الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة الفضيلة والبر - البابا شنوده الثالث

29- النظرة البيضاء والنظرة السوداء

محتويات

الحياة هي نفس الحياة بالنسبة إلي الكل، بحلوها ومرها.

وقد تتشابه الظروف الخارجية بالنسبة إلي كثيرين، ولكن انفعال البعض بها يختلف عن انفعال البعض الآخر. ونظرة كل من الفرقتين تختلف عن الآخر. والبعض له نظرة بيضاء والبعض الأخر له نظرة سوداء..

ولنأخذ مثالًا لذلك: المشاكل:

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النظرة إلي المشكلة

لا يوجد أحد لا تصادفه مشاكل. كل إنسان له مشاكله.

ولكن البعض ينظر إلي المشكلة بنظرة سوداء، معقدة، كما لو كانت المشكلة بلا حل ولا مخرج، أو منفذ، كما لو كانت ألمًا، وضياعًا.

وقد صور داود المشاعر علي إنها حرب خارجية، فقال "كثيرون يقولن لنفسي ليس له خلاص بإلهه."(مز3). ولكنه لم يخضع لهذه الحرب، بل قال في رجاء "وأنت يا رب هو ناصري، مجدي ورافع رأسي".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وهذا يقودنا إلي النظرة البيضاء للمشكلة.

فيا يري الإنسان كل مشكلة لها حل، وان الأمر ليس خطيرًا وليس مستحيلًا. وأن الله لابد أن يتدخل في المشكلة ويحلها.

ووسط هذه المشاعر يضع أمامه قول الرسول "احسبوا كل فرح يا أخوتي، حينما تقعون في تجارب متنوعة" (يع2:1).

بالنظرة البيضاء يقابل المشكلة ليس فقط بأعصاب هادئة، وإنما بفرح شاعرًا إنه سينال بركة المشكلة، وما فيها من خبرة روحية، وكيف انه سوف يلمس يد الله العاملة معه. ويري كيف سيحلها الله.

المشكلة واحده، ولكن تختلف النظرة إليها والانفعال بها، ويختلف الـResponse.

St-Takla.org Image: Moses assures the people (Exodus 14:13-14)  صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يطمئن الشعب (لا تخافوا قفوا وانظروا خلاص الرب (خروج 14: 13-14)

St-Takla.org Image: Moses assures the people (Exodus 14:13-14)

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يطمئن الشعب (لا تخافوا قفوا وانظروا خلاص الرب (خروج 14: 13-14)

مثل ضغط الدم، أو السكر، أو قد يصاب بعضهم بانهيار نفسي، أو بتعب في أعصابه، أو في نفسيته، أو قد يقع علي الأرض مشلولًا، أو يصاب بذبحة، أو بجلطة، أو بسكتة قلبية. كل ذلك حسب درجة انفعاله بالمشكلة، وحسب ضغطها عليه وشعوره، أنه قد انتهي ولا خلاص...!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أما صاحب النظرة البيضاء، فيمزجها بالإيمان والرجاء.

بإيمان يثق بوجود الله أثناء المشكلة، وبيد الله العاملة سواء رآها أو لم يرها. فلا يأبه للمشكلة، ولا عصره، ولا يسمح لها أن تضغط عليه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنه أكبر من المشكلة. أما صاحب النظرة السوداء، فالمشكلة أكبر منه.

صاحب النظرة السوداء، لا ينظر إلي ما في المشكلة من ألم ومن ضيق وتعب. ويقابلها بخوف وانزعاج. وقد تضغط علي تفكيره فيتوقف، ويترك الأمر إلي أعصابه المنهارة. وقد يصل به الأمر إلي اليأس، وربما إلي الانتحار، كما حدث ليهوذا.

القديس بطرس الرسول أنكر السيد المسيح، والرب نفسه قال "من ينكرني قدام الناس، أنكره أنا أيضًا قدام أب الذي في السموات" (مت33:10). ولكنه لم يدع اليأس يسيطر عليه. وأنتصر علي المشكلة بالتوبة والرجاء ومحبة الله...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النظرة إلي المادة

نتناول نظرة الإنسان إلي المادة، وإلي المال، وإلي الجسد.

إنسان ينظر إلي المادة،كأداة يخدم بها الله.

وإنسان آخر ينظر إليها، كوسيلة لخدمة شهواته.

والمادة هي نفس المادة، ولكن نوعية النظرة إليها، تحدد نوعية العلاقة بها، والتصرف معها. هل المادة تملكك، أم أنت تملكها؟ المال هو نفس المال. ولكنه في يد البعض يستخدمه للخير، وفي يد غيره يهلكه. لأن نظرة الواحد إليه غير نظرة الآخر.......

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نفس الوضع مع الجسد، هل تستخدمه لتمجيد الله وخدمته؟ أم تنظر إليه كأنه شر في ذاته، باستمرار يعثرك ويسقطك؟.

St-Takla.org Image: Black VS White, extremism, extreme, contradictory - This or that? What communion has light with darkness? صورة في موقع الأنبا تكلا: الأبيض ضد الأسود، تطرف، تناقض، تضاد - هذا أم ذاك؟ أية شركة للنور مع الظلمة؟!

St-Takla.org Image: Black VS White, extremism, extreme, contradictory - This or that? What communion has light with darkness?

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأبيض ضد الأسود، تطرف، تناقض، تضاد - هذا أم ذاك؟ أية شركة للنور مع الظلمة؟!

شجرة معرفة الخير والشر كانت وسط الجنة، ويراها أبوانا ولا تعثرهما. فلما اختلفت النظرة إليها، كان السقوط.

لان حواء -بعد أن سمعت كلام الحية- فقدت نظرتها البسيطة، وتغيرت نظرتها إلي الشجرة، فإذا هي "جيدة للأكل، وبهجة لعيون، وشهية للنظر" (تك6:3). وبهده النظرة المتغيرة، وقعت في الشهوة وسقطت..

إذن لم تكن العثرة في الشجرة، إنما في نوع النظرة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بين الشكر والتذمر

إنسان ينظر إلي الذي معه، فيرضي ويشكر.

وآخر ينظر إلي الذي ينقصه، فيشكو ويتذمر.

وقد يكون الاثنان في نفس الظروف ونفس الأوضاع.

فما هي نوع نظرتك أنت؟ هل إلي الذي معك، أم إلي الذي ينقصك؟!

كثير من الذين يتذمرون ويتعبون، لو أنهم نظروا إلي مات معهم، لوجدوا أنهم في خير، وقد أعطاهم الرب الكثير والكثير. ولكنهم لم ينظروا إلي الذي عندهم!

آدم وحواء كانت لهما الجنة بكل ما فيها.

ولكنهما نظرا إلي الشجرة الواحدة التي تنقصهما!!

وبهذه النظرة سقطا، علي الرغم من كل متعة الجنة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ولهل من الأمثلة البارزة في نوعية هذه السقطة، الشيطان نفسه: كان الرب قد أعطاه الكثير: خلقه ملاكًا في منتهي البهاء، بطبيعة جميلة، ومن الرؤساء. وكان من رتبة الكاروبيم، ووصفه سفر حزقيال النبي بأنه الكاروب المظلل المنبسط (حز28: 14، 16)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ولكنه لم يقنع بما معه، ونظر إلي ما ينقصه، اي أن يرفه كرسيه فوق كواكب الله ويصير مثل العلي...! (أش14: 13، 14).

وهكذا سقط الشيطان. ترك رفعته إلي ما ينقصه. أن يصير مثل الله!!

وكثيرون من هذا النوع. ما أكثر النعم التي تحطم بهم، فلا ينظرون إليها، إنما ينظرون إلي شيء آخر ينقصهم! وإن حصلوا عليه لا يكتفون، بل ينظرون إلي مستوي أعلي وأبعد ينقصهم...

وقد يتذمرون وهم وضع يشتهيه غيرهم ولا يجده!

بنوع نظرة الإنسان يسعد نفسه، وبنوع نظرته يشقيها.

ليست الظروف الخارجية هي التي تتعبك، وإنما يتعبك أسلوبك في التفكير، نو نظرتك إلي الحياة..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النظرة إلي أعمال الآخرين

إنسان ينظر إلي الخير الذي في الناس ويمتدحهم

وإنسان آخر لا ينظر إلا إلي النقائص والعيوب.

هذا النوع له نظرة نقادة، لا يري الشيء الأسود. متخصص في رؤية العيوب حتى بالنسبة إلي شخص يمدحه الكل وهو موضع رضي الكل. ومع ذلل ما أسهل أن يجد فيه عيبًا ينقده!!

هذا النوع تخصصه أن ينتقد، ويعارض، ويتكلم بالسوء علي كل أحد، ولا يعجبه أي تصرف.. علي الأقل بالنسبة إلي شخص معين، أو إلي مجموعة معينة من الناس...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بينما السيد المسيح -حتى بالنسبة إلي المرأة السامرية الخاطئة- أمكنة أن يجد فيها شيئًا يمتدحها عليه.. فقال لها "حسنًا قلت.. هذا قلت بالصدق" (يو4: 17، 18). وحتى الشاب الغني الذي مضي حزينًا.. أثناء حديث الرب معه، وجد فيه شيئًا فاضلًا أنه يحفظ الوصايا منذ حداثته، فيقول الكتاب إنه "نظر إليه وأحبه" (مز21:10).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لو كانت لك النظرة البيضاء، ستري في كثيرين شيئًا يحب، وشيئًا يمتدح...

درب نفسك علي هذه النظرة. أي تنظر إلي محاسن الناس وليس إلي عيونهم. هناك نظرة واقعية، أن تري ما فيهم من محاسن ومن عيوب، ولكن أي النوعين له التأثير الأكبر عليك؟

الذي لا ينظر إلا إلى العيوب، قد تجده ساخطًا علي المجتمع كله.

لا يعجبه شيء.. كل ما يراه هو موضع انتقاد. وبعض الذين ينادون بالإصلاح، لا ينظرون إلا إلي السواد فقط.. ويحتار معهم كيف يرفضونهم.. هم باستمرار عدائيون Aggressive.. لا بد أن يجدوا شيئًا يهاجمونه. وأن لم يجدوا، يخترعون شيئًا يهاجمونه...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وبعض هؤلاء من الهجوم، ويتحولون إلي الانعزال...!

بسبب نظرتهم السوداء ينفرون من المجتمع، وينظرون علي ذواتهم، إذ لا يجدون شيئًا يجبهم، ولا شيئًا يرضيهم. بل هم ساخطون علي كل شيء...

وأحيانًا يصاب هؤلاء بأمراض نفسية...

قد يصاب بعضهم بمرض الكآبة Depression وباستمرار تجده حزينًا كئيبًا، وينتظر الشر أن لم ير الشر أمامه، ويحزنه كل شيء...

وأحيانًا يخاف المجتمع، ويري أن الغالبية ضده تدبر له ما يتعبه، فيصاب بعقدة الاضطهاد Persecution Complex

ويخيل إليه أن كثيرون يريدون الإضرار به وإيقاعه في مشاكل.

أو قد يصاب بالعصبية، فتجده غضوبًا باستمرار، حاد الطبع، عالي الصوت، يحتد وربما بلا سبب يدعو إلي ذلك، وفي غضبه يثور، ويتكلم بما لا يليق، إنه لا يري سوي سواد يثيره.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وربما يحارب بالشكوك في كل شيء.

في كل ما يحيط به، يفترض أسبابًا سوداء تدعوه إلي الشك. وإن بدأ الشك يحاربه، يلتقطه الشيطان لكي يضيف إليه مخترعات تزيد من شكه، حتى يصبح من شكه في جحيم. وكل هذا سبب نظرته السوداء التي تفترض الشر، بعكس الذي يؤول نفس الأمور تأويلًا ولا يحزن نفسه..

إن كثيرًا من الشكوك، ليس سببها الأسباب الخارجية، إنما حالة القلب والفكر من الداخل.

قد تكون النظرة السوداء، إذن مرضًا نفسيًا تنتج عنه هذه النظرة. وربما تؤدي هذه النظرة إلي مرض نفسي. أي قد تكون سببًا أو نتيجة.

أي أنه إذا بدأ بالنظرة السوداء يصل إلي المرض النفسي. أو بدأ بالمرض النفسي يصل إلي النظرة السوداء.

وبالنظرة السوداء يفقد الإنسان سلامه القلبي، بعكس الإنسان الذي باستمرار يحيا في بشاشة وفي فرح.

والعجيب أن النظرة السوداء تأتي حتى في العلاقة مع الله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

في العلاقة مع الله

الشيطان قد يحارب الإنسان صاحب النظرة السوداء حتى في علاقته مع الله، فيصور له أن الله لا يهتم به، وإن الله قد أهمله، ولا يستجيب لصلواته، بل يصل به الأمر إلي أن الله يضطهده!

وهكذا بالنظرة السوداء يوصله إلي التجديف.

ونفس هذا الوضع قاله الشيطان لله عن أيوب الصديق. قال للرب "ولكن أبسط يدك الآن. وأمسس كل ما له، فإنه في وجهك يجدف عليك" (أي11:1)" وكلن ابسط الآن يدك وأمسس عظمه ولحمه، فإنه في وجهك يجدف عليك" (أي5:2).

لقد كرر عبارة "في وجهك يجدف عليك" مرتين.

وذلك لن حرب التجديف هي من الشيطان نفسه..

يهمس في أذن الإنسان المتضايق، أو صاحب النظرة السوداء، ويقول له "لماذا يعاملك الله هكذا؟! لماذا تثقل يده عليك"؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

فصاحب النظرة السوداء، قد لا يشعر فقط أن الناس ضده، وإنما الله نفسه ضده!!

السماء مغلقة أمامه! "لماذا يقولون لنفسي: ليس له خلاص بإلهه" (مز3).

صاحب النظرة السوداء: يري أن كل نهار، بعده ليل مظلم. أما صاحب النظرة البيضاء: فيري أن كل ليل مظلم، بعده نهار مضيء..

النظرة السوداء تتعب من كل خطأ موجود...

والنظرة البيضاء تقول إن كل خطأ يمكن تصحيحه...

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب حياة الفضيلة والبر

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/righteousness/white.html