الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة روحية وعامة

المشاركة في أطعمة وذبائح عيد الأضحى

سؤال: هل يجوز لنا نحن المسيحيين أن نأكل من الذبائح التي يتم ذبحها كل عام فيما يسمى "عيد الأضحى"، لأن مسيحنا قد ذُبِحَ لأجلنا؟!

 

الإجابة:

أولًا..  لا علاقة بموضوع "المسيح ذبح لأجلنا" في هذا الأمر!  حيث أن هذا موضوع خلاصي لا علاقة له بالطعام!!  إذا سلمنا بهذا الأمر فكيف ستأكل من اللحوم والطيور والأسماك وغيرها لأنها تذبح؟!! وهي التي حللها الله وخلقها من أجلنا؟! 

لا، سؤالك صيغته غير سليمة من هذه الناحية!

Divider!

في القرن الأول المسيحي كانت هناك عبادة أوثان مازالت منتشرة في العالم، وسأل بعض المسيحيون الجدد بولس الرسول في مدينة كورنثوس سؤال شبيه بسؤالك:  هل يحل لنا أن نأكل أطعمة قد ذُبِحَت في طقوس وثنية أو للأوثان؟!  فأجابهم الرسول بولس بالآتي: "وأما من جهة ما ذبح للأوثان، فنعلم أن لجميعنا علما.  العلم ينفخ ولكن المحبة تبني.  فان كان أحد يظن أنه يعرف شيئًا فانه لم يعرف شيئا بعد كما يجب أن يعرف!  ولكن إن كان أحد يحب الله فهذا معروف عنده.  فمن جهة أكل ما ذبح للأوثان نعلم أن ليس وثن في العالم وأن ليس إله آخر إلا واحد.  لأنه وإن وجد ما يسمى آلهة سواء كان في السماء أو على الأرض كما يوجد آلهة كثيرون وأرباب كثيرون.  لكن لنا إله واحد الآب الذي منه جميع الأشياء ونحن له.  ورب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الأشياء ونحن به.  ولكن ليس العلم في الجميع.  بل أناس بالضمير نحو الوثن إلى الآن يأكلون كأنه مما ذبح لوثن.  فضميرهم إذ هو ضعيف يتنجس.  ولكن الطعام لا يقدمنا إلى الله.  لأننا إن أكلنا لا نزيد وإن لم نأكل لا ننقص" (1كو1:8-8).

فيقول بولس الرسول هنا أننا نؤمن بإله واحد وأن الطعام لا علاقة له بالعبادة، أي إذا قاموا هؤلاء بالأكل من هذه الأطعمة، فليس معنى هذا أنهم يشاركونهم في العبادة أو أي أمر من هذا القبيل!  فالطعام لا يقدمنا إلى الله.. وستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا.  ولكن إذا وضع أحد في ذهنه هذا الأمر ورفضه فذلك لأنه ذو ضمير ضعيف!  وبسبب ذلك يشعر بأنه يتنجس!!

Divider!

هذا ما قاله بولس الرسول من جهة ما ذبح للأوثان، وللمرة الثانية سؤالك ليس في محله، لأن ما تقوله عن عيد الأضحى الذي يقوم فيه الأخوة المسلمون بنحر الذبائح لا علاقة له بالأوثانبل هم يعبدون الله الواحد!  ونحن نعبد الله الواحد!  ربما نختلف في بعض الأمور، ولكن كلانا يعبد الله كلٍ بالطريقة التي يراها صحيحة..

فلا ضير بالطبع بأي حال من الأحوال من مشاركة الأخوة المسلمون في تناول الطعام أو غيره.  ونحن هنا في مصر نقوم بهذا الأمر بصورة طبيعية جدًا بمشاركة أخوتنا المسلمون في أعيادهم والكنيسة القبطية كذلك تقوم كل عام بعمل الموائد الرمضانية وغيرها في لقاءات محبة مع أخوتنا المسلمون...

وإن كان الإسلام نفسه في القرآن يسمح للمسلمون بالأكل مع المسيحيين، فهل المسيحية ديانة الحب للجميع هي التي ستقف عند هذا الأمر؟!  ها هي الآية التي أقصدها: "الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ، وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ، وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ..  وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ" (سورة المائدة 5).

لا أعرف الحال عندكم في قطاع غزة في فلسطين، ولكن لا تفسح مجالًا لمثل هذه الأمور السطحية، ولا تجعلها تأخذ وقتًا من تفكيرك..

لا تبني لنفسك أسوارًا بلا طائل!  ولا تضع حدودًا غير موجودة!  ولا تترك جوهر الدين وتنغمس فقط في بعض الأعمال الخارجية التي لن توصلنا لله الواحد الذي نطلب وجهه جميعًا..  كن حكيمًا. ich

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةموقع القديس تكلا هيمنوت الاثيوبى - اسئلة في الروحيات العامة - سنوات مع emails الناس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma/019-Sharing-Muslims-in-Sacrifice-Eid-Big-Bayram.html