الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1391- هل أحرق أهل يابيش أجساد شاول وبنيه قبل دفن عظامهم (1 صم 31: 12) أم أنهم لم يحرقوها بل دفنوها (1 أي 10: 12)؟ وهل دفن أهل يابيش الأجساد تحت الأثلة (1 صم 31: 13) أم تحت البطمة (1 أي 10: 12)؟

 

ج: 1 - جاء في سفر صموئيل الأول أن أبطال يابيش "أخَذُوا جَسَدَ شَاوُلَ وأجْسَادَ بَنِيهِ عَنْ سُورِ بَيْتِ شَانَ وجَاءُوا بِهَا إلى يَابِيشَ وَأَحْرَقُوهَا هُنَاكَ. وَأَخَذُوا عِظَامَهُمْ ودَفَنُوهَا" (1صم 31: 12، 13) ولا يوجد في سفر أخبار الأيام ولا في أي سفر آخر ما يُنفي هذا الخبر، بل يوجد ما يؤيد هذا، فقال كاتب سفر أخبار الأيام: "وأَخَذُوا جُثَّةَ شَاوُلَ وجُثَثَ بَنِيهِ وجَاءُوا بها إلى يَابِيشَ ودَفَنُوا عِظَامَهُمْ" (1أي 10: 12)... فكيف تحوَّلت الجثث (الأجساد) إلى عظام إن لم تكن قد أُحرقت؟ لقد اختصر كاتب سفر الأخبار الخبر فذكر إحضار الجثث ودفن العظام ولم ينفي حرق هذه الجثث قبل دفن العظام، ولا سيما أنه لم يمضي وقت طويل بين موت شاول ودفن عظامه، فالأمر لا يتعدى عدة أيام، فمن المستحيل أن تكون الأجساد قد تحللت خلال هذه الأيام القلائل ولم يتبقَ منها غير العظام فقط. لقد سبق شاول الملك وأنقذ أهل يابيش جلعاد من ناحاش العموني الذي أراد أن يستعبدهم ويقور العين اليمنى لكل منهم ليصيروا عارًا على إسرائيل (1صم 11: 1، 2)، وهوذا أبطال يابيش جلعاد يردون الجميل لشاول بعد موته ويعلنون وفائهم له حتى لو خاطروا بحياتهم.

 

2- جاء في سفر صموئيل الأول: "وأَخَذُوا عِظَامَهُمْ ودَفَنُوهَا تَحْتَ الأَثْلَةِ في يابِيشَ" (1صم 31: 13). وجاء في سفر أخبار الأيام: "ودَفَنُوا عِظَامَهُمْ تَحْتَ الْبُطْمَةِ فِي يَابِيشَ وَصَامُوا سَبْعَةَ أَيَّام" (1أي 10: 12). وقد تكون كلمة "أثلة" أي شجرة ممتدة الأغصان دون تحديد نوعها، ولذلك جاءت في ترجمة الملك جيمس في (1صم 31: 12)...

"And they took their bones, and buried then under a tree "

أما كاتب سفر أخبار الأيام فقد حدد نوع هذه الشجرة وهى شجرة البطمة، وجاء في "دائرة المعارف الكتابية" عن الأثلة: "أثلة: وهى بالعبرية "أثل". ويوجد منها ثمانية أنواع في فلسطين وبخاصة في السهل الساحلي، وفي وادي الأردن، وتتميز شجرة الأثل بأغصانها الهشة المكسون بالذغب، وبأوراقها الدقيقية الشبيهة بالحراشف. وهى تناسب الأجواء الجافة، ولعل هذا ما جعل إبراهيم يغرس أثلًا في بئر سبع (تك 21: 33). وهى تنمو جيدًا في الأرض الرملية. وفي ظل هذه الأشجار طرحت هاجر ابنها إسماعيل (تك 21: 15). "وكَانَ شَاوُلُ مُقِيمًا فِي جِبْعَةَ تَحْتَ الأَثْلَةِ فِي الرَّامَةِ وَرُمْحُهُ بِيَدِهِ..." (1صم 22: 6). كما دفنت عظام شاول وأبنائه -قتلى معركة جلبوع- تحت الأثلة في يابيش (1صم 31: 13)"(1). كما جاء في "دائرة المعارف الكتابية" عن البطمة: "بطمة: وهى نوع من شجر السنديان، تنمو بكثرة في فلسطين وسورية، وتُعمّر طويلًا، وتُذكر البطمة 12 مرة في العهد القديم نقلًا عن ثلاث كلمات عبرية مشتقة من أصل واحد، وتُترجم في بعض المواضع" بالبلوط ". ويُرجح أن هذه الكلمات العبرية تشير إلى أشجار سميكة ضخمة قوية، فقد كان الأرز ملك الأشجار دائمة الاخضرار، كما كانت البطمة تعتبر ملكة الأشجار الخريفية (التي تسقط أوراقها في الخريف والشتاء). والبطمة تعتبر رمز القوة... وتُذكر البطمة لأول مرة في الكتاب المقدَّس في سفر التكوين: "بُطْمَةِ فَارَانَ" (تك 14: 6). ثم "الْبُطْمَةِ الَّتِي عِنْدَ شَكِيمَ" التي طمر يعقوب الأصنام التي جمعها من أهل بيته تحتها (تك 35: 4). كما دفن رجال يابيش جلعاد جثث شاول وبنيه تحت "البُطْمَةِ فِي يَابِيشَ" (1أي 10: 12). ولعل أشهر بطمة في الكتاب المقدَّس، هي التي أمسكت بشعر أبشالوم حتى تمكن يوآب من قتله (2صم 18: 9، 10، 14). والبطمة وإن قُطعت، تنتج فروعًا جديدة قوية، ويشير النبي إشعياء إلى ذلك بالقول "ولكِنْ كَالْبُطْمَةِ وَالْبَلُّوطَةِ، الَّتِي وَإِنْ قُطِعَتْ فَلَهَا سَاقٌ، يَكُونُ سَاقُهُ زَرْعًا مُقَدَّسًا" (إش 6: 13)، فهي تعطي صورة لإحياء الرب لشعبه مرة أخرى"(2). ولهذا كان يحب اليهود دفن موتاهم تحت شجرة البطمة التي وإن قُطعت أو جفت وذبلت في فصل الخريف والشتاء وكأنها ماتت، فإنها تعود للاخضرار وتنتعش مع بداية فصل الربيع وكأنها قامت من الأموات، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فهي تعطي مثلًا للرجاء في الحياة الأبدية.

وحتى لو أصر الناقد أن شجرة الأثلة نوع وشجرة البطمة نوع آخر، فإن هذا لا يمثل ثمة مشكلة... لماذا..؟ لأن أهل يابيش لم يدفنوا هذه العظام في جزع الشجرة، فبين شجرة الأثلة وشجرة البطمة دفنوا تلك العظام، فإن قال كاتب تحت الأثلة فهو صادق، وإن قال آخر تحت البطمة فهو صادق أيضًا، لأن هذه العظام دفنت بين المسافة بين هاتين الشجرتين.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) دائرة المعارف الكتابية جـ 1 ص 75.

(2) دائرة المعارف الكتابية جـ 2 ص 172.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1391.html