الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1162- تُرى هل العمالقة كانوا أرحم قلبًا من داود، فبينما كان داود يبيد كل من يغزوهم فإن العمالقة عندما غزوا صقلغ "لم يقتلوا أحدًا لا صغيرًا ولا كبيرًا بل ساقوهم ومضوا في طريقهم" (1صم 30: 12) وهل أرسل داود من الغنائم لشيوخ يهوذا بهدف سياسي وهو أن يُملّكوه عليهم (1صم 30: 26-31)؟

 

يقول " ليوتاكسل": "ولما عاد داود من معسكر الفلسطينيين ومعه الست مائة قاتل، لم يجدوا نساءهم وأطفالهم في المدينة فقد ساقهم العمالقة أسرى (1صم 30: 1 - 3) وهذا إن دلَّ على شيء فإنما يدل على أن العمالقة لم يكونوا مجرد قتلة سفاحين، كما هم يهود يهوه، فقد حافظوا على حياة أسراهم، ومنهم زوجتا داود أبيجايل وأخينوعم"(1).

ويقول " زينون كوسيدوفسكي " عن داود: "ولما تزعم عصابة اللصوص وقاطعي الطرق، لم ينسى قبيلته (يهوذا) بل دافع عنها، وأقتسم معها الغنائم التي كان يسلبها من القبائل الأخرى، فامتلك بذلك قلبها وفرض حبه واحترامه عليها"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1 - عندما هجم العمالقة على خيام داود ورجاله ولم يجدوا أحدًا من الرجال إذ قد أصطحبهم أخيش معه لمحاربة بني إسرائيل، إنما وجدوا فقط النسوة والأطفال والممتلكات، فلم يقتلوا أحدًا، بل سلبوا الغنائم وساقوا النسوة والفتيات سبايا، ومضوا في طريقهم، وعندما عاد داود وصُدم هو ورجاله بما حدث، تمررت نفوسهم، وذاقوا من نفس الكأس التي أذاقوها لغيرهم، حتى أن البعض نادى برجم داود وقتله، إذ كيف يترك النسوة والأطفال بلا حراسة ويصطحب معه جميع الرجال، ولم ينتبهوا أن داود لو ترك بعض رجاله لذبحهم العمالقة، وما أجمل قول الكتاب: "أما داود فتشدد بالرب إلهه" (1صم 30: 6) واستشار الله عن طريق الأفود التي بيد أبياثار الكاهن، وعلم أنه يمكنه أن يدرك هؤلاء الغزاة، وأنه يستطيع إنقاذ السبايا، فأسرع داود برجاله خلف الغزاة، وأصيب مئتي رجل منهم بالإعياء فلم يتمكنوا من مواصلة السير، بينما تابع المسيرة أربعمائة رجل بقيادة داود، ونزلوا على هؤلاء الغزاة وهمي " منتشرون على وجه الأرض يأكلون ويشربون ويرقصون" (1صم 30: 16) فضربوهم واستردوا نساءهم وأطفالهم، واستولوا على الغنائم التي سبق وغنمها هؤلاء العمالقة من جماعة داود وغيرهم، وداود " أرسل الغنيمة إلى شيوخ يهوذا قائلًا هذه لكم بركة من غنيمة الرب" (1صم 30: 26) ولم يفصح الكتاب المقدَّس عن نية داود الداخلية من وراء هذا العمل، فهل أرسل هذه الغنائم إلى شيوخ يهوذا ليستعطفهم، حتى إذا عاد إلى وطنه يجد له مكانًا في قلوبهم؟! ولكن الملفت النظر أن داود أرسل من هذه الغنائم لجميع الأماكن التي سبق وتردد عليها، مع أنه من المحتمل أن لا يرجع لهذه الأماكن ثانية، ولذلك يصعب الحكم على هذا الموقف، ولكن حتى لو أراد داود أن يعمل عملًا سياسيًا بناءًا يُثبّت به أواصر المحبة بينه وبين شعبه، وهو في طريقه للملك.. فما العيب في هذا؟!

 

2- يقول " القمص تادرس يعقوب": "اتسم داود باتساع القلب والكرم، لذا فكر في أخوته وأصدقائه شيوخ يهوذا ليشاركوه في الغنيمة.. أرسل إلى شيوخ مدن كثيرة بلا حصر مما يكشف عن وفرة الغنيمة جدًا، وأرسلها كبركة أي هدية ليس من قِبله، بل من قِبل الرب واهب الغلبة والنصرة والمُعطي الجميع بسخاء، وكان داود قد حارب لا لحساب نفسه ورجاله، إنما حارب حروب الرب لحساب كل الشعب.. قدم داود النبي من الغنيمة لشيوخ هذه المدن وأيضًا لشيوخ جميع الأماكن التي تردد عليها هو ورجاله علامة شكره لهم على حسن ضيافتهم"(3).

 

3- يقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "وكان داود وفيًّا فلم ينسى صداقة أصحابه ومجاملتهم له في ظروفه المختلفة وعطفهم عليه ومعاونتهم له، فأرسل هدايا كبرهان على وفائه وحفظه للجميل، والمؤمن لا يجب أن ينسى محبة الناس له ولا يتنكر لهم بل يظل عارفًا بجميلهم ذاكرًا معروفهم {كن عارفًا للجميل من كل حي ولا تنكر على الميت جميله} (سي 7: 37). وكان داود مجاملًا لجميع أصدقائه، لم ينسى واحدًا منهم، ولم يهمل صغيرًا أو كبيرًا منهم وهذه هي الروح الطيبة التي لأولاد الله أن يقدّروا عمل كل إنسان وصداقته ومحبته"(4).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 331.

(2) ترجمة د. محمد مخلوف - الأسطورة والحقيقة في القصص التوراتية ص 247.

(3) تفسير صموئيل الأول ص 204، 205.

(4) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الأول ص 192.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1162.html