الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المحبة قمة الفضائل - البابا شنوده الثالث

 123- أسباب لترك المحبة

 

إذن من أسباب نقص المحبة، نقص شعور الإنسان بخطيته..

(فالذي يغفر له قليل، يحب قليلًا) (لو47:7). أو لعل المقصود هو أن الذي يظن أنه قد غفر له القليل، يحب قليلًا.. وأسوأ من هذا الذي يظن أنه ليست له خطية! لذلك قال الرسول (إن قلنا إنه ليست لنا خطية، نضل أنفسنا وليس الحق فينا) (1يو8:1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وأسوأ من هذين الذي يظن أنه له أعمال بر ؟! ‍‍‍‍‍‍

مثل الفريسي الذي بكل جرأة وقف أمام الله يفتخر بفضائله فقال (أشكرك يا رب أني لست مثل سائر الناس الظالمين الخاطفين الزناة.. أنا أصوم يومين في الأسبوع وأشر جميع أموالي..) (لو11:18). حقًا من أين تدخل في قلبه محبة الله، وهو لا يذكر خطية واحدة قد غفرها له الله ؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإنسان القريب العهد بالتوبة، يشعر بمحبة الله التي غفرت له، فيحبه من أجل مغفرته. بل يشعر أيضًا بمحبة الله التي قادته إلي التوبة، فيحبه من أجل قيادته إلي التوبة. حينما يذكر في صلاة الشكر عبارة (لأنه قبلنا إليه) تزداد محبته لله جدًا. لأنه علي الرغم من كل نجاساته وعصيانه وسقطاته، قد قبله الله إليه. وخطاياه ما عاد يذكرها له، وما عادت تحسب عليه (رو4: 7،8).

St-Takla.org Image: Arabic Bible Verse: Do not Love the World صورة في موقع الأنبا تكلا: آية لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم - صلب الإنسان العتيق

St-Takla.org Image: Arabic Bible Verse: Do not Love the World

صورة في موقع الأنبا تكلا: آية لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم - صلب الإنسان العتيق

فتزداد محبته لله، عرفانًا بجميله عليه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ويذكر كل ذلك في مزاميره (مز103).. أما الإنسان الذي يفكر في كم خدم، وكم تعب لأجل الرب، فربما يظن أنه هو صاحب الجميل علي الله، لأنه يهيئ له ملكوته، ولذلك يستحق منه ويستحق.. إنه يفعل مثل ذلك الابن الكبير الذي اعتبره أباه مقصرًا في حقه بما يناسب خدماته. وهكذا قال له في كبرياء وفي عدم محبة (ها أنا أخدمك سنين هذا عددها، وقط لم أتجاوز وصيتك. وقط لم تعطني جديًا لأفرح مع أصدقائي..!) (لو29:15).

إذن محبة الإنسان لله تقل، إن قل انسحاق قلبه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وما أسهل أن كثرة الانشغال تعبد الإنسان عن محبة الله.

ذلك إن انشغل بأمور عديدة، لا تعطيه وقتًا يلتصق فيه بالله. وإن سئل عن صلاته، يقول (ليس لدي وقت}!! إذن متى يتحدث مع الله في حب؟ ومتى يشتاق إلي الله كما تشتاق الأرض العطشانة إلي الماء! ومتى يفتح قلبه لله ليملأه بالحب. -حقًا مثل هذا الإنسان ينطبق عليه قول السيد الرب لمرثا (أنت تهتمين وتضطربين لأجل أمور كثيرة ولكن الحاجة إلي واحد) (لو10: 41، 42).

أما أختها مريم التي امتلأ قلبها بالحب، ووجدت لذتها في آن تجلس عند قدمي الرب، تستمع إلي كلامه، وتتمتع بمحبته، فقد قال لأختها عنها (اختارت النصيب الصالح الذي لن ينزع منها) (لو42:10).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

حقًا إنك قد تترك محبتك الأولي، إن انشغلت عن الرب بشيء آخر.

حتى لو كان هذا الشيء هو الخدمة.. وما أصدق تلك الكلمة الروحية التي قالها أحد الأدباء: (قضيت عمرك في خدمة بيت الرب. فمتى إذن تخدم رب البيت ؟!).

 اخدم إذن. ولكن لا تجعل الخدمة تعطلك عن الحديث مع الله، وعن التأمل في صفاته الجميلة، وعن الجلوس مثل مريم عند قدميه، تسمع كلامه وتري عجائب من شريعته..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وإن خدمت اخدم عن حب: حب الله، وحب لملكوته، وحب للناس.. وتذكر أن ديماس كان خادمًا قويًا، ومن المساعدين الكبار للقديس بولس الرسول. وفي إحدى المرات ذكره قول لوقا الإنجيلي (فل24) ولكن ديماس ترك محبته الأولي، وبدأ يحب العالم، وحلت محبة العالم محل محبة الله في قلبه، ضاع ديماس تمامًا. وقال عنه القديس بولس الرسول في أسى: (ديماس تركني لأنه أحب العالم الحاضر) (2تي10:4).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

احذر من محبة العالم، لئلا تضيع محبة الله من قلبك.

فهوذا القديس يعقوب يقول إن محبة العالم عداوة لله (يع4:4). ويقول القديس يوحنا الحبيب في رسالته الأولي (لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم. إن أحب أحد العالم، فليست فيه محبة الآب) (1يو15:2).

إذن كلما يدخل الإنسان في محبة العالم، في شهوة الجسد وشهوة العين وتعظم المعيشة) (1يو16:2). فبالضرورة سيسمع عتاب الله يقول له (عندي عليك أنك تركت محبتك الأولي).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومن الجائز أن يترك محبته الأولي، يسبب تحول القلب إلي آخر..

 كأب بسبب محبته لزوجته الثانية، يترك محبته الطبيعية لأولاده من الزوجة المتوفاة. قلبه قد تحول، ومحبته لأولاده تحولت معه. وإذ تسوء معاملته لابن من أبنائه، يقول له هذا الابن -ولو في فكره- (عندي عليك أنك تركت محبتك الأولي)..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وأحيانًا يترك الإنسان محبته الأولي بسبب الوشاية أو كلام الناس!  

كأن يسمع كلمة أو رواية، فيصدقها دون أن يتحقق. ويشك فيمن يحب، ويتعبه شكه. فيترك محبته الأولي، وبخاصة لو كثر سكب الكلام في أذنيه.. إن صدق الوشاية، ويترك محبته الأولي. وكلما ترك محبته الأولي، ويكثر تصديقه للوشايات.

أما القلب المحب الثابت في محبته، الذي محبته لا تسقط أبدًا.. فإنه إن سمع كلمة رديئة عمن يحبه، لا يحتمل ذلك، بل يدافع عنه، ولا يقبل فيه كلمه سوء. أما قبوله لكلام الناس فهو دليل علي أن قلبه قد تغير،؟ وثقته قد تغيرت، ومحبته لم تعد كما كانت من قبل..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من الجائز أن يترك محبته الأولي بسبب تأويله الخاطئ لبعض التصرفات.

وهذا الأمر يحتاج إلي تحقيق، لأنه برما لو عرفنا السبب في تصرف ما لأمكننا أن نجد له عذرًا، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى.. وقد يكون الهدف طيبًا والتصرف غير مفهوم علي ما قصد منه..

ومن الجائز أن الإنسان يترك محبته الأولي، لأن الذي يحبه لم يحقق له أغراضه التي يريدها، أو أن فكره وأسلوبه يختلف عن فكره.

ومع الله أيضًا كم مرة نترك محبتنا الأولي له، حينما لا نفهم حكمته من بعض التجارب والضيقات التي يسمح بها لنا، وقد تكون لخيرنا ونفعنا، ونح لا ندري..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومن الجائز أن يترك الإنسان محبته الأولي بسبب حروب الشياطين..

ذلك إن ضعف القلب أمامها، واستسلم لشيء من ضغوطها أو إغراءاتها. ومع ذلك فإن القلب المملوء بالحب، يمكنه أن ينتصر علي حروب الشياطين. حتى إن أظهر له الشيطان إحدى الرؤى أو الأحلام، فإنه يرفضها ولا يصدقها. فليس كل حلم أو رؤيا من الله.

وبالمثل يرفض كل الأفكار والظنون والشكوك..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المحبة قمة الفضائل

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/love/reasons.html