St-Takla.org  >   articles  >   fr-botros-elbaramosy  >   a
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات الراهب القمص بطرس البراموسي - تاريخ المقال:

103- سياحة في فكر وإيمان الآباء الأولين عن الثالوث القدوس (2)

 

6- العلامة اثيناغوراس (170 م.) عن الثالوث:

Athenag Legat pro christianis c 10 p 286-7

يقول عن الثالوث القدوس" كل الأشياء صنعت به ومن خلاله الآب والابن كيان واحد ولأن الابن في الآب والآب في الابن بالوحدانية في قوة الروح فإن إبن الله هو عقل وكلمة الله".

ويقول في ص 22 من نفس المرجع

St-Takla.org Image: Athenagoras of Athens (c. 133 – c. 190 AD), Ἀθηναγόρας ὁ Ἀθηναῖος صورة في موقع الأنبا تكلا: العلامة أثيناغوراس (133-190)

St-Takla.org Image: Athenagoras of Athens (c. 133 – c. 190 AD), Ἀθηναγόρας ὁ Ἀθηναῖος

صورة في موقع الأنبا تكلا: العلامة أثيناغوراس (133-190)

" نتكلم عن الآب انه الله والابن انه الله والروح القدس انه الله, لنظهر في نفس الوقت قوتهم في الوحدانية وتميزهم في الترتيب".

ويقول في جزء 12 ص 289

" ونحن الذين ننظر للحاضر علي انه يساوى القليل أو لا شيء ونعتبر خلاله معرفة الله والكلمة الآتي منه ولنعرف وحدانية الابن مع الآب. ما هو تواصل الآب بالابن. ما هو الروح. وما هو وحدانية الأقانيم الروح والابن والآب وبأي طريقة هم متحدون ومتميزون".

ويقول في جزء 24 ص 302

" نحن نتكلم عن الله والابن كلمته والروح القدس المتحدون في الذات الآب والابن والروح لأن الابن هو عقل ومنطق وحكمة الآب والروح هو انبثاق كالنور من النار".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

7- القديس ايرينيؤس أسقف ليون (130 إلى 200 م) عن الثالوث:

وهو تلميذ القديس بوليكاربوس

يقول في:

Irenai lib IV c4 2 p 231

" إنه بالابن الذي هو في الآب والآب فيه , هو الله الحقيقي الذي ظهر لنا".

Irenaei IV c14 1 p248

" ليس فقط قبل إبراهيم بل قبل كل الخليقة الكلمة مجد الآب متحدًا به "

Irenaei IV c 20 3 p253

" الكلمة هو الابن كان دائمًا مع الآب وبرهنت بتطويل ولكن أيضًا الحكمة وهو الروح كان معه قبل كل الخليقة كما قال في كلمات سليمان" (أمثال 3: 19 و20 و8: 22-27).

Irenaei v c 18 2 p 315

" الله الواحد وهو الآب وفوق الجميع ومن خلال الكل وفي الكل وهو رأس المسيح والكلمة من خلال الكل وهو رأس الكنيسة والروح في كلنا وهو الماء الحي الذي أعطاه الرب للذين يؤمنون به بحق ويحبوه ويعرفون أن الثلاثة واحد".

ويكمل حديثه عن الثالوث فيقول:

" الابن كان حاضرً مع خلائقه من البداية وأظهر الآب للكل " إلى كثيرين إرادة الآب ومتى أراد وكما أراد ولهذا في الكل ومن خلال الكل هناك اله واحد وهو الآب والكلمة الواحد الابن والروح الواحد وأيضًا خلاص واحد للكل لمن يؤمن به".

**وأيضًا

St-Takla.org Image: Saint Irenaeus of Lyons صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا إيريناؤس أسقف ليون - القديس إيرينيئوس

St-Takla.org Image: Saint Irenaeus of Lyons

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا إيريناؤس أسقف ليون - القديس إيرينيئوس

" الآب فوق الكل والابن من خلال الكل والروح القدس في الكل".

والبعض من أساتذة الآبائيات قالوا أن هذا التعبير هو الذي أخذه القديس أثناسيوس وذكره أكثر من مرة في شرح الثالوث عندما قال "الله واحد وهو الآب الذي يحتوي علي وجوده في ذاته وهو فوق الكل وأُعلن في الابن الذي هو كائن وفي خلال الكل والروح القدس وهو يعمل في الكل بالكلمة الذي فيه " وأيضًا " يبشر باله واحد في كل الكنائس وهو فوق الكل ومن خلال الكل وفي الكل , فوق الكل مثل الآب والأساس الواحد وخلال الكل الكلمة وفي الكل الروح القدس"

وأيضًا يكتب في مؤلفه "ضد الهرطقات" في أواخر القرن الثاني فيقول، "المسيح يسوع ربنا والله والمخلص والملك، حسب مسرة الآب غير المنظور" (نفس المرجع ص 360).

و يؤكد القديس ايريناؤس أيضًا على وحدانية الجوهر الإلهي للثلاث أقانيم فيقول:

"الآب ربّ، والابن ربّ، الآب إله والابن إله، لأن الذي ولد من الله هو إله. وهكذا، وإن كان هناك، حسب تدبير فدائنا، ابن وآب، نبيّن أن ليس إلاّ إله واحد، في جوهر كيانه بالذات وطبيعة هذا الكيان".

وهذه تستند إلي قول السيد المسيح:

(و لست أنا بعد في العالم وأما هؤلاء فهم في العالم وأنا آتي إليك أيها الآب القدوس أحفظهم في اسمك الذين أعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن) (يو 17: 11).

(ليكون الجميع واحدا كما انك أنت أيها الآب في وأنا فيك ليكونوا هم أيضًا واحدا فينا ليؤمن العالم انك أرسلتني) (يو 17: 21).

(وأنا قد أعطيتهم المجد الذي أعطيتني ليكونوا واحدا كما أننا نحن واحد) (يو 17: 22).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

8- القديس إكليمندوس الإسكندري (من سنة 153 إلى 193 م) عن الثالوث:

يقول عن الثالوث:

Clementis Paedagog 1 I c 6 p 123

" سر عجيب , الآب العالمي هو واحد والابن العالمي هو واحد والروح القدس هو واحد وهو نفس الروح الذي في كل مكان".

Clementis Paedagog 1 I c7 p 129

كلنا ندعي أطفال بالكتاب وليس ذلك فقط ولكن كل من أمن بالمسيح تحول مجازيًا لطفل ولهذا أبو العالم هو الكامل لأن الابن فيه والآب في الابن".

ويقول "الله للعالم هو واحد وفقط واحد جيد وعادل وخالق والابن في الآب الذي له المجد إلى أبد الآبدين آمين".

Clementis Paedagog 1 I c8 p 135

"الله والكلمة إله واحد لأنه قال في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله".

Clementis Paedagog III c p 311

"نقدم تسبيح وشكر للواحد , للآب والابن, والابن والآب, للابن الذي هو خالق ومعلم ومعًا مع الروح القدس في كل شيء واحد وفيه كل الأشياء ومن خلاله كل الأشياء واحد وفيه الأبدية".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/articles/fr-botros-elbaramosy/a/fathers-on-trinity-2.html