الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح في سر الإفخارستيا - القمص تادرس يعقوب ملطي

8- سرّ الكنيسة

 

كنيسة إفخارستية(93)

كتب اللاهوتي خريستوس أندروتسوس(94) عن الكنيسة، قائلاً: "هي مركز عمل المسيح الخلاصي... إنها ليست إلاَّ استمرارًا لعمل المسيح النبوي، والكهنوتي، والملوكي، وامتدادًا له... الكنيسة ومؤسسها متحدان معًا بطريقة غير مدركة، إذ هي: المسيح معنا".

نستطيع أن نقول أن من يرى الكنيسة كما هي إنما يعاين السيد المسيح رأسها؛ هي سرّ المسيح الذبيح وجسده. فإذ نفكر في الكنيسة يليق بنا أن نتطلع إلى وجودها السري Sacramental بكونها "جسد المسيح" أي "إفخارستيا"، أما من جهة تنظيمها الخارجي فمهما بلغ شأنه فهو ثانوي بالنسبة لحياتها القدسية السرية(95) Sacramental Life.

فالكنيسة منذ نشأتها نتطلع إليها كجماعة أفخارستية، وتبقى هكذا عبر الأجيال... لأنها هي جسد المسيح، تتطلع إلى المذبح فتجد أيضًا جسد المسيح الذبيح، تجد فيه مركز حياتها وعلّة وجودها، خلاله تبدد تغرب الأمم عن الله، كقول الرسول(96): "فلستم إذن بعد غرباء ونزلاء بل رعية مع القديسين وأهل بيت الله"، وخلاله تمتعت باتحادها مع المسيح، وقيامها جسدًا حيًا له.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إفخارستيا كنسية

إذ كانت الكنيسة قد وجدت لها مكانًا خلال سرّ الإفخارستيا، فإن الإفخارستيا هي ذبيحة الكنيسة أيضًا، التي يقدمها المسيح الحيّ في كنيسته، إذ لا يزال مستمرًا وعاملاً بذبيحته..

الإفخارستيا هي ذبيحة المسيح وحده..

المسيح هو كاهنها وهو الذبيحة، لكن إذ تشاركه الكنيسة هذه ذبيحة، تقدمها بقوته وسلطانه، فتقدم ذبيحة المسيح وفي نفس الوقت تقدم حياتها للرب.

ماذا تقدم الكنيسة في الإفخارستيا؟

بالمسيح نفسه تقدم ذبيحته عنها، وفي نفس الوقت تقدم حياتها مصلوبة معه، ذبيحة حب وطاعة لله.

تدخل الكنيسة إلى المذبح، عند الجلجثة، وترتفع إلى أعلى السموات، ولا تعرف ما تقدمه إلاَّ المسيح. وإذ تقدم حياتها كلها، وكل ما نالته من يد الله من بركات ونعم أرضية، إنما في الحقيقة تجد نفسها تقدم المسيح ليس إلاَّ.

حياة المسيح المصلوبة، وحياتنا نحن المصلوبة معه، هما وحدة واحدة لا يمكن فصلهما. وكما يقول الأب شميمان(97): "نقدم لله العالم ونقدم له نفوسنا ourselves في المسيح وفي ذكراه. وإذ نفعل هذا مرة تلو الأخرى نكتشف في كل دفعة أنه ليس لدينا ما نقدمه غير المسيح نفسه، الذي هو حياة العالم وكمال المجودات... في كل مرة نقدم حياتنا له إنما نقدم لله ما يقدمه هو لنا، إذ نكتشف أن المسيح يقدم كل الموجودات. إذ في هذه التقدمة هو يُقدم مع كل الموجودات. في إفخارستيتنا نحن بالتبعية مشمولون فيها داخل إفخارستية المسيح!"

نحن ممثلون في الإفخارستيا لا بصورة رمزية فحسب بل كأعضاء بالنسبة للرأس(98) وأغصان في الأصل(99) وكما يقول القديس أغسطينوس(100): "أنتم فوق المائدة! أنتم داخل الكأس!"

في الحقيقة تحمل الإفخارستيا تقديم أنفسنا خلال رأسنا، إذ فيه نتقدس كأعضاء في جسده، ونتأهل لا أن نقدم تقدماتنا فحسب بل نقدم نفوسنا ذبائح مقدسة.

يرانا الآب على المذبح تقدمه مرفوعة إليه، خلال ابنه الحبيب الذي هو رأسنا.

على المذبح تدرك الكنيسة أنها جسد المسيح المذبوح، فيتمكن كل عضو أن يصير حسبما صار عليه بسرّي العماد والمسحة، عضوًا حيًا في جسد المسيح المصلوب(101)؛ وبتناوله جسد المسيح ودمه المبذولين ينمو يومًا فيوم راغبًا في البلوغ إلى كمال المسيح خلال احتماله الصليب.

هذه هي ذبيحة الإفخارستيا وهذا هو غايتها.

يقول القديس أغسطينوس:

[كل مدينة مفدية، أي كل مجمع المؤمنين وجماعة القديسين، هي ذبيحة جامعة، يقدمها الكاهن الأعظم، الذي قدم نفسه بالآلام من أجلنا لكي نصير جسدًا لرأسٍ عظيم كهذا... هذه هي ذبيحة المسيحيين، حيث يصير الكل جسدًا واحدًا فريدًا، في المسيح يسوع!!

هذا ما تقدمه الكنيسة خلال سرّ المذبح! إذ وهي ترفع القرابين لله تقدم نفسها قربانًا له.

St-Takla.org Image: Exterior - from the Hanging Church, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: الكنيسة من الخارج - من صور الكنيسة المعلقة، مصر القديمة، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: Exterior - from the Hanging Church, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكنيسة من الخارج - من صور الكنيسة المعلقة، مصر القديمة، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

هذه الذبيحة العظيمة القدر، السامية هي "نحن أنفسنا"(102)].

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإفخارستيا ووحدة الكنيسة

ترتفع أنظارنا نحو المذبح، فنجد جسد المسيح الواحد، الذي يقدم في كل مكان بغير تعدد! هكذا ندرك سرّ إتحادنا مع بعضنا البعض في المسيح يسوع.

عمل كلمة الله في سرّ الإفخارستيا هو إحضار العالم كله إلى واحد، فبكسر الخبز يشترك الكل فيه "ونحن الكثيرون نصير جسدًا واحدًا للرأس الواحد"، فيكون لنا الآب الواحد، والابن الواحد، ويصير الكل عائلة إلهية واحدة.

أقول، يهبنا ربنا جسده ودمه خلال كنيسته، لكي يجدد حيويتنا في جسده "الكنيسة" وينعشها، جاذبًا إيانا من يوم إلى يوم إلى إتحاد أعمق مع الآب والابن ومع بعضنا البعض، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. يقول الرسول بولس(103) "فإننا نحن الكثيرين خبز واحد، جسد واحد، لأننا جميعًا نشترك في الخبز الواحد". ويقول القديس أغسطينوس(104) "ينشأ سرّ سلامنا ووحدتنا فوق مذبحه".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإفخارستيا والكنيسة الأبدية

في العشاء الأخير، استلمت الكنيسة الـ"كيريوس" الذي يكمل الأزمنة ويزيل الحواجز الوقتية(105)، ويدخل بها إلى العالم الأخروي "الإسخاتولوچي"، أو الانقضائي. لقد قبلت جسد المسيح حياة أبدية، يحطم القيود الزمنية، وينطلق بها إلى السماء، إلى الخلود(106).

لهذا بعد ما أقام الرب العشاء الأخير الأخروي، تحدث مع كنيسته بوضوح عن إعداد مكان لها في الأبدية، قائلاً(107): "في بيت أبي منازل كثيرة...".

ولذات السبب في تقديس الإفخارستيا تترنم الكنيسة بتسابيح الملائكة السمائيين الأبدية. وهكذا نتذوق خلال سياحتنا في هذا العالم عربون الليتورچيا السماوية القائمة في المدينة المقدسة العلوية، حيث يجلس حمل الله على العرش، خادمًا الهيكل وخيمة الاجتماع الحقيقية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من أقوال الآباء

*   الشعب الذي تطهر وامتلأ بالمواهب العجيبة يبدأ بالسير نحو المذبح قائلين: "إلى بيت الله نذهب، الله يفرح شبابنا..." إنهم يسرعون تجاه الوليمة السمائية(108).

القديس أمبروسيوس

*   في كل مرة نخدم ليتورچيا هذه ذبيحة يليق بنا أن نحسب أنفسنا كمن هم في السماء!(109)

*   بواسطة (هذه الذبيحة) ننتظر نحن المائتون بالطبع عدم الموت، ونحن الفاسدون عدم الفساد، وعوض الأرض وشرورها ننال بركات السماء ومباهجها(110).

ثيؤدور المصيصي

*   لئلا ننتفخ ظانين أن الحياة هي من عندنا، ونتعجرف على الله... فإنه يلزمنا أن نعرف بالخبرة أننا ننال الحياة الأبدية لا من طبعنا بل بقوة هذا الكائن الأسمى "الإفخارستيا"!

القديس ايريناؤس

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإفخارستيا والزمن

يسيطر على الإفخارستيا اتجاهان هما:

1.      حلول ذبيحة المسيح سريًا.

2.      الشركة في الليتورچيا السمائية سريًا(111).

هذان الاتجاهان في حقيقتهما اتجاه واحد، لأن المسيح المصلوب هو بعينه السماوي، ولهذا يسمى المسيح صليبه "مجدًا".

في الليتورچيا لا يخضع الإنسان لقيود الزمن، إذ يرتبط بالكنيسة كلها في المسيح يسوع، مجتازًا إلى الأبدية خلال الجلجثة. فلا يحزن على الماضي كأنه أمر مضي وانتهى أي خسارة مفقودة، ولا المستقبل كأمر مجهول بالنسبة له، لكن الماضي والحاضر والمستقبل هم واحد، مكشوف قدام عينيه.

في الماضي اقتنى المصلوب القائم من الأموات الذي لا زال حيًا حاضرًا، وفي الحاضر يتحد بذات الرب، وفي المستقبل يلتقي به نفسه وجهًا لوجه، وكأن الرب المصلوب الممجد هو ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا.

أخيرًا يمكننا أن نقول أن الكنيسة بليتورچيتها لا تشيخ في أي عصر من العصور، بل هي دائمة الجدة، لأنها لا تخضع للزمن.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(93) Fr. Schmemann: Sacraments and Orthodoxy.

Ware: Orthodox Church.

Concilium: Vol. 40.

Cooke: Christian Sacraments …

(94) Dogmatic Theology, Athens 1907, p 262/5.

(95) Ware: p 346.

(96) Eph. 2 : 14.

(97) Sacraments & Orthodoxy p 41, 42.

(98) 1Cor 12 : 27

(99) See Cabasilias, p 92

(100) Sermon 229 to the newly – baptized.

(101) Dix, p 247.

(102) City of God 10 : 6, 23, Serm. 227.

(103) 1Cor 10 : 17.

(104) Serm. 272 to the newly – baptized.

(105) Concilium, Vol. 40, p 49.

(106) St. Chrysostom says: “this blood has been poured forth and has opened the way to heaven” Hom 46 on Jn 6.

(107) John 14 : 1 – 3.

(108) Myst. 43, Danielou p 129.

(109) Cath. Hom. 15 : 20.

(110) Cath. Hom. 15 : 12, 16 : 30.

(111) The Bible & The Liturgy.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح في سر الإفخارستيا

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/jesus-eucharist/church.html