الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 649- هل انفجار الماء من الصخرة يعد أمرًا طبيعيًا؟ وما معنى مسَّة ومريبة؟

 

قال الكولونيل جارفس الحاكم البريطاني السابق لسيناء أيام الاحتلال البريطاني لمصر أن إحدى فرق الهجانة التابعة له عثر أفرادها على سلسال من الماء، فأخذوا يحفرون حوله، وجاءت ضربة طائشة من فأس أحد الجنود كشفت عن ينبوع ماء، فهكذا حدث عند تفجير الماء من صخرة صماء(1).

ويقول زينون كوسيدوفسكي " تتحدث التوراة عن أن موسى ضرب بعصاه الصخر عند جبل حوريب فتفجر نبع ماء عذب. أن موسى تعلم بلا شك تحقيق مثل هذه المعجزة من المديانيين، والبدو يعرفونها في أيامنا هذه، إنهم يعرفون أن مياه الأمطار تتجمع رغم الجفاف الطويل عند سفوح الجبال تحت طبقة الرمل والكلس الهشة، ويكفي كسر هذه الطبقة الهشة للوصول إلى الماء العذب وإطفاء الظمأ"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- أن الكولونيل " جارفس " صادق في قوله، ولكن هناك مفارقات بين هذه الحادثة وبين ما حدث عند انفجار الماء من الصخرة، وهذه المفارقات لا يمكن غض النظر عنها، ونذكر منها القليل:

أ - في حادثة الهجانة عثر أفرادها على سلسال من الماء، أما في حادثة الصخرة الصماء فلم يكن هناك أي أثر للماء، ولا أي أثر آخر يستدل عليه من وجود ماء في مكان قريب مثل بعض النباتات الصغيرة.

ب - في حادثة الهجانة أخذ الرجال يحفرون حول السلسال حتى كشفوا عن ينبوع ماء. أما في حادثة الصخرة فلم يحفر أحد حول الصخرة ولا أسفلها ولا بالقرب منها.

جـ - في حادثة الهجانة ضرب أحد الجنود بفأسه ضربة طائشة نجم عنها تدفق الماء من ينبوع. أما في حادثة الصخرة الصماء، فقد ضرب موسى النبي الصخرة بالعصا، فلو أمسك موسى بمطرقة لكان لهذا النقد شيئًا من الواقعية، ولكن هل مجرد عصا خشبية تجعل هذا النبع الغزير يتدفق من الصخرة بهذه الصورة؟! وهل يمكن عقد مقارنة بين ضربة الفأس بيد الجندي القوي، وبين ضربة عصا موسى الذي تعدى الثمانين عامًا، إلاَّ إذا كانت هذه العصاء هي عصا الله التي في يد موسى النبي.

د - تدفق من الصخرة الصماء كم هائل من المياه، وهذه المياه المحتجزة كان لها ضغطًا هائلًا، فكان بالأولى أن يتدفق الماء من الصخرة بفعل هذا الضغط أكثر من مجرد ضربة عصا خشبية.

 

2- إن كان كوسيدوفسكي يقول أن المياه تتجمع في بعض المناطق تحت طبقة الرمال والكلس، فإن الوضع مختلف لأن موسى لم يضرب لا رمالًا ولا كلسًا، إنما ضرب صخرة صماء صلدة، فانفجر الماء منها غزيرًا، وهذا هو وجه الإعجاز، وجاء في القرآن أنه ضرب الحجر " وإذا استسقى موسى لقومه فقلنا أضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينًا" (سورة البقرة 60).

 

3- بلا شك أن ينبوع الماء الذي انفجر لفرقة الهجانة أو المديانيين، أو ينفجر حتى اليوم للبدو، هو ينبوع بسيط لا يروي شعبًا كما حدث مع الصخرة التي أروت أكثر من مليوني شخص مع دوابهم وأغنامهم.

 

4- يقول الأرشيدياكون نجيب جرجس " يدعي خصوم الوحي مثل "تاسيت" أن موسى كان قد عرف أن هناك مجرى من الماء هنالك، وربما الذي ساعده على هذا رؤيته لقطيع من حمير الوحش أيضًا في ذلك المكان. ولا شك في أن هذا أو غيره من أقوال الملحدين إدعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة. لأن المعجزة كانت واحدة من سلسلة معجزات إلهيَّة باهرة، كما أنها وقعت أمام شهود عديدين هم شيوخ الشعب، وما أقوال خصوم الكتاب إلاَّ حدس وتخمين واضحان"(3).

 

5- معنى "مسَّة" مخاصمة، ومعنى "مريبة" تجربة، وكلتا الكلمتان تشيران إلى تذمر شعب بني إٍسرائيل على موسى بسبب العطش " فقال لهم موسى لماذا تخاصمونني. لماذا تجربون الرب" (خر 17: 2) ولم ينسَ موسى هذا الموقف فعاد وقال لهم فيما بعد " لا تجربوا الرب إلهكم كما جربتموه في مسَّة" (تث 6: 16) وعندما عدَّد لهم المرات التي أسخطوا فيها الرب قال " وفي تبعيرة ومسَّة وقبروت هتَّاوة أسخطم الرب" (تث 9: 22) ونطق الوحي الإلهي على لسان المرنم قائلًا " اليوم إن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم كما في مريبة مثل يوم مسَّة يقول الروح القدس اليوم إن سمعتم صوته. فلا تقسوا قلوبكم كما في الأسخاط يوم التجربة" (عب 3: 7، 8) ومن الواضح أنه يقصد بالإسخاط يوم التجربة مسَّة ومريبة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) راجع جون ألدر - الأحجار تتكلم.

(2) ترجمة د. محمد مخلوف - الأسطورة والحقيقة في القصص التوراتية ص 128، 129.

(3) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر الخروج ص 192.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/649.html