الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

21- اليوم التاسع عشر من شهر توت: ثالث يوم عيد الصليب

 

القراءات:

مزمور العشية:

إنجيل العشية:

مزمور باكر:

إنجيل باكر:

البولس:

(مز98: 4، 8)

(مت21:16-26)

(مز73: 2، 11)

(مر34:8-1:9)

(كو6:2-19)

 

الكاثوليكون:

الإبركسيس:

مزمور إنجيل القداس:

إنجيل القداس:

(1يو13:5-20)

(أع12:3-21)

(مز6: 2، 4)

(لو25:14-35)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

السنكسار:

" اليوم الثالث من أيام عيد الصليب المجيد

ملاحظة طقسية :

+ طقس عيد الصليب شعانيني 3 أيام

+ تقرأ فصول عيد الصليب في الثلاثة أيام العيد حتى أيام الآحاد

+ يقال تى شورى والهيتنيات وفاى إيتاف إنف الخاصة بعيد الصليب كما تقال القسمة السريانية

+ يعامل عيد الصليب معاملة الأعياد السيدية. "

" تذكار إصعاد القديس غريغوريوس البطريرك الأرمني من الجب

نعيد في هذا اليوم بتذكار القديس غريغوريوس بطريرك الأرمن. هذا الذي صار شهيدا بغير سفك دم. ذلك انه جعل نفسه عبدا في بلاد أرمينية أيام الملك تريدانه حوالي سنة 270 م. وكان هذا الملك غير مسيحي. ولما دخل هيكل الأصنام ليبخر لها استدعى القديس ليبخر معه فلم يقبل. فعذبه بأنواع العذاب القاسية، وأخيرا ألقاه في جب فارغ.. فأقام القديس فيه خمس عشرة سنة. وكانت بجانب الجب أرملة عجوز أبصرت في رؤيا من يقول لها : اصنعي خبزا وألقيه في هذا الجب. فاستمرت. تفعل هكذا خمس عشرة سنة. وحدث أن أمر الملك بقتل العذارى أربسيما وغباتا وصاحباتهما، ولأنه كان يريد الزواج من القديسة أربسيما فقد حرن جدا لقتلها، وأصابه مرض عضال لم يشفي منه إلا بعد أن رأت أخته في منامها من يقول لها ان لم تخرجوا غريغوريوس من الجب لا يبرأ أخوك. فاصعدوه من، الجب وصلى على الملك فشفى من أمراضه. شفاعته تكون معنا، ولربنا المجد دائمًا أبديا. أمين. "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (لو25:14-35):-

" 25- و كان جموع كثيرة سائرين معه فالتفت و قال لهم.

 26- ان كان احد ياتي الي و لا يبغض اباه و امه و امراته و اولاده و اخوته و اخواته حتى نفسه ايضا فلا يقدر ان يكون لي تلميذا.

 27- و من لا يحمل صليبه و ياتي ورائي فلا يقدر ان يكون لي تلميذا.

 28- و من منكم و هو يريد ان يبني برجا لا يجلس اولا و يحسب النفقة هل عنده ما يلزم لكماله.

 29- لئلا يضع الاساس و لا يقدر ان يكمل فيبتدئ جميع الناظرين يهزاون به.

 30- قائلين هذا الانسان ابتدا يبني و لم يقدر ان يكمل.

 31- و اي ملك ان ذهب لمقاتلة ملك اخر في حرب لا يجلس اولا و يتشاور هل يستطيع ان يلاقي بعشرة الاف الذي ياتي عليه بعشرين الفا.

 32- و الا فما دام ذلك بعيدا يرسل سفارة و يسال ما هو للصلح.

 33- فكذلك كل واحد منكم لا يترك جميع امواله لا يقدر ان يكون لي تلميذا.

 34- الملح جيد و لكن اذا فسد الملح فبماذا يصلح.

 35- لا يصلح لارض و لا لمزبلة فيطرحونه خارجا من له اذنان للسمع فليسمع "

تعليم السيد عن وجوب أن نحمل الصليب ونتبعه، لنحيا الآن في السماويات= البرج. وإذا فعلنا سيحاربنا الشيطان الملك القوي، والحرب ستكون بإغراءات العالم ومحبة العالم فهل نقبل أن نترك محبة العالم لننال نصيبنا السماوي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز 6 : 2، 4):-

 "على الصخرة رفعتني وأرشدتني، صرت رجائي وبرجًا حصينًا، لأنك أنت يا الله استمعت صلاتي، أعطيت ميراثًا للذين يرهبون اسمك. هلليلويا "

صرت رجائي وبرجًا حصينًا = الشيطان سيحاربني لكن المسيح لي برج حصين أحتمي به، إذا صرخت وصليت= لأنك أنت يا الله إستمعت صلاتي. أعطيت ميراثًا للذين يرهبون اسمك= الحياة السماوية تبدأ هنا وتستمر في السماء. على الصخرة رفعتني وأرشدتني= الصخرة هي المسيح (1كو4:10) فمن يلجأ إلى المسيح فهو ثابت فالمسيح صخرة ثابتة، والمسيح يرشدنا في طريق السماء فهو الطريق.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (مت21:16-26):-

 "21- من ذلك الوقت ابتدا يسوع يظهر لتلاميذه انه ينبغي ان يذهب الى اورشليم و يتالم كثيرا من الشيوخ و رؤساء الكهنة و الكتبة و يقتل و في اليوم الثالث يقوم.

 22- فاخذه بطرس اليه و ابتدا ينتهره قائلا حاشاك يا رب لا يكون لك هذا.

 23- فالتفت و قال لبطرس اذهب عني يا شيطان انت معثرة لي لانك لا تهتم بما لله لكن بما للناس.

 24- حينئذ قال يسوع لتلاميذه ان اراد احد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه و يحمل صليبه و يتبعني.

 25- فان من اراد ان يخلص نفسه يهلكها و من يهلك نفسه من اجلي يجدها.

 26- لانه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه او ماذا يعطي الانسان فداء عن نفسه "

المسيح يخبر تلاميذه بأنه ينبغي أن يصلب ويقوم بعد ثلاثة أيام. وبطرس ينتهره حتى لا يصلب. والسيد يوبخ بطرس قائلًا إذهب عني يا شيطان= والمعنى أن من يدفعنا لرفض الصليب هو الشيطان، لأن من أراد أن يخلص نفسه يهلكها ومن يهلك نفسه من أجلي يجدها. وهذه دعوة لكل مؤمن أن يقبل الصليب وبفرح كطريق للمجد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (مر34:8-1:9):-

(مر34:8-38)

"34- و دعا الجمع من تلاميذه و قال لهم من اراد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه و يحمل صليبه و يتبعني.

 35- فان من اراد ان يخلص نفسه يهلكها و من يهلك نفسه من اجلي و من اجل الانجيل فهو يخلصها.

 36- لانه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه.

 37- او ماذا يعطي الانسان فداء عن نفسه.

 38- لان من استحى بي و بكلامي في هذا الجيل الفاسق الخاطئ فان ابن الانسان يستحي به متى جاء بمجد ابيه مع الملائكة القديسين. "

(مر1:9)

"1- و قال لهم الحق اقول لكم ان من القيام ههنا قوما لا يذوقون الموت حتى يروا ملكوت الله قد اتى بقوة "

عن ضرورة حمل الصليب. وأن من يعترف بالمسيح مهما كلفه هذا من ألم فالمسيح سيعترف به متى جاء في مجد أبيه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز 45 : 6، 17):-

 " كرسيك يا الله إلى دهر الدهور، قضيب استقامة هو قضيب ملكك، من أجل ذلك تعترف لك الشعوب يا الله، إلى الدهر وإلى دهر الداهرين. هلليلويا "

رأينا في إنجيل العشية أن المسيح سيصلب لكن الكنيسة تضع هذا المزمور كرسيك (عرشك) يا الله إلى دهر الدهور لتقول أنه على الرغم من أننا نراك مصلوبًا لكننا نؤمن أنك أنت الإله العظيم على عرشك. ورأينا في إنجيل العشية وإنجيل باكر ضرورة أن نحمل الصليب والمعنى أنه كما أن المسيح جلس عن يمين الآب بعد صلبه هكذا نحن إن قبلنا حمل الصليب سيكون لنا نصيب في المجد.

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز 74 : 2، 12):-

 "افتديت قضيب ميراثك، جبل صهيون هذا الذي سكنت فيه، أما الله فهو ملكنا قبل الدهور. صنعت خلاصًا فى وسط الأرض. هلليلويا "

إفتديت قضيب ميراثك= فالمسيح إفتدانا بصليبه. وجاءت كلمة قضيب في نسخة بيروت سبط، والمعنى السبط الذي كان فيه الملك فالقضيب هو الصولجان. وهكذا كان الإنسان ملكًا لا أحد يسود عليه قبل الخطية، وسقط فإستعبد. وجاء المسيح بصليبه ليجعلنا ملوكًا وكهنة (رؤ6:1). فهو إفتدانا ليعيدنا ملوكًا كما كنا قبل الخطية= "إن حرركم الابن" جبل صهيون هذا الذي سكنت فيه= أي الكنيسة "ها أنا معكم كل الأيام" (مت 20:28) أما الله فهو ملكنا قبل الدهور= هو الله الأزلي. صنعت خلاصًا = الله الأزلي تجسد ليقدم لنا فداءً.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (كو6:2-19):-

 " 6- فكما قبلتم المسيح يسوع الرب اسلكوا فيه.

 7- متاصلين و مبنيين فيه و موطدين في الايمان كما علمتم متفاضلين فيه بالشكر.

 8- انظروا ان لا يكون احد يسبيكم بالفلسفة و بغرور باطل حسب تقليد الناس حسب اركان العالم و ليس حسب المسيح.

 9- فانه فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا.

 10- و انتم مملوؤون فيه الذي هو راس كل رياسة و سلطان.

 11- و به ايضا ختنتم ختانا غير مصنوع بيد بخلع جسم خطايا البشرية بختان المسيح.

 12- مدفونين معه في المعمودية التي فيها اقمتم ايضا معه بايمان عمل الله الذي اقامه من الاموات.

 13- و اذ كنتم امواتا في الخطايا و غلف جسدكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطايا.

 14- اذ محا الصك الذي علينا في الفرائض الذي كان ضدا لنا و قد رفعه من الوسط مسمرا اياه بالصليب.

 15- اذ جرد الرياسات و السلاطين اشهرهم جهارا ظافرا بهم فيه.

 16- فلا يحكم عليكم احد في اكل او شرب او من جهة عيد او هلال او سبت.

 17- التي هي ظل الامور العتيدة و اما الجسد فللمسيح.

 18- لا يخسركم احد الجعالة راغبا في التواضع و عبادة الملائكة متداخلا في ما لم ينظره منتفخا باطلا من قبل ذهنه الجسدي.

 19- و غير متمسك بالراس الذي منه كل الجسد بمفاصل و ربط متوازرا و مقترنا ينمو نموا من الله"

هنا نرى ماذا حصلنا عليه بالصليب= إذ محا كتابة اليد التي كانت علينا في الفرائض والتي كانت ضدنا وقد رفعها من الوسط مسمرًا إياها بالصليب. وإذ كشفها للرؤساء والسلاطين وأشهر صيتها علنًا خزاهم فيها أي حررنا وفضح الشيطان أمامنا. وبالمعمودية نموت معه ونقوم معه متحررين من خطايانا وعبوديتنا متأصلين ومبنيين فيه= هذا بدأ بالصليب ثم بالمعمودية وبعد ذلك ننمو بنمو الإيمان وذلك بالشكر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1يو12:5-20):-

 " 12- من له الابن فله الحياة و من ليس له ابن الله فليست له الحياة.

 13- كتبت هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية و لكي تؤمنوا باسم ابن الله.

 14- و هذه هي الثقة التي لنا عنده انه ان طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا.

 15- و ان كنا نعلم انه مهما طلبنا يسمع لنا نعلم ان لنا الطلبات التي طلبناها منه.

 16- ان راى احد اخاه يخطئ خطية ليست للموت يطلب فيعطيه حياة للذين يخطئون ليس للموت توجد خطية للموت ليس لاجل هذه اقول ان يطلب.

 17- كل اثم هو خطية و توجد خطية ليست للموت.

 18- نعلم ان كل من ولد من الله لا يخطئ بل المولود من الله يحفظ نفسه و الشرير لا يمسه.

 19- نعلم اننا نحن من الله و العالم كله قد وضع في الشرير.

 20- و نعلم ان ابن الله قد جاء و اعطانا بصيرة لنعرف الحق و نحن في الحق في ابنه يسوع المسيح هذا هو الاله الحق و الحياة الابدية "

هنا نسمع بقية ما حصلنا عليه بالصليب [1] حياة أبدية للمؤمنين [2] دالة [3] إستجابة للصلوات [4] ثبات في الابن يسوع المسيح وبالتالي نحصل على البنوة. وكل ما يطلبه الرسول= إحفظوا أنفسكم من الأصنام= تحاشوا الخطية ومحبة العالم أي إقبلوا الصليب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع12:3-21):-

" 12- فلما راى بطرس ذلك اجاب الشعب ايها الرجال الاسرائيليون ما بالكم تتعجبون من هذا و لماذا تشخصون الينا كاننا بقوتنا او تقوانا قد جعلنا هذا يمشي.

 13- ان اله ابراهيم و اسحق و يعقوب اله ابائنا مجد فتاه يسوع الذي اسلمتموه انتم و انكرتموه امام وجه بيلاطس و هو حاكم باطلاقه.

 14- و لكن انتم انكرتم القدوس البار و طلبتم ان يوهب لكم رجل قاتل.

 15- و رئيس الحياة قتلتموه الذي اقامه الله من الاموات و نحن شهود لذلك.

 16- و بالايمان باسمه شدد اسمه هذا الذي تنظرونه و تعرفونه و الايمان الذي بواسطته اعطاه هذه الصحة امام جميعكم.

 17- و الان ايها الاخوة انا اعلم انكم بجهالة عملتم كما رؤساؤكم ايضا.

 18- و اما الله فما سبق و انبا به بافواه جميع انبيائه ان يتالم المسيح قد تممه هكذا.

 19- فتوبوا و ارجعوا لتمحى خطاياكم لكي تاتي اوقات الفرج من وجه الرب.

 20- و يرسل يسوع المسيح المبشر به لكم قبل.

 21- الذي ينبغي ان السماء تقبله الى ازمنة رد كل شيء التي تكلم عنها الله بفم جميع انبيائه القديسين منذ الدهر "

كأننا بقوتنا أو تقوانا صنعنا هذا= هذا بالإيمان بالمسيح، وهذا يعطي قوة، وهذا من بركات الصليب = رئيس الحياة قتلتموه هذا الذي أقامه الله من الأموات. والمطلوب توبوا وإرجعوا.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-days/tout-19.html