الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب التثليث والتوحيد: هل ضد العقل؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

19- ثالوث القرآن والثالوث المسيحي

 

نادر: هل الثالوث الذي هاجمه القرآن هو الثالوث المسيحي؟

منير: لو سمحتم لي أجيب عن هذا التساؤل أيضًا، وبدأ يتحدث:

هناك آيات في القرآن هاجمت ثالوثًا غير الثالوث المسيحي فمثلًا في سورة المائدة 73 يقول: "لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ".. فهو يهاجم ثالوثًا ينادي بثلاث آلهة، الله واحد منهم، ومن الطبيعي أن المسيحيين لا يؤمنون بمثل هذا الثالوث، إذ لا تعترف المسيحية إلاَّ بإله واحد عاقل حي.

في سورة الأنعام 101 يقول: "بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ".. وهنا يهاجم القرآن الذي يقولون أن الله تزوج بصاحبة وأنجب منها ولدًا، ونحن ننزه الله عن مثل هذه التصرفات التي هي معتقدات وثنية كما رأينا في قصة إيزيس وأزودريس وحورس.

في سورة المائدة 116: "وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ".. وهنا يهاجم القرآن الذي ألَّهوا السيد المسيح والسيدة العذراء، والمسيحية بريئة من هذه البدعة، إذ أن العذراء مريم تدعوها الكنيسة العذراء والأم، ولكنها ليست من طبيعة الله..

وقد ظهرت أنواع من البدع والهرطقات التي حاربتها المسيحية ومنها:

1- المرقونية: نادت بثلاثة آلهة. إله عادل أنزل التوراة، وإله صالح أنزل الإنجيل لينسخ التوراة، وإله شرير وهو إبليس.

2- بدعة المريميين: أصحابها من الوثنيين المتنصرين الذين كانوا يعبدون في وثنيتهم الإلهة "الزهرة" ويلقبونها بملكة السماء، فعندما تنصروا أرادوا الحفاظ على معتقدهم، فنادوا بالسيدة العذراء إلهة عوضًا عن الزهرة، وتسمُّوا بالمريميين نسبة إلى مريم العذراء، ونادوا بثلاثة آلهة الله ومريم والسيد المسيح.. ظهرت هذه البدعة في القرن الخامس وانتهت في القرن السابع، وقد أشار إليها أحمد المقريزي في كتابه القول الإبريزي.

St-Takla.org Image: Islamic manuscript - Addis Ababa University Museum - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا:  مخطوط إسلامي - من ألبوم صور متحف جامعة أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

St-Takla.org Image: Islamic manuscript - Addis Ababa University Museum - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا:  مخطوط إسلامي - من ألبوم صور متحف جامعة أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

تكملة لإجابة السؤال نقول أن الثالوث المسيحي ليس ضد القرآن.. في سورة المؤمنين 14 يقول: "ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ".. فهل يوجد خالق آخر ينشئ الخلق غير الله؟!!

الله الخالق وحده.. لم ولن يعطي صفة الخلق لأحد غيره، وإن قال أحد أن الله خالق والإنسان أيضًا خالق.. نقول له هذه مغالطة لأن هناك فرق شاسع بين الخلقة والصنعة، فالخلقة من العدم، أما الصنعة فتحتاج لمواد أولية، والإنسان ليس خالقًا إنما هو صانعًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وعلى كلٍ فإننا نجد تفسيرًا للفظة "الخالقين" في المسيحية.. كيف؟

نجد أن الآب يخلق" "الآب الذي منه جميع الأشياء" (1كو 8: 6).

والابن يخلق: "بكلمة الرب صنعت السموات" (مز 33: 6).

والروح القدس يخلق: "روح الرب صنعني ونسمة القدير أحيتني" (أي 33: 4).

فالخالق تشير إلى وحدانية الله، والخالقين تشير إلى تثليث أقانيمه.

ونقطة أخرى في سورة الإخلاص:

" قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ. اللَّهُ الصَّمَدُ".

كيف يمكن تفسير كلمة " أحد "؟!

هل هو أحد الآلهة..؟ كل.

إذًا الله (الآب) أحد الأقانيم الثلاثة.

الأخ زكريا: إلى هنا أعاننا الرب.. ماذا تقترحون للدراسة القادمة؟

وبعد طرح عدة مواضيع استقر الرأي على اختيار موضوع: التجسد الإلهي.. هل له بديل؟

فإلى اللقاء يا صديقي ولا تنس ذكر هذا العمل في صلواتك.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب التثليث والتوحيد: هل ضد العقل؟

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/trinity/quran.html