الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 113- البولس من كورنثوس الأولى 15: 1-23 في الساعة السادسة من يوم أحد الشعانين: وأنا أعلمكم يا أخوتي

 

Pauline Epistle

Reader

The Pauline Epistle from the first epistle of Saint Paul the prophet to the Corinthians may his blessings be with us. Amen.

Apoctoloc Proc ni Korinqioc a/

البولس من رسالة معلمنا بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس، بركاته على جميعنا. آمين.

1 Corinthians 15:1-27

Moreover, brethren, I declare unto you the gospel which I preached unto you, which also ye have received, and wherein ye stand; By which also ye are saved, if ye keep in memory what I preached unto you, unless ye have believed in vain. For I delivered unto you first of all that which I also received, how that Christ died for our sins according to the scriptures;

:tamou de `mmwten na`cnhou `epieuaggelion vh`etai\i]ennoufi `mmof nwten> `ete vh pe `etaretensitf vai `eteten`o\i `eraten qhnou `n'htf> vai on `eteten nano\em `ebol \itotf je 'en oucaji ai\i]ennoufi nwten ic je teten `amoni `mmof cabol `imh; \ikh `aretenna\;> Ai; gar `ntenqhnou `n]wrp `mvh`etaisittf je Px/c/ afmou `e`\rhi ejen nennobi kata ni`gravh

وأنا أعلمكم يا أخوتي أن الإنجيل الذي بشرتكم به هو الذي قبلتموه، هذا الذي أنتم فيه ثابتون، هذا الذي خلصتم من قبله، لأني بالكلام بشرتكم إن كنتم به تتمسكون، وإلا فباطل قد آمنتم. لأني سلمت إليكم أولاً ما قد أخذت، أن المسيح مات عن خطايانا كما في الكتب.

And that he was buried, and that he rose again the third day according to the scriptures: And that he was seen of Cephas, then of the twelve: After that, he was seen of above five hundred brethren at once; of whom the greater part remain unto this present, but some are fallen asleep.

Ouo\ je aukocf ouo\ je aftwn 'en pie\oou mma\ g/ kata nigravh ouo\ je aouon\fe Khva ita afouon\f epi i/b/> menencwc afouon\f cap]wi nv/ ncon eucop nai ete pou\ouo ]op ]ae'oun e;nou \ankexwouni de auenkot.

وأنه دفن وأنه قام في اليوم الثالث كما في الكتب، وأنه ظهر لصفا ثم ظهر للإثنى عشر، ومن بعد ذلك ظهر دفعة واحدة لأكثر من خمسمائة أخ، أكثرهم باق أحياء إلى الآن ومنهم من قد رقد.

After that, he was seen of James; then of all the apostles. And last of all he was seen of me also, as of one born out of due time. For I am the least of the apostles, that am not meet to be called an apostle, because I persecuted the church of God.

Ita afouon\f eIakwboc ita afouon\f eniapoctolcc throu> Ep'ae de mmwou throu mvrh; mpiou 'e afouon\f eroi \w anok gar pe pikouji ebol oute niapoctoloc throu n;emp]a an eqroumou; eroi je apoctoloc eqbe je aisoji nca ;ekklhcia nte V;.

ثم ترآى ليعقوب ثم ترآى لسائر الرسل وفي آخر جميعهم أنا الذي مثل السقط ظهر لي أيضاً، وأنا أصغر الرسل كلهم، ولست مستحقاً أن أدعى رسولاً من أجل أني طاردت بيعة الله.

But by the grace of God I am what I am: and his grace which was bestowed upon me was not in vain; but I laboured more abundantly than they all: yet not I, but the grace of God which was with me. Therefore whether it were I or they, so we preach, and so ye believed. Now if Christ be preached that he rose from the dead, how say some among you that there is no resurrection of the dead?

"en ou\mot de nte V; ;oi mpe;oi mmof ouo\ pef\mot eten'ht mpef]wpi ef]ouit alla aisi'ici e\oterwou throu> anok de an alla pi\mot nte V; eqnemhi> ite oun anok etenh ten\iwi] mpairh; ouo\ pairh; atetenna\;> Icje de Px/c/ ce\iwi] mmof je aftwnf ebol'en nheqmwout pwc ouon \anouon jw mmoc 'en qhnou je mmon anactacic ntenirefmwout na]wpi.

وبنعمة الله صرت إلى ما أنا عليه، ونعمته التي في ليست بباطل، بل وقد تعبت أكثر من جميعهم ولكن لا أنا بل نعمة الله التي في، فإن كنت إذاً أنا أوأولئك فهكذا نبشر وهكذا آمنتم، وإن كان ينادي بالمسيح أنه قام من الأموات، فكيف صار فيكم قوم يقولون أنه لا تكون قيامة للأموات.

But if there be no resurrection of the dead, then is Christ not risen: And if Christ be not risen, then is our preaching vain, and your faith is also vain. Yea, and we are found false witnesses of God; because we have testified of God that he raised up Christ: whom he raised not up, if so be that the dead rise not.

Icje de mmon anactacic nte nirefmwout na]wpi ie ou de mpe Px/c/ twnf Icje de mpe Px/c/ twnf \ara f]ouit nje pen\iwi] f]ouit on nje petenkena\;> Cenajemen de on enoi mmeqre nnouj 'a V; je anermeqre 'a V; je aftounoc Px/c/ vai ete mpeftounocf icje \ara nirefmwout natwounouan.

فإن لم تكن قيامة للأموات فالمسيح إذاً ما قام، وإن كان المسيح لم يقم فكرازتنا باطلة، وباطل أيضاً إيمانكم. وسنوجد نحن أيضاً شهود زور لله، حيث قد شهدنا على الله أنه أقام المسيح وهو لم يقمه، إن كان الموتى لا يقومون.

For if the dead rise not, then is not Christ raised: And if Christ be not raised, your faith is vain; ye are yet in your sins. Then they also which are fallen asleep in Christ are perished. If in this life only we have hope in Christ, we are of all men most miserable.

Icje gar nirefmwout natwounou an ie oude mpe Px/c/ twnf> Icje de mpe Px/c/ twnf ouevlhoupe petenna\; etion tetenxh n'rhi 'en neten nobi> Ie \ara nhetauenkot 'en Px/c/ autako > Icje de n'rhi 'en paiwn' mmauatf aner\elpic ePx/c/ ie tensi nounai eron e\ote rwmi niben.

فإن كان الموتى لا يقومون فلا يكون المسيح قد قام أيضاً، وإن كان المسيح لم يقم فباطل هو إيمانكم وأنتم بعد تحت خطاياكم. أولعل الذين ماتوا في المسيح قد هلكوا. وإن كنا في هذه الحياة فقط نرجو المسيح فنحن أشقى جميع الناس.

But now is Christ risen from the dead, and become the firstfruits of them that slept. For since by man came death, by man came also the resurrection of the dead. For as in Adam all die, even so in Christ shall all be made alive. But every man in his own order: Christ the firstfruits; afterward they that are Christ's at his coming.

:nou de aPx/c/ twnf ebol 'en nheqmwout taparxh nte nhetauenkot> Epidh gar ebol \iten ourwmi avmou ]wpi ebol on \iten ke rwmi tanactacic nte nirefmwout> Mvrh; gar ete 'en Adam cenamou throu> pairh; on 'en Px/c/ cenawn' throu> piouai de piouai 'en peftagma> Aparxh Px/c/.

والآن قد قام المسيح من الأموات، وصار باكورة المضطجعين، وكما أنه بإنسان كان الموت كذلك بإنسان آخر تكون قيامة الأموات، وكما أنه في آدم يموت الجميع كذلك في المسيح أيضاً سيحيا الجميع، كل واحد وواحد في رتبته، فالمسيح هو البدء ثم الذين للمسيح عند مجيئه.

Then cometh the end, when he shall have delivered up the kingdom to God, even the Father; when he shall have put down all rule and all authority and power. For he must reign, till he hath put all enemies under his feet. The last enemy that shall be destroyed is death. For he hath put all things under his feet.

Ita naPx/c/ 'en pefjini ita pijwk \otan af]an; n;metouro mV; ouo\ viwt e]wp af]ankwrf narxh niben nem e[oucia niben nem jom niben > \w; gar erof nteferouro ]atefxa nefjaji throu capecht nnefsalauj> Pi'ae njaji fnakwrf etevmou pe afqre nxai gar niben snejwou capecht nnefsalauj.

وبعد ذلك المنتهى متى أسلم الملك لله الآب ومتى أبطل كل رئاسة وكل سلطان وكل قوة، لأنه لابد أن يملك حتى يضع جميع أعدائه تحت قدميه والعدو الأخير الذي هو الموت سيبطل، لأنه أخضع كل شئ تحت قدميه.

The grace of God the Father be upon your souls, my fathers and brothers. Amen.

Pi`\mot gar nemwten nem `t\hrhnh eucon je `amhn ec `e]wpi.

نعمة الله الآب تحل على أرواحكم يا ابائي واخوتي. آمين.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

البولس
 

الأبسطلس إلى أهل قورنثية الأولى

ص 15: 1 - 23

و أنا أعلمكم يا أخواتى أن الإنجيل الذىبشرتكم به. وهو الذي قبلتموه. هذا الذي أنتم فيه ثابتون. هذا الذي خلصتم من قبله. لأنى بالكلام بشرتكم أن كنتم به تتمسكون والا فباطل قد أمنتم. لأنى سلمت إليكم أولًا ما قد أخذت. أن المسيح مات عن خطايانا كما في الكتب.

و أنه دفن وأنه قام في اليوم الثالث كما في الكتب وأنه ظهر للصفا ثم ظهر للإثنى عشر ومن بعدهم لأكثر من خمسمائة أخ معا أكثرهم باق أحياء إلى الآن ومنهم من قد رقد ثم ظهر ليعقوب ثم ترآى لسائر الرسل وفى آخر جميعهم أنا الذي مثل السقط ظهر لى أيضًا وأنا أصغر الرسل جميعهم ولست مستحقًا أنا أدعى رسولًا من أجل أنى طاردت بيعة الله وبنعمة الله صرت إلى ما أنا عليه ونعمته التي في ليست بباطلة: بل وقد تعبت أكثر من جميعهم ولكن لا أنا بل نعمة الله التي معى: فأن كنت إذا أنا أو أولئك فهكذا نبشر وهكذا آمنتم وإن كان ينادى بالمسيح أنه قام من الأموات فكيف صار فيكم قوم يقولون أنه لا تكون قيامة للأموات: فإن لم تكن قيامة للأموات فالمسيح إذا ما قام وإن كان المسيح لم يقم فكرازتنا باطلة وباطل أيضًا إيمانكم وسنوجد نحن أيضًا شهود زور لله حيث قد شهدنا على الله أنه قد أقام المسيح وهو لم يقمه أن كان الموتى لا يقومون. فإن كان الموتى لا يقومون فلا يكون المسيح قد قام وإن كان المسيح لم يقم فباطل هو إيمانكم وأنتم بعد تحت خطاياكم أو لعل الذين ماتوا في المسيح قد هلكو وإن كنا في هذه الحياة فقط نرجو المسيح فنحن أشقى جميع الناس والآن قد قام المسيح من الأموات وصار باكورة المضطجعين وكما أنه بإنسان كان الموت كذلك بإنسان آخر تكون قيامة الأموات: وكما أنه في آدم يموت الجميع كذلك في المسيح أيضًا سيحيا الجميع كل واحد وواحد في رتبته: فالمسيح هو البدء ثم الذين للمسيح عند مجيئه وبعد ذلك المنتهى متى أسلم الملك لله الآب ومتى أبطل كل رئاسة وكل سلطان وكل قوة. لأنه لابد أن يملك حتى يضع جميع أعدائه تحت قدميه والعدو الأخير الذي هو الموت سيبطل لأنه أخضع كل شيء تحت قدميه. نعمة الله الآب.
 

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/113.html