الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تخدمني أنا؟! - إدوارد سوريال عبد الملاك، الأقصر

53- تسلط فكر البر الذاتي

 

(أ) تسلط فكر البر الذاتي

سبق أن أشرنا إلى هذا الموضوع عند الحديث عن عبادة الذات كإحدى العبادات الموجودة في الخدمة. ألا أننا في هذه الفقرة نريد بإرشاد الروح القدس أن نوضح بتفصيل أكثر مفهوم البر الذاتي كضربة من الضربات اليمينية التي يشاء عدو الخير أن يوجهها ليحارب بها الخادم لعله يفسد خدمته ومن ثم يفقد أبديته.

يتسلط هذا الفكر على الخادم عندما يشعر أنه قد وصل إلى درجة من النمو الروحي والمعرفة الكنسية مما يجعله يعتقد أنه أفضل من غيره... وأن لديه الكثير من المعلومات التي يستطيع بها أن يرشد أي مخدوم في أي موضوع من الموضوعات، وفي أي مشكلة من المشكلات. وفي موقع الفريسي الذي دخل أمام باب الهيكل مع العشار، وأندفع في الحديث مع الله يشكره لأنه ليس مثل باقي الناس، ولا مثل العشار الخاطئ المنحرف. (لو10:18)

St-Takla.org         Image: Portrait of a Man : Michele Marullo-Tarcaniota by Boticelli صورة: لوحة رجل اسمه ميشيل مارولو تاركانيوتا للفنان بوتيشيللي

St-Takla.org Image: Portrait of a Man : Michele Marullo-Tarcaniota by Boticelli

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة رجل اسمه ميشيل مارولو تاركانيوتا للفنان بوتيشيللي

أنه يا عزيزي الخادم فكر الكبرياء الذي يحاول عدو الخير أن يهاجم به كسلاح جديد عندما يفشل في التغلب بالأسلحة الأخرى، بمعنى أن الخادم قد يكون مدققًا في سلوكه، ويعيش في وصايا المسيح له المجد ويحيا فيها حياة عملية، فيتحير فيه الشرير فيبدأ يحاربه بهذا السلاح الذي هو الكبرياء، فيجد نفسه في موقعه كخادم أفضل من غيره، وهذا ما قد حدث مع القديس مكاريوس عندما واجههه هذا الفكر في البرية واعتقد أنه لا يوجد من هو أفضل منه أمام الله، وكنفس غالية على الله أراد الرب ان ينجيه من هذا الفكر الشرير، ويعطيه درسا عمليًا فظهر له في رؤيا أن يذهب إلى مدينة الأسكندرية في عنوان معين، حيث سيجد سيدتين متزوجتين من أخوين شقيقين، وتعيشان الأسرتان معًا في منزل واحد في سلام ومحبة وتضحية بعضهما مع بعض. هاتان السيدتان هما أفضل منه في نظر الله. وكما جاء في الصوت الذي سمعه في الرؤيا قام وذهب إلى مدينة الأسكندرية لرؤية هذا المشهد، وبالفعل عاد وقد تعلم هذا الدرس العملي النافع الذي أقتاده للحياة الأبدية.

يوجد من الخدام الذين بدأوا في حرارة في خدمتهم، وكانوا يعملون في صمت، واستطاعوا أن يصلوا في خدماتهم إلى الثمار ممتازة ونافعة وإذا بهم يسقطون صرعى فكر الكبرياء والبر الذاتي الذي تسلط عليهم وهم حاليًا أبعد ما يكون عن عمل الله...، وكان خير لهم لو لم يدخلوا في هذا الباب من أنهم قد دخلوه وأصيبوا بنكسة جعلتهم معرضين بالحق إلى فقدان أبديتهم إذا هم لم يستيقظوا لأنفسهم ويقوموا لكي ما يجددوا عهدًا مع الله.

والملاحظ على بعض من هؤلاء أنهم بالرغم من تركهم الخدمة لكنهم لا يزالون اسرى لخطية الدينونة، فهم لا يعجبهم عمل أي مسئول في الكنيسة، وباستمرار يشوهون وينقدون كل مشروع وكل عمل نقدًا هدامًا.

عزيزي الخادم لعلك تتأمل معي شخصية يوحنا المعمدان النبي العظيم الذي أتى بروح إيليا وقوته كيف أن هذه الشخصية الخادمة الفذة قد صارت لنا مثلا حيا للتواضع والوداعة، فبالرغم من عظمته وقوته الخارقة التي جعلته يقف أمام هيرودس الملك، ويجاهر امامه بشأن هيروديا فكان يقول ليهرودس لا يحل لك أن تكون لك أمرأة أخيك (مر18:6)، إلا أنه كان بسيطًا زاهدًا يعيش في الجبال ويلبس وبر الأبل ومنطقة من جلد على حقويه، ويأكل جرادًا وعسلًا بريًا (مر6:1)، وقد تتوج زهده هذا بذلك التواضع العجيب حيث قد أعلن أمام الجماهير التي أتت لتعتمد منه وقال لهم "يأتي بعدي من هو أقوى مني الذي لست أهلًا أن أنحني وأحل سيور حذائه، أنا عمدتكم بالماء أما هو فسيعمدكم بالروح القدس" (مر7:1، 8). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). ونجده يعلن أيضًا لتلاميذه عندما أتوا إليه يعرفونه أن المسيح الذي سبق وشهد له يعمد والجميع يأتون إليه إذ قال لهم "لا يقدر إنسان أن يأخذ شيئًا أن لم يكن قد أعطي من السماء، أنتم أنفسكم تشهدون لي أني قلت لست أنا المسيح بل أني مرسل أمامه. من له العروس فهو العريس، وأما صديق العريس الذي يقف ويسمعه فيفرح فرحًا من أجل صوت العريس، إذا فرحي هذا قد كمل. ينبغي أن ذلك يزيد وأني أنا أنقص" (يو27:3- 30).

كان يمكن لهذا الخادم العظيم أن يدهمه سهم الكبرياء ويقنع الناس الذين أتوا إليه بأنه هو المسيا المنتظر الذي سيخلصهم من خطاياهم، لكن هكذا قد أعطانا يوحنا المعمدان مثلا في الأمانة في الخدمة وهو يعلمنا أن يكون شعارنا الدائم في عمل الله أنه ينبغي أن اسم الله يزيد ويتمجد ونحن ننقص ونختفي فإذا أنت نسيت هذه الحقيقة يا عزيزي الخادم واستطاع شيطان البر الذاتي أن يهاجمك ويتغلب عليك، فأرجوك أن تستيقظ سريعًا من غفلتك وأحذر أن تفقد أبديتك بسبب الخدمة وأذهب على الفور إلى أب أعترافك وأعرض عليه حالتك وانتظر منه صوت الروح القدس القادر أن يرشدك إلى الطريق السليم في الخدمة...

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل الثاني: الخدمة و خلاص نفس الخادم - كتاب هل تخدمني أنا؟!

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-014-Various-Authors/002-Hal-Takhdemny-Ana/Do-You-Serve-Me-53-Righteousness.html