الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 531- كيف يدخل فارص وزارح في جماعة الرب، بينما الشريعة تقول "لا يدخل ابن زنى في جماعة الرب. حتى الجيل العاشر لا يدخل منه أحد من جماعة الرب. لا يدخل عموني ولا موابي في جماعة الرب. حتى الجيل العاشر لا يدخل منهم أحد في جماعة الرب إلى الأبد" (تث 23: 2-3)؟ بل كيف يصير فارص جدًا لداود النبي وللسيد المسيح؟(1)

 

ج: 1- إن كان الأستاذ علاء أبو بكر يستنكر ولادة داود من نسل الزناة، فلماذا يقبل ولادة رسول الإسلام من نسل المشركين، مع أن القرآن يعتبر أن الشرك أعظم الخطايا " إن الله لا يغفر أن يُشرَك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يُشرك بالله فقد افترى إثمًا عظيمًا" (النساء 4: 48)، وحتى عندما تشفع رسول الإسلام لوالديه وعمه لم تقبل شفاعته " ما كان للنبي والذي آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قُربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم. وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلاَّ من موعده وعدها إياه فلما تبيَّن له أنه عدو الله تبرأ منه.." (سورة التوبة 9: 114) وروى الطبري وابن الجوزي عن بريدة قال كل واحد منهما أن محمدًا مرَّ بقبر أمه فتوضأ وصلى ركعتين، ثم بكى فبكى الناس لبكائه، ثم انصرف إليهم فقالوا ما أبكاك؟ قال مررت بقبر أمي فصليت ركعتين ثم استأذنت ربي أن أستغفر لها فنُحيتُ فبكيتُ. ثم عدت فصليت ركعتين فاستأذنت ربي أن أستغفر لها فزُجرت زجرًا(2)..

 

2- يقول أبونا أغسطينوس الأنبا بولا " لم تكن هذه الشريعة التي تحرم دخول ابن الزنى في جماعة الرب قد حُدّدت بعد، لأن شريعة موسى جاءت بعد يهوذا بمئات السنين، والشريعة لم تمنع أبناء الزنى من الزواج إنما منعتهم من الكهنوت"(3).

 

3- يقول أحد الآباء الرهبان بدير مار مينا العامر " في عهد يهوذا لم تكن الشريعة قد أُعطيت بعد، وبالتالي لم يكن هناك التزام بما فيها. ومثال لذلك أن شريعة الختان أُعطيت لإبراهيم علامة الدخول في عهد مع الله، فهل الأبرار قبل ذلك يُعتبروا مخالفين لهذه الشريعة لأنهم لم يختتنوا..؟ كلاَّ. أما أن السيد المسيح جاء من نسل فارص، فهذا ليس محل نقد، لأنه جاء من نسل آدم وحواء، وهما أصحاب أول مخالفة للوصية، وبمخالفتهما دخل الموت والخطية إلى العالم.

وما ورد في (تث 23: 3) يخص العمونيون والموآبيون عُبَّاد الأصنام، وقد كانوا يمارسون الزنا كجزء من العبادة فلا يجوز أن يدخل أحد منهم في جماعة الرب إلاَّ بعد مضي مدة طويلة، حتى يكون قد نسى عباداته الوثنية لئلا يفسد شعب الله، وهذا لا ينطبق على داود النبي ولا على السيد المسيح الإله المتجسد. كما أن الإنسان التائب يستطيع أن يلتقي بالله وهو يقبل توبته، أما المستبيح الشر فلا يمكن أن يترآى أمام الله "(4).

 

4- يقول الأستاذ الدكتور يوسف رياض " ما جاء في سفر التثنية 23: 2 جاء على يد موسى النبي أي بعد أكثر من 430 سنة على واقعة يهوذا وثامار. لذلك لا ينطبق على موضوع يهوذا، فبدون نص لا توجد جريمة"(5).

 

5- يقول الدكتور ملاك شوقي إسكاروس " إن اسم فارص عبري معناه " اقتحام " وهو اسم أحد التوأمين اللذين ولدتهما ثامار ليهوذا بن يعقوب حماها.. أما مجيء السيد المسيح من نسل فارص فهو انتساب الرب بالجسد للبشرية الساقطة، وهذا دليل على محبته للبشرية، والسيد المسيح لم يولد كباقي الناس من أب وأم بشريين، وظهور المسيح بيننا نحن الخطاة لا يُنقص من مقامه الإلهي، بل كما يقول بعض آباء الكنيسة أن الشمس تشرق على القاذورات فتعمل على تطهيرها وتنقيتها دون أن ينقص هذا من بهائها، هكذا الرب في تأنسه طهَّر البشرية وقدَّسها دون أن يكون لهذا مساس بعظمة لاهوته"(6).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س312.

(2) راجع كتاب الهداية جـ 1 ص 30.

(3) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(4) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(5) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(6) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/531.html