.

 

* انظر أيضًا: الهجن.

[ www.St-Takla.org ]

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الانجيل)
* قسم الوسائط المتعدده المسيحية وبه قسم فرعي للعظات مليء بعظات تفسير الإنجيل المقدس
* البحث في الكتاب المقدس Arabic Bible Search
* آيات من الإنجيل مقسمة حسب الموضوع

إرسل هذه الصفحة لصديق

كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةحرف ج من معجم الكلمات العسرة في الكتاب المقدس: قاموس الكتاب المقدس

__________________________________________________________________________________
© كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/05_G/G_147.html