الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات اكتشاف شريك العمر - د. عادل حليم

2- الاختيار الحر

 

الاختيار الحر لشريك العمر يعني ألا تُوضع "علىَّ" قيود تعوقني عن اتخاذ قرار الارتباط بملء حريتي، كما يعني في ذات الوقت أن أُعطَي مطلق الحرية للطرف الآخر كي يتعرف على شخصيتي، ويستحسن منها ما يستحسن، ويرفض ما يرفض، ولا أنكر عليه حريته في أن يقبلني شريكا أو أن يرفض الارتباط "بي"، فالأمر يتعلق بحرية "الآخر".

كثيرا ما يعجب المرء بشخص من الجنس الآخر، ويتمنى الارتباط به. ويفكر كثيرًا في الميزات التي يراها فيه، والتي لأجلها يريده شريكًا، وذلك دون أن يفكر في حق الطرف الآخر في الاختيار الحر والتقييم والاقتناع، أو في رفض الارتباط به نتيجة لعدم القبول، أو عدم الانجذاب لنمط شخصية، في وقت يرى الأول نفسه فوق مستوى الرفض، وقد لا يجد سببًا مقنعًا يبرر قرار الطرف الآخر بعدم الارتباط. وقد يحاول مرة ومرات استئناف المفاوضات من أجل إقناع الآخر، أو على الأقل التعرف على سبب الرفض. ولم يضع في اعتباره الحرية الشخصية، إن الحرية الشخصية في مجال الاختيار الزوجي تعني حرية الآخر في أن يرسم صورة شريك حياته بالطريقة التي يراها ويفضلها، صورة يضع كل شخص ملامحها الأساسية وخطوطها العريضة، ويظل ساعيا إلى تحقيقها في شخص يلتقي به في الواقع. شخص تقترب صفاته وطباعه وأخلاقه من تلك الصورة المرسومة في داخل من يختار، صورة في قلب شخص واقعي ناضج.

من هنا لا يكون الاعتراض على الارتباط بشخص ما ناتجًا عن عيب فيه، بقدر ما يكون ناتجًا عن اختلاف شخصيته عن الصورة التي رسمها الآخر لشريك العمر.. وبناء على ذلك لا ينبغي أن يُستقبَل هذا الاعتراض بحساسية مبالغ فيها، ولا ينبغي أن تضعف ثقة الفرد بنفسه من جراء شعوره بالرفض، فكثيرًا ما يرجع الرفض إلى عدم الانجذاب للآخر، أو إلى الشعور بعدم التناسب معه، وكلها وجهات نظر ينبغي أن تُقَّدر وتُحتَّرم. غير أنه في حالات أخرى قد يرجع الرفض إلى اكتشاف عيب معين يعتبر من وجهة نظر الطرف المعترض عيبا جوهريا تستحيل معه الحياة الزوجية.

St-Takla.org Image: Choice, English word on a keyboard صورة في موقع الأنبا تكلا: اختيار، كلمة إنجليزية على لوحة مفاتيح

St-Takla.org Image: Choice, English word on a keyboard

صورة في موقع الأنبا تكلا: اختيار، كلمة إنجليزية على لوحة مفاتيح

إن الذاتية، أي رؤية المواقف من منظار ما يرجوه الفرد لذاته، لا تسمح للآخر بالاعتراض. ولا تعترف كثيرًا بالحرية الشخصية. وقد يصاب صاحبها بالإحباط حينما لا يتحقق له ما يريد، وقد يعادي أو يقلل من شأن من يقف حائلًا أمام رغباته... لذا فمن يريد اختيارًا حقيقيًا مؤديًا إلى زواج ناجح فليكن موضوعيا في تفكيره، وليُعطِ الحرية كاملة للآخر، وليقبل النتائج بفكر ناضج، وانفعال متوازن، وباحترام أكيد للفروق الفردية، والاختلافات الطبيعية بين البشر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وضع مفاضلة..!!

كثيرا ما يفكر شاب في الارتباط بفتاة، في وقت يتقدم شاب آخر للارتباط بها، وقد يردد عبارات تعني أن كرامته لا تسمح بأن يوضع في مثل هذا الموقف، وأنه يريد من الفتاة أن تفكر فيه هو فقط دون مقارنات وكأنه يعترض على حرية الاختيار بسبب حساسية ذاتية...  أما إذا نظر إلى الأمر بموضوعية فسوف نعتبر المقارنة أمرًا طبيعيًا بل ومهمّا حتى يتمكن الفرد من صنع قرار بناء على دراسة وتحاليل بلوغًا إلى الاختيار الأنسب، عندئذ سيأتي الاختيار حرًا وعن اقتناع حقيقي، وهذا يعطي ارتياحًا للشخص المختار، ويكسبه ثقة بالنفس، حيث الاختيار وقد تم بالقناعة الداخلية وليس بسياسة الأمر الواقع، من الناحية الأخرى فإن وضع المفاضلة قد يسفر عن اختيار أحدهما وقد لا يسفر عن اختيار أي منهما. والأمر في كل الأحوال مفوَّض إلى حرية من يختار.

     يتضح من كل ما سبق أن اختيار شريك العمر ينبغي أن ينبع من تقديرنا لقيمة الشخص ككائن حر فريد مهم بحد ذاته، نعجب به لشخصه، ولا نُملي عليه شروطنا. ولا نحجر على حريته، كما ينبغي أن نعطي للشابة نفس حق الشاب في الاختيار الحر.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات اكتشاف شريك العمر

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/adel-halim/lifetime-partner/free.html