الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الإبراهيمية - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي لكنيسة القديس تكلاهيمانوت | بطريركية الأقباط الأرثوذكس راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية: كنيسة أنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

تَلمُود

 

اللغة الإنجليزية: Talmud - اللغة العبرية: תַּלְמוּד - اللغة اليونانية: Ταλμούδ.

 

اسم عبري معناه "تعليم". يقسم هذا الكتاب إلى قسمين "المشنة" وهو الموضوع و"الجمارة" وهي التفسير. فالمشنة "التكرار" عبارة عن مجموعة من تقاليد اليهود المختلفة مع بعض الآيات من الكتاب المقدس. واليهود يزعمون بأن هذه التقاليد أعطيت لموسى حين كان على الجبل ثم تداولها هرون واليعازر ويشوع وسلموها للأنبياء، ثم انتقلت عن الأنبياء إلى أعضاء المجمع العظيم وخلفائهم حتى القرن الثاني بعد المسيح حينما جمعها الحاخام يهوذا وكتبها. ومن ثم صار هذا الشخص يعتبر عندهم جامعًا للمشنة والجمارة "التعليم" وهي مجموعة من المناظرات والتعاليم والتفاسير التي جرت في المدارس العالية بعد انتهاء المشنة. والتفاسير المسطرة مع المشنة نوعان يعرف أولهما بلتمود أورشليم وقد كتب بين القرن الثالث والخامس والذين كتبوه هم حاخمو طبرية، ويعرف الثاني بتلمود بابل وقد كتب في القرن الخامس. والتلمود يساعدنا كثيرًا فينا كثيرًا في درس تعاليم المسيح فإنه يفسر بعض الإشارات والاستعارات الموجودة فيها، مثلًا غسل الأيدي وقال المسيح للفريسيين أنهم يبطلون كلام الله بتقليدهم (مر 7: 1 - 13).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

التلمود هو أحد الكتب القليلة جدًا، التي أمر يرد ذكرها كثيرًا، ولكن لا يعرفها إلا القليلون جدًا. فمازال الكثير من الغموض يحيط بالتلمود في العديد من الدوائر، فكثيرون من الناس لا يريدون أمل يتعرفوا عليه خشية الصعوبة في فهمه أو الملل منه، كما يبتغي آخرون حجب ما فيه من معلومات لأهواء مختلفة.

أولا ملاحظات تمهيدية وتفسير بعض المصطلحات:

(1) "المشنة" وهو "العقيدة غير المكتوبة، وتفسيرها" (وكلمة "مشنة" مأخوذة من الفعل "شنا" بمعنى يكرر أو يتعلم أو يعلم)، وهي على وجه الخصوص عبارة عن:

(أ) كل الناموس غير المكتوب الذي ظهر إلى حيز الوجود حتى نهاية القرن الثاني الميلادي.

(ب) تعليم أحد الحاخامات الذين عاشوا خلال القرنين الأولين للميلاد.

(ج) قد يطلق الاسم على إحدى العقائد أو مجموعة من العقائد.

(د) يطلق الاسم بشكل خاص على المجموعة التي جمعها الحاخام يهوذا الناسي في نهاية القرن الثاني الميلادي.

(2) "الجمارة": وهو المادة موضوع الدراسة (والكلمة مأخوذة من جمار" بمعنى ينجز أو يتعلم). ويطلق هذا الاسم منذ القرن التاسع على مجموعة مناظرات "الامورايم" أي المعلمين الذين قاموا بمهمة التعليم من عام 200 إلى عام 500 بعد الميلاد.

(3) "التلمود": ومعناه "الدراسة" أو "التعليم". وقد استخدمت الكلمة في العصور القديمة للدلالة على مناظرات "الامورايم"، إليها الأميرات فتعني "المشنة" وما دار حولها من مناقشات وتفاسير.

(4) "هالاكاه: مأخوذة من كلمة "هالاك" بمعنى يذهب)، ويقصد بها:

(أ) الحياة المنضبطة بالناموس.

(ب) مبدأ تشريعي.

(5) هاجداه: (مأخوذة من كلمة "هيجيد" بمعني يخبر)، وهي التفسير الذي لم يرد في "الهالاكاه".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثانيا أهم التلمود:

المعروف عموما هو أمل التلمود عبارة عن مجموعة شرائع الناموس اليهودي، وبخاصة عند اليهود التقليديين أو الأرثوذكس (أي القويمى الحقيقي). فالتلمود هو المرجع الذي يرجع ألواحا اليهود في كل ما يتعلق بناموسهم، فمن أراد أمل يتبين دبسه الناموس اليهودي بخصوص حالة معينة أو نقطة أو قضية، عليه أمل يرجع أولًا إلى مختلف الكتب، ولكن غير مسموح له أمل يصدر حكمًا حاسمًا في الموضوع استنادا إلى التلمود وحده، ومن جهة أخرى لا يكون أي قرار صحيحًا إذا جاء مخالفًا لشيء في التلمود، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. إليها اليهود المتحررون فيقولون انه رغم أمل التلمود شيء ممتع وله قيمته كعمل يهودي عريق، إلا انه في حد ذاته ليس مستندا أو أساسا للإيمان والحياة.

وللتلمود أهل عند المسيحيين وعند اليهود على السواء للأسباب الآتية:

بسبب اللغة، فقد استخدمت اللغة العبرية في كتابة أجزاء كثيرة من التلمود (وبخاصة في "الهاجداه")، واستخدمت اللغة الآرامية الفلسطينية في التلمود الفلسطيني، والآرامية الشرقية في التلمود البابلي. كما يحتوي التلمود على كلمات من اصل بابلي وفارسي.

بسبب أهل للفولكلور والتاريخ والجغرافيا والعلوم الطبيعية والطبية والتشريع وعلم الآثار وفهم أسفار العهد القديم.

والتلمود يحتوي على الكثير جدا من الأمم التي تساعد على فهم العهد الجديد، ومن ها كانت أهل للمسيحيين.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثالثًا: الناموس التقليدي حتى كتابة المشنة:

أمل الناموس الموجود في التوراة كان هو الناموس الوحيد المكتوب عند اليهود بعد رجوعهم من السبي البابلي. ولم يكن هذا الناموس في نظرهم كافيا لكل العصور، فتغير ظروف الحياة باستمرار يتطلب فرائض جديدة. ولا نعرف من الذي كان يصوغ هذه الفرائض، ولابد انه كانت هناك هيئة ما لصياغتها. إليها ادعاء الكثيرين بوجود "المجمع العظيم" مؤلفا من مائة وعشرين شخصًا بعد زمن عزرا، فهو ادعاء يعوزه البرهان. كما لا يمكن إثبات ما يزعمه اليهود التقليديون أو قويمو الحقيقي، من انه منذ أهمية موسى، كان يوجد جنبا إلى جنب مع الناموس المكتوب، ناموس آخر غير مكتوب مع كل التفسيرات والملاحق اللازمة للناموس المكتوب.

وكل ما أضيف إلى ناموس موسى، كان ينتقل شفاها على مدى زمن طويل، كما يقول يوسيفوس وفيلو. وتزايد حجم هذه المادة، جعل ترتيبها أما ضروريا. وقد يرجع ترتيبها حسب الموضوع، إلى القرن الأول الميلادي، إليها الترتيب الطقسى لها بحسب ناموس موسى، فقد يرجع إلى ما قبل ذلك (المدراش).

وقد كتبت مجموعة شاملة للقوانين التقليدية على يد الحاخام "اكيبا" (في الفترة من 110-135 م.) أمل لم يكن على يد عالم آخر قبله. وقد كان هذا العمل هو الأساس لعمل الحاخام مائير، وكان هذا بدوره الأساس للمشنة التي كتبها الحاخام يهوذا الناسي. وأقمشة التي لم تسند لأحد في هذه المشنة يغلب أنفسهم تعكس أراء الحاخام مائير نفسه.

ولم يسجل أسلاف الحاخام يهوذا الناسي على ما نعلم مجموعاتهم كتابة (ويسمى يهوذا هذا عادة "بالقديس" أو "الأمير"). وينكر الكثيرون بالفعل وبخاصة حاخامات الألمان والفرنسيين في العصور الوسطى أمل الحاخام يهوذا قد دون المشنة التي جمعها. ويحتمل أمل تكون حقيقة الأمر أمل الناموس التقليدي لم يستخدم فملأت صورة مكتوبة لأغراض التعليم أو في اتخاذ القرارات في موضوعات الناموس، ولكن المجموعات المكتوبة ذات الطابع الخاص، مجموعات الملاحظات والتعليقات، يبدو أنفسهم كانت موجودة فعلا من قبل.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رابعًا: أقسام ومحتويات المشنة:

تنقسم المشنة ( ومن ثم التلمود أيضًا) إلى ستة أقسام أو أجزاء رئيسية، تدل أسماؤها على محتوياتها الأساسية، وهي: "زراعيم" وتعني الزراعة، "مواعيد" وتعني الأعياد، و"ناشيم" وتعني النساء، و"نزيكين" وتعنى القانون المدني والجنائي، و"قوداشيم" وتعنى الذبائح، و"طهاروت" وتعني الأشياء النجسة وتطهيرها.

وتنقسم الأقسام الستة إلى أبواب، هي حاليا ثلاثة وستون بابا. كما تنقسم الأبواب إلى فصول والفصول إلى فقرات.

ومن المعتاد عندما نستشهد بالمشنة أمل نذكر الباب والفصل والفقرة محل الحديث. ويتم الاقتباس من التلمود البابلي بذكر الباب والصفحة، إليها فملأت التلمود الفلسطيني فعادة ما يذكر الفصل أيضًا. واليك موجزا عن هذه الأقسام:

القسم الأول:" زراعيم " أي " الزراعة "، وتشمل أحد عشر بابا:

الباب الأول: "براكوت " أي " منح البركات ": "اسمع يا إسرائيل" (تث 6: 4) وفيه ثماني عشرة بركة، منها طلب البركة على الطعام، وصلوات أخرى.

الباب الثاني: "بياه " أي " زاوية " الحقل (لا 19: 9 و10، تث 24: 19 21).

الباب الثالث: "دماي " أي " المشكوك فيه " وهو عن الثمار المشكوك في أمرها (حنطة وخلافة) التي لم يتأكد دفع حق الكهنة فيها في السنة المحددة، وكذلك دفع العشر الثاني في السنة المعينة.

الباب الرابع: "كيلابيم " ومعناها " غير المتجانس " أي الأشياء الممنوع خلطها أو الجمع بينها (لا 19: 19، تث 22: 9 و10).

الباب الخامس: "شبعيت " أي " السنة السابعة "، السنة السبتية (خر 23: 11، لا 25: 1 7). وشميتا أي " الإبراء" (تث 15: 1 6).

الباب السادس: "تريموت " أي " رفائع القرابين " للكهنة (عد 18: 8 20، تث 18: 4).

الباب السابع: "معشروت " أو " معشر ريشون " أي " العشر الأول" (عد 18: 21 24).

الباب الثامن: "معشر شاني " أي العشر الثاني (تث 14: 22 27).

الباب التاسع: "هالاه " أي تقدمه رفيعة العجين (عد 15: 18 21).

الباب العاشر: "عرله " أي " غرلة " أشجار الفاكهة في أثناء السنوات الثلاث الأولى ( لا 19: 23).

الباب الحادي عشر: "بيكرويم " أي باكورات ثمار الأرض (تث 26: 1 11، خر 23: 19).

 

القسم الثاني: "مواعيد " أي الأعياد ويحتوي على اثني عشر بابا:

الباب الأول: "شبت " أي " السبت" (خر 20: 10، 23: 12، تث 5: 14).

الباب الثاني: "اروبين " أي " المخلوطات " أو المزج النموذجي للمواقع بغرض تيسير حفظ قوانين السبت.

الباب الثالث: "فصحيم " أي " الفصح" (خر 12، لا 23: 5 8، عد 28: 16 25، تث 16: 10). والفصح الثاني (عدد 9: 10 14).

الباب الرابع: "شقليم " أي " الشواقل " للهيكل 0 انظر نح 10: 33، خر 30: 12 16).

الباب الخامس: "يوما " أي " يوم " الكفارة (لا 16).

الباب السادس: "سوقاه " أي " خيمة أو مظلة " وهو عيد المظال (لا 23: 34 36، عدد 29: 12 16، تث 16: 13 15).

الباب السابع: "بيتسا " أي " بيضة " أو " العيد " للتمييز بين السبت وسائر الأعياد (انظر خر 12: 10).

الباب الثامن: "روش ها شنه " أي " راس السنة " وهو أول يوم من شهر تشري (لا 23: 24 و25، عد 29: 1و 2).

الباب التاسع: "تعنيت " أي " الصوم ".

الباب العاشر: "مجلة " أي " درج " أو سفر استير و" عيد الفوريم" (استير 9: 28).

الباب الحادي عشر: "موعيد قفطن " أي " العيد الصغير " أو " مشكين ". وهي الأيام التي تقع بين أول يوم وأخر يوم من أعياد الفصح والأسابيع والمظال.

الباب الثاني عشر: "هجيجه " أو " الحجيج " أو " تقدمه العيد " ويه الشرائع المتعلقة بثلاثة أعياد الحج التي كانت تستلزم السفر إلى الهيكل وهى الفصح والأسابيع والمظال (انظر تث 16: 16 و17).

 

القسم الثالث: "ناشيم " أي " النساء " وفيه سبعة أبواب:

الباب الأول: "بياموت " أي " زوجة الأخ " أي شريعة زواج الأخ بزوجة أخيه المتوفى دون نسل (تث 25: 5 10، راعوث 4: 5، انظر مت 22: 24).

الباب الثاني: "كتبوت " أي " وثائق الزواج ".

الباب الثالث: "ندهاريم " أي " النذور " ونقضها (عد 30).

الباب الرابع: "نذير " أي " النذير" ( عدد 6).

الباب الخامس: "حطين " أي كتب الطلاق (تث 24: 1، انظر مت 5: 31).

الباب السادس: "سوتاه " أي الماضي المشكوك في أمانتها لزوجها (عدد 5: 11 28).

الباب السابع: "فدوشين " أي الخطبة.

 

القسم الرابع: "نزيكين " أي " الخسائر " وفيه عشرة أبواب:

الأبواب الأول والثاني والثالث: "باباكما "، " بابامتسيا "، " باباباترا " ومعناها على الترتيب: الباب الأول والباب الثاني والباب الأخير. وكانت كلها في العصور القديمة كتابا واحدا اسمه " نزيكين " ويشمل: "أ) الخسائر والإصابات والمسئولية عنها. (ب، ج) حق الملكية.

البابان الرابع والخامس: "سنهديم " أي " محكمة العدل "، " وماكوت " أي " الضربات" (تث 25: 1 16، انظر 1 كو 11: 24). وكانا في العصور القديمة كتابا واحدا باسم " القانون الجنائي والإجراءات الجنائية ".

الباب السادس: "شبهواوت " أي " القسم أو الحلف" (لا 5: 1 4).

الباب السابع: "ادهويوت " أي " شهادات " المعلمين اللاحقين للآراء المراجع السابقة.

الباب الثامن: "عبوده زارا " أي " عبادة الأوثان " أو المتاجرة مع عابدي الأوثان والاتصال بهم.

الباب التاسع: "ابهوت " أي (أقوال ) " الآباء " أو أقوال " التانايم ".

الباب العاشر: "هورايوت " أي " القرارات " (الخاطئة)، وذبيحة الخطية التي تقدم في مثل هذه الحالة (لا 4: 13 35).

 

القسم الخامس: "قداشيم" أي "الأشياء المقدسة" وفيه أحد عشر بابا:

الباب الأول: "ذبيحيم" أي الذبائح (لا 1: 2 4: 17).

الباب الثاني: "مناحوت" أي "قرابين التقدمة" (لا 2: 5 و11 14، 6: 14 23، عد 5: 15 و16).

الباب الثالث: "حلين" أي "الأشياء العادية" أو غير المقدسة. وذبح الحيوانات والطيور للاستخدام العادي.

الباب الرابع: "بكوروت" أي "الأبكار" (خر 13: 2 13، لا 27: 26 و27 و32، عدد 8: 6 18).

الباب الخامس: "عراكين" أي "التقويمات"، تقويم الأشخاص والأشياء التي أفرزت لله (لا 27: 2 25).

الباب السادس: "تموراه" أي استبدال رأي غير مقدس بشيء مقدس (انظر لا 27: 10 و33).

الباب السابع: "كيريتوت" أي " قطع أو بتر" وهي عقوبة القطع من شعب إسرائيل (تك 17: 14، خر 12: 15 الخ).

الباب الثامن: "مفيلة " أي " عدم الأمانة " كما فملأت الأشياء المقدسة والاختلاس ( عد 5: 6 10، لا 5: 15 و16).

الباب التاسع: "تاميد " أي الذبيحة اليومية الدائمة صباحا ومساء (خر 29: 38 46، عدد 28: 3 8).

الباب العاشر: "ميدوت " أي مقاسات الهيكل.

الباب الحادي عشر: "قنيم " أي " أعشاش " أو ذبيحة اليمامتين أو فرخي الحمام (لا 1: 14 17، 5: 1 10، 12: 6 8).

 

القسم السادس: "طهاروت " وهو عنوان مهذب للدلالة على الأشياء النجسة، وفيه اثنا عشر بابا:

الباب الأول: "كيليم " أي " الأواني والمتاع" (لا 6: 20 و21 و11: 32 35، عدد 19: 14 18، 31: 20 24).

الباب الثاني: "أوهولوت " أي الخيام أو تنجيسها من جثة شخص أو جزء منها (عدد 19: 14).

الباب الثالث: "نجايم " أي البرص (لا 13: 1 14: 57).

الباب الرابع: "باراه " أي " العجلة الحمراء " واستعمال الرماد المتخلف عن حرقها في التطهير (عدد 19: 2 5).

الباب الخامس: "طهاروت أي الأشياء الطاهرة، وتستخدم للدلالة على الأشياء النجسة.

الباب السادس: "ميقواؤت " أي الاستحمام بالماء (لا 15: 12 و13، عدد 31: 23 و24، لا 14: 8 و9، 15: 5، انظر مرقس 7: 4).

الباب السابع: "نداه " أي السيل والطمث (لا 15 : 19 31، لا 12: 1 8)

الباب الثامن: "ماكشيرين " أو " المجهزون "، أو " ماشقين " أي " سوائل" ( وهي السوائل السبعة: الخمر والعسل والزيت واللبن والندي والدم والماء) التي يمكن أمل تنجس الحنطة وغيرها (لا 11: 34 37).

الباب التاسع: "زابيم " أو الأشخاص ذوو السيل (لا 15).

الباب العاشر: "تبهول يوم " أي " الشخص الذي استحم حسب الطقوس في أثناء النهار " ويكون نجسا إلى المساء (لا 15: 5، 22: 6 و7).

الباب الحادي عشر: "يدهاييم " أي " الايدي " نجاسة الايدي وتطهيرها حسب الطقوس ( انظر مت 15: 2 20، مرقس 7: 2 23).

الباب الثاني عشر: "أو قصين " أي " السيقان " نقل النجاسة طقسيا عن طريق سيقان وقشور النباتات.

 

خامسًا التلمود الفلسطيني:

ويسمى أيضًا تلمود "بروشالمي" أي "تلمود أورشليم"، وهو أيضًا مؤلف قديم ولكنه غير دقيق. وهو يشتمل على مناقشات المعلمين الفلسطينيين الذي قاموا بمهمة التعليم من القرن الثالث الميلادي حتى بداية القرن الخامس، ولا سيما في مدارس أو جامعات طبرية وقيصرية وسفوريس، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. وتحتوي مخطوطة ليدن (يوجد القليل جدا من الأبحاث في المخطوطات الأخرى) على أربعة "صدريم" (1 4 ) وجزء من "النده"، ولا نعرف ما إذا كانت المؤلفات الأخرى قد احتوت في أي وقت على "جمارا" فلسطينية، إليها "المشنة التي يقوم عليها التلمود الفلسطيني" فيقال أنفسهم موجودة في مخطوطة رقم (1 470. Add ) بمكتبة جامعة كمبردج فألواح إنجلترا. إليها " الادهويوت" (الشهادات) و" الابهوت" (الأقوال) في التلمود الفلسطيني أو البابلي، فلا تحتوي على "جمارا". ويمكننا ذكر بعض أسماء أشهر المعلمين الفلسطينيين:

الجيل الأول: حنانيا بن حما، ياناي، يوناثان، أوشعيا، يشوع بن لأوي.

الجيل الثاني: يوحانان بن نباها، سمعان بن لخيش.

الجيل الثالث: صموئيل بن نحمان، اليعازر بن بدات، اباهو، زئيرا.

الجيل الرابع: ارميا، احا، ابين الأول، يهوذا، هونا.

الجيل الخامس: "يونان، فنحاس، برخيا، يوسف بن ابين، مانى الثاني، تنهوما.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سادسا التلمود البابلي:

ظهر التلمود البابلي بعد التلمود الفلسطيني، وهو أكبر منه حجمًا، كما انه يعتبر مرجعًا أقوى عند اليهود. وفى قسمه الأول (أو "صدره" الأول)، يحتوي "البراكوت" فقط على "الجمارا". إليها "الشكليم" في القسم الثاني فيوجد بالمخطوطات وبالنسخ المطبوعة "الجمارا" الفلسطينية. ولا يحتوي "الميدوت" و"القنيم" في القسم الخامس على "الجمارا البابلية". وكانت اعظم الجامعات اليهودية في بابل في نهارديا وصورا وبامبيدتيا ومحوزة . ويعد من اعظم المعلمين البابليين:

الجيل الأول: أبا اريخا حاخام صورا (247م)، مارصموئيل في نهارديا (254م).

الجيل الثاني: الحاخام هونا والحاخام يهوذا (بن حزقيال).

الجيل الثالث: الحاخام حسدا، والحاخام شيشت والحاخام نحمان (بن يعقوب)، ورباح بن حنا رواي القصص، رباح بن نحماني، الحاخام يوسف ( 323م).

الجيل الرابع: اباي، رايا (بن يوسف).

الجيل الخامس: الحاخام بابا.

الجيل السادس: اميمار، والحاخام اشي.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سابعا المؤلفات الصغيرة غير المعترف بها والتوسفتا:

نجد في طبعة التلمود البابلي بعد الجزء الرابع بعض الرسائل التآمر لا تخلو من بعض الفائدة، رغم أنفسهم لا تنتمي إلى التلمود ذاته:

(أ) الرسائل بعد الجزء الرابع:

"ابهوت" أو "أقوال" الربي ناثان، وهي ملحقة ببحث عن "الابهوت". طبعة س. شيختر فينا 1887 م.

سوفريم "، طبعة يوئيل مولر، ليبزج، 1878.

" ابهل راباتي " أي " النوح " أو للتخفيف " سيماحوت " أي " الأفراح"

" كالا " أي العروس.

" طيرق اريص " أي " طريق العالم " أو " الرحيل "، الكبير والصغير.

(ب) سبع رسائل تلمودية صغيرة: وهي سفر التوراة، والنيروزه، التفلين، وصيصيت،أبهادم، كتيم (السامريين)، جريم ( الدخلاء).

[ www.St-Takla.org ]

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الانجيل)
* قسم الوسائط المتعدده المسيحية وبه قسم فرعي للعظات مليء بعظات تفسير الإنجيل المقدس
* البحث في الكتاب المقدس Arabic Bible Search
* آيات من الإنجيل مقسمة حسب الموضوع

إرسل هذه الصفحة لصديق

كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةحرف ت من معجم الكلمات العسرة في الكتاب المقدس: قاموس الكتاب المقدس

__________________________________________________________________________________
© كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/03_T/T_080.html