الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1145- كيف يرى داود ورجاله شاول وقد دخل إلى الكهف المختبئين فيه، وهو لا يراهم ولا يشعر بحركتهم، والأعجب أن داود يقطع طرف جبته وهو لا ينتبه إليه (1صم 24: 3، 4)

 

يقول " ليوتاكسل": "سبق شاول إلى الكهف ليعفو داود عنه وهو يتخلص من نفايات أمعائه؟ ألم يكن بمقدور " الروح القدس " أن يخلق ظرفًا أكثر جمالية لتجلي رحمة داود ورأفته بعدوه؟ ولكن يهوه أراد أن يكون الأمر كما كان، ولتكن مشيئته!.. ومن المعروف أن الإكليروس يصرخ ضد بعض أعمال الروائي المعروف، ذي النزعة الطبيعية " إميل زولا"، التي يصف فيها الرائحة الكريهة التي يطلقها الرجال. ولكن روايات زولا ليست كتبًا مقدَّسة، ولن يخطر لأحد أن يجعلها أساسًا لديانة ما، في أي يوم من الأيام"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- يقول الكتاب: "فدخل شاول لكي يغطي رجليه وداود ورجاله كانوا جلوسًا في مغابن الكهف.. فقام داود وقطع طرف جبة شاول سرًا" (1صم 24: 3، 4) فقد كان الكهف متسعًا وممتدًا وفي مثل هذه الأماكن التي لا يتوقع أحد أن يكون فيها إنسان، كان يختبئ داود ومعه عدد قليل من رجاله الأخصاء، وفي بداية الكهف يظهر الضوء إما داخل الكهف فتكاد الظلمة أن تكون دامسة، وعندما يكون الإنسان في ضوء النهار يدخل فجأة إلى مكان شبه مظلم لا يرى شيئًا، بينما الجالس في هذه الظلمة يرى الداخل إليه لأن عينيه تكونا قد اعتادتا الضوء الخافت جدًا، وهذا ما حدث بالضبط إذ كان داود ورجاله في الكهف، وإذ شعروا بحركة خارج الكهف أدركوا اقتراب شاول حاملًا معه رسل الموت، فلابد أنهم التصقوا بأرضية الكهف من الداخل وكتموا الأنفاس، أما شاول فكان يخشى الدخول إلى مغابن الكهف لئلا يكون هناك ثعبانًا سامًا أو حيوانًا مفترسًا كامن بالداخل، وإذ كان شاول مجهدًا نام بالقرب من باب الكهف، على الفور استسلم للنعاس، فتسلل داود وقطع طرف جبته وهو في منتهى الحرص، وعاد أدراجه إلى موقعه.

 

2- معنى " مغط رجليه " هو تعبير مهذب عن قضاء الحاجة كما حدث في قصة عجلون ملك موآب إذ اغتاله أهود بن جيرا وأغلق الباب خلفه، أما رجال عجلون فظنوا أنه " مغطٍ رجليه " أي أنه يقضي حاجته، أو أنه نائم " فقالوا أنه مغط رجليه في مخدع البرود" (قض 3: 24) ومخدع البرود هو سقيفة تلطيف الحرارة، وهي صالة على القصر تتميز بالنوافذ المتسعة مما يسمح لتيارات الهواء بالدخول إليها، فقد كان عجلون ينام في هذه الصالة في ساعة القيلولة، وأيضًا في قصة شاول يُفهم من سياق القصة أن شاول كان يغط في النوم، لأنه لو كان يقضي حاجته جالسًا القرفصاء لكان يقظًا يرفع رداءه ويلملم ملابسه، وفي هذا الوضع يصعب على داود التسلل إليه دون أن ينتبه له. إذًا نحن أمام المعنيين قد يكون شاول لجأ إلى الكهف ليقضي قسطًا من الراحة فاستسلم للنوم وهذا هو الاحتمال الغالب، أو أنه دخل ليقضي حاجته، وهذا الاحتمال أقل من سابقه.

 

3- ذكر الكتاب المقدَّس ما حدث بالضبط، فلماذا يعيب " ليوتاكسل" و"فولتير " على صراحة الكتاب المتناهية، ويضعون مسئولية كل تصرف خاطئ أو شبه خاطئ أو غير مقبول على الكتاب نفسه، ويتغافلون أن كل إنسان مسئول عن تصرفه، وكل إنسان يحمل وزر نفسه، أم أنهم كانوا ينتظرون من الكتاب أن يُعلّق على كل تصرف ويحكم عليه، متغاضين أن الله خلق الإنسان عاقلًا يستطيع أن يميز بين ما هو صواب وما هو خطأ. أما القصة التي نحن بصددها فإنها قصة حقيقية واقعية لا يعيبها شيئًا، أما " ليوتاكسل " فإنه ينظر إليها على أنها رواية خيالية، وأن المؤلف لم يحسن اختيار المكان الذي وقعت فيه فصول القصة، وهذا أمر وارد ومتوقع من ليوتاكسل الذي لا يؤمن بقدسية الكتاب ولا بوحيه.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 320.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1145.html