الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات اكتشاف شريك العمر - د. عادل حليم

1- الاختيار الزوجي: قرار حياتي..!

 

اختيار شريك العمر قرار من أهم القرارات التي يصنعها الإنسان في حياته. فهو قرار مصيري يُتخَذ في الحاضر، ولكنه يؤثر على المستقبل، لما له من أبعاد وأصداء نفسية واجتماعية وروحية على امتداد الزمن.

من أشهر التساؤلات التي تدور في أذهان الشباب هذا التساؤل: "كيف اختار شريك العمر؟.. وكيف أتعايش معه؟"، وكثيرًا ما يتوقعون إجابات محددة، أو خطة للاختيار، أو برنامجًا يسيرون علي هداه يؤدي بالنهاية إلى "الاختيار الأمثل"..!!

St-Takla.org Image: Happy Family with their pet dog (father, mother, boy, girl, baby) صورة في موقع الأنبا تكلا: عائلة سعيدة، فرحة مع كلب "حيوان أليف" - أب، أم، ولد، بنت، طفل صغير - بيبي

St-Takla.org Image: Happy Family with their pet dog (father, mother, boy, girl, baby)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عائلة سعيدة، فرحة مع كلب "حيوان أليف" - أب، أم، ولد، بنت، طفل صغير - بيبي

غير أن الاختيار مسألة نسبية تقديرية تختلف أبعادها من شخص إلى آخر، وهو أيضًا مسألة تبادلية تتلاقى خلاله رغبتان، ففي الوقت الذي اختار فيه "الآخر" ينبغي أن يختارني "الآخر"، وذلك بعكس اختياري "للشيء" الذي ليس لديه حرية الاختيار أو الرفض...

كثيرًا ما يتطلع الشباب إلى "اختيار مضمون..!" أي اختيار لا يفشل ولا يؤدي إلى مشكلات زوجية مستقبلًا!! وهي فكرة نابعة من تخوف الوقوع في زيجات فاشلة مثل التي نراها حولنا كل يوم في مجال الأهل والأقارب والأصدقاء، غير أنه قد غاب عن الذهن تمامًا أن الزوجين وحدهما هما القادران على صنع النجاح أو الفشل وذلك من خلال حركة اكتشاف شريك العمر، حركة التكيف الزوجي، حركة التطبيع والتواؤم.. إن الحياة الزوجية الناجحة لا تتوقف عند حسن الاختيار (لو صح هذا التعبير) بل تتجاوز الاختيار إلى حركة سعي دائم نحو شريك العمر من أجل التناغم معه شخصيًا على مدى الزمن.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الاختيار المشروط / الاختيار المفتوح

في اختيار "شيء" من بين أشياء يُبنى الاختيار غالبًا على ما لدى الشيء من خصائص محدودة، بمعنى أن لكل شيء خصائص محدودة، ومتى وفَّى الشيء بالخصائص التي يرغبها الشخص صار اختياره أمثل وأنسب، وأضحى الفرد راضيًا غير متوقِّع من الشيء أفضل مما فيه، غير أنه إذا فقد الشيء بعضًا من خصائصه فكر الفرد في الاستغناء عنه مستبدلًا إياه بشيء أكثر كفاءة، وهذا ما نمارسه مثلًا مع الأجهزة الكهربائية التي تضعف كفاءتها بالاستعمال المستمر حتى ينتهي عمرها الافتراضي.. يمكننا -إذن- أن نُطلق على هذا النوع من الاختيار تعبير "الاختيار المشروط".

هناك نوع آخر من الاختيار فيه لا يفترض الشخص حدودًا لما يختار أو -بلفظ أدق- لمن يختار، ولكنه يقبل "الآخر" كما هو (هي) بحالته الحاضرة التي تشمل ميزات تعجبه كما تنطوي على عيوب لا تروق له، ولكنه يقبل "الآخر" على أية حال، ويتفاعل معه، ويتوقع له النمو والتغير يوما فيومًا، باعتباره شخصًا حيًا متفاعلا وليس آلة محدودة مبرمجة... يمكننا -إذن- أن نطلق على هذا النوع من الاختيار "الاختيار المفتوح".

وهكذا نجد اختيار الأشياء محدودًا مقيدًا مغلقًا، بينما يأتي اختيار الأشخاص متسعًا طليقًا مفتوحًا... من هذا المنطق يمكننا أن نتفّهم كيف يُختار شريك العمر، باعتباره شخصًا حرًا متمايزًا مهما بحد ذاته، يليق به أن نختاره دون أن يتعارض اختيارنا إياه مع حريته وخصوصيته. ولهذا ينبغي أن نلجأ إلى "الاختيار المفتوح" حيث نضع أنفسنا موضع اختيار بين يدي "الآخر" بقدر ما نسمح لأنفسنا أن نختاره.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات اكتشاف شريك العمر

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/adel-halim/lifetime-partner/choice.html