الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال دموع الله - أبونا القمص داود لمعي

6- بكى الرب يسوع بسبب مرارة كأس الخطية

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

- ماذا قال الرب يسوع في ليلة الجمعة العظيمة؟!
- كانت خطايانا هي الكأس المُرة التي شربها الرب يسوع في جثسيماني!
- لم نخضع إرادتنا لإرادة الله الذي يريد أن يعطينا الأبدية!
- سلموا إرادتكم ومشيئتكم لله، فقد كان المسيح لنا قدوة في جثسيماني
- لا تكن كالرجل الغني الذي أضاعته شهواته وأهوائه!
- أنكر نفسك، واحمل صليبك لتصير تلميذاً للمسيح:
- قل دائماً: "لتكن مشيئتك"، "لتكن إرادتك لا إرادتي"
- كل ما يسمح به الله في حياتك هو من أجل خلاصك
- في يوم الجمعة العظيمة أظهر الرب يسوع كل القوة
- إذا أخضعت ذاتك بالكامل تحت الصليب، فلن تبكي حتى إذا عُلِّقت على الصليب!
- شهداء ليبيا فخرٌ لنا ولهذا الجيل
- اطلبوا من الرب أن يحررنا

ثالث بكاء ليسوع له المجد كان يوم خميس العهد بسبب كثرة خطايانا وآثامنا وإرادتنا الخاطئة..

 

+   أخيراً البكاء الثالث، بكاء خميس العهد، كلكم تعلمون ليلة جثسيماني وصعوبتها.

+   أول وثاني مرة السيد المسيح بكى أمام الناس، بينما في المرة الثالثة رفض أن يبكي أمام أحد لأنه كان يبكي من أجل حاجه شخصية.

+   ربنا يسوع أول مرة كان داخلاً في موكب ضخم، داخل على أحد الزعف، ونازل على جبل الزيتون، فالآلاف رأوا دموعه.

+   ويوم مريم ومرثا المئات رأوا دموعه.

St-Takla.org Image: V is for Victory won over sin. It must come to you, if with Christ you begin. - I go to prepare a place for you. (John 14:2)صورة في موقع الأنبا تكلا: V: النصرة على الخطية, تأتى منك أذ بدأت مع المسيح. - أنا أمضي لأعد لكم مكانا. (يوحنا 14: 2)

St-Takla.org Image: V is for Victory won over sin. It must come to you, if with Christ you begin. - I go to prepare a place for you. (John 14:2

صورة في موقع الأنبا تكلا: V: النصرة على الخطية, تأتى منك أذ بدأت مع المسيح. - أنا أمضي لأعد لكم مكانا. (يوحنا 14: 2)

+   بينما ليلة صليبه، انفصل عن الكل، بعد عن الكل لكي يأخذ راحته في البكاء، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. كان يبكي بصوت وبحرقة، وقدم صراخ ودموع. قلت إيه يا رب؟! إيه اللي تاعبك؟! ما سر دموعك في هذه الليلة؟! ألم تأتي من أجل تلك الساعة؟! إيه الجديد يعني؟! إنت من أول مرة عملت فيها معجزة قلت: "لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ" (يو 2: 4). ودائماً كانت هذه الساعة أمام عينيك!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ماذا قال الرب يسوع في ليلة الجمعة العظيمة؟!

+   قال: " إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسُ، وَلكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ" (مت 26: 39). "لتكن لا مشيئتي بل مشيئتك". وكرر هذا التعبير مرة ثانية، وثالثة، وكان مُصراً على هذا التعبير.

+     وقال قبلها: " الْكَأْسُ الَّتِي أَعْطَانِي الآبُ أَلاَ أَشْرَبُهَا؟". وعندما جاء الأخوين يعقوب ويوحنا ليساوماه في الملك الأرضي، قال لهما: أنتما لا تفهمان شيئاً، أتريدا أن تشاركاني؟! ستشاركاني في الكأس. أنتما لا تفهمان إلى أين أنا ذاهب! " لَسْتُمَا تَعْلَمَانِ مَا تَطْلُبَانِ. أَتَسْتَطِيعَانِ أَنْ تَشْرَبَا الْكَأْسَ الَّتِي سَوْفَ أَشْرَبُهَا أَنَا... "، إنها مُرة جدًا! "...قَالاَ لَهُ: «نَسْتَطِيعُ»". كانا لا يفهمان ما هما مقبلان عليه! فقال لهما: " أَمَّا كَأْسِي فَتَشْرَبَانِهَا، وَبِالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبِغُ بِهَا أَنَا تَصْطَبِغَانِ..." (مت 20: 22، 23).

 

كانت خطايانا هي الكأس المُرة التي شربها الرب يسوع في جثسيماني!

+     لكن ما هذه الكأس التي أبكت المسيح؟! ما نوع المرار الذي فيها؟! فيها خطايانا كلنا! وهي أيضاً فكرة "الإرادة".

+     ما يحزن الله هو أن تكون إرادته غير إرادتنا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لم نخضع إرادتنا لإرادة الله الذي يريد أن يعطينا الأبدية!

+     الله " يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَخْلُصُونَ" ، والجميع لا يريدون الخلاص!

       "الله يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ ...، إِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ يُقْبِلُونَ " (1تي 2: 4)، والجميع لا يريدون أن يقبلوا إلى معرفة الحق!

       هذا ما يُبكي الله! لذلك كان يقول: " لِتَكُنْ لاَ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَتُكَ "( لو 22: 42). كأنه يضع أمامنا مثلاً أعلى!

 

سلموا إرادتكم ومشيئتكم لله، فقد كان المسيح لنا قدوة في جثسيماني:

+     "يا أولادي، سلموا إرادتكم ليَّ. تنازلوا عن إرادتكم شوية! استمعوا لكلامي! اخضعوا لوصيتي! إلغوا مزاجكم شوية! لا تفعلوا ما تريدوه، بل ما أريده.

+     افعلوا كما فعلت في جثسيماني. فأنا من الناحية الإنسانية لا أريد أن أتعذب، لكني لن أسير وراء ما أريده أنا. صلوا كما صليت: " لِتَكُنْ لاَ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَتُكَ ".

St-Takla.org Image: A marble plate with the Lord's prayer in Arabic, along with date of the inauguration of the Church at the times of Pope Cyril V, 1893 - from St. Michael Church, Deir El Makak, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة رخامية عليها الصلاة الربانية باللغة العربية، مع شاهد إنشاء الكنيسة في عهد البابا كيرلس الخامس سنة 1893 - من صور كنيسة الملاك ميخائيل، دير الملاك، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: A marble plate with the Lord's prayer in Arabic, along with date of the inauguration of the Church at the times of Pope Cyril V, 1893 - from St. Michael Church, Deir El Makak, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة رخامية عليها الصلاة الربانية باللغة العربية، مع شاهد إنشاء الكنيسة في عهد البابا كيرلس الخامس سنة 1893 - من صور كنيسة الملاك ميخائيل، دير الملاك، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

+    كلنا نعلم أن إرادة الآب والإبن واحد، لأنهما ألوهة واحدة "أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ" (يو 10: 30). لكنه يُعبر عن ما يحدث فينا كبشر، من صراع نفسي:

      

       أنا لا أريد أن أتألم، بينما ربنا يُريدني أن أتألم!

       أنا لا أريد أن أسامح، وربنا يُريدني أن أسامح.

       أنا لا أريد أن أصوم، أريد أن آكل، والله يريدني أن أصوم.

       أنا لا أريد أن أكون في الآخر، وهو يريدني أن أتخذ المتكأ الأخير.

       أنا لا أريد أن أترك التفكير في الفلوس، وهو يريدني ألا أفكر فيها.

       صراع مستمر. هذا هو الكأس المملوء مرارة.  وهو ما جعل الرب يبكي بصراخ، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. لأن هذا هو أصعب شيء! أكثر حاجه معطلة لحياتنا الروحية هي الإرادة البشرية، هي الأنا! ما أريده!

       يا حبيبي هذا الذي تريده سيؤدي إلى ضياعك! ملايين من البشر ضاعوا بسبب خضوعهم لأهوائهم!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لا تكن كالرجل الغني الذي أضاعته شهواته وأهوائه!

الرجل الغني الغبي كان يقول لنفسه: "يَا نَفْسُ لَكِ خَيْرَاتٌ كَثِيرَةٌ، مَوْضُوعَةٌ لِسِنِينَ كَثِيرَةٍ. اِسْتَرِيحِي وَكُلِي وَاشْرَبِي وَافْرَحِي!" (لو 12: 19)، يا ابني انسى نفسك شوية! مش تسأل ربنا خلقتني ليه؟ عاوزني أعمل إيه؟! أعمل إيه بالمخازن دي كلها؟! أعمل إيه بالبركات دي كلها؟! دي حاجتك مش حاجتي!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أنكر نفسك، واحمل صليبك لتصير تلميذاً للمسيح:

+     ربنا يسوع علمنا مبدأ، قال: الذي يريد أن يدخل على الصليب، قبلها ينكر نفسه، "إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعْنِي" (مت 16: 24)، (مر 8: 34)، (لو 9: 23)، "وَمَنْ لاَ يَحْمِلُ صَلِيبَهُ وَيَأْتِي وَرَائِي فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذًا" (لو 14: 27).

+     إنكار النفس ظهر في هذه الليلة، يوم الخميس (ليلة الجمعة)، قبل الصليب مباشرة، علمنا المسيح هذا المبدأ. "لتكن لا إرادتي بل إرادتك".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

قل دائماً: "لتكن مشيئتك"، "لتكن إرادتك لا إرادتي":

+     قولها وإنت بتبكي بس قولها.

+     نحن نقولها كل يوم في: "أبانا الذي" لكن للأسف نقولها بدون دموع، لأننا لا نعنيها ولا نقصدها، نحن نقول له: "لتكن مشيئتك"، إنما إذا حدث شيء خلال اليوم على غير هوانا، تلاقي الزعل، والنكد، و"ليه يا رب بتعمل كده؟!".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كل ما يسمح به الله في حياتك هو من أجل خلاصك:

يا ابني ما إنت اللي قلت لي: "لتكن مشيئتك"، مش "لتكن مشيئتك" معناها "لا مشيئتي بل مشيئتك"، سيبني بأه أصنع مشيئتي! سيبني أوضبك! وأظبطك! وأجهزك للسماء! سيبني أصنفرك! سيبني أشيل منك اللخبطة! سيبني أعدل فيك علشان تدخل السماء.  سيبني أضيق عليك علشان تعدي من الباب الضيق. سيبني أفكرك بالوصايا اللي إنت تايه عنها! سيبني أحط الصليب اللي على مزاجي علشان أعملك به إكليل! سيبني أعمل فيك حاجه صح، لماذا تقاوم؟! ما إنت اتفقت معي وقلت لي، "لتكن مشيئتك").

يبدو أن "لتكن مشيئتك" ينبغي أن تُقال بدموع. لأن كل مرة الواحد يقولها، يخجل من نفسه. يخجل من نفسه ليه؟!

"أنا يا ربي أقولها من لساني فقط، أنا مش أدها" عندما يحدث شيئاً ضد إرادتي، أجد صعوبة شديدة. عندما تقول لي: "سامح فلان الذي ظلمك" أقول لك: "لا، لا، دي صعبة أوي!".

عندما تقول لي: "تنازل عن كرامتك، وعن راحتك"، أجد في ذلك صعوبة!

نحتاج إلى الدموع يا أحبائي، لكي نستطيع دخول يوم الجمعة العظيمة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

في يوم الجمعة العظيمة أظهر الرب يسوع كل القوة:

يوم الجمعة الكبيرة، لم يبكي المسيح. لماذا؟ لأنه أظهر كل القوة. لأنه ليس ضعيفاً بالمرة. فعلاً من أجل هذه الساعة قد أتى. أتى ليموت بإرادته: "لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا"  (يو 10: 18). يعني إيه؟ يعني دخل على الصليب بإرادته، وصعد من الصليب بالقيامة بإرادته، لكنه يشرح لنا ما الذي يحدث، ويُرينا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إذا أخضعت ذاتك بالكامل تحت الصليب، فلن تبكي حتى إذا عُلِّقت على الصليب!

St-Takla.org Image: Pain road of Jesus صورة في موقع الأنبا تكلا: طريق آلام المسيح

St-Takla.org Image: Pain road of Jesus

صورة في موقع الأنبا تكلا: طريق آلام المسيح

+   أحبائي، إذا استطاع كل منا أن يكسر إرادته تماماً، ويُخضع ذاته تماماً، تحت الصليب، حتى لو صُلب لن يبكي.

+   لو عَدِّت عليه آلام الدنيا كلها، خلاص هتهون بعد كده. لأنه استطاع أن يصلب ذاته أولاً، كرامته، وأناته، وشخصيته، ومزاجه، وكل شيء يجعله منفصل عن الله.

+   إذا عرفنا كيف نُخضع المشيئة الشخصية، كل شيء سيهون بعد ذلك. يحدث ما يحدث!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

شهداء ليبيا فخرٌ لنا ولهذا الجيل:

+   شهداء ليبيا أعطونا كلنا درسًا. الكثير منا بكى عليهم، وتذكرت ساعتها كلمات السيد المسيح عندما قال: "يَا بَنَاتِ أُورُشَلِيمَ، لاَ تَبْكِينَ عَلَيَّ بَلِ ابْكِينَ عَلَى أَنْفُسِكُنَّ وَعَلَى أَوْلاَدِكُنَّ" (لو 23: 28).

+   هل نبكي على هؤلاء؟!يجب أن نقول عنهم: (يا بختهم!). هم شرف للكنيسة وشرف لعائلاتهم، وشرف لهذا الجيل كله. "لاَ تَبْكِينَ عليهم بَلِ ابْكِينَ عَلَى أَنْفُسِكُنَّ وَعَلَى أَوْلاَدِكُنَّ".

+   هل سنقدر مثلهم على هذه الوقفة التي وقفوها، أم لا؟! وأولادنا اللي طالعين، هل سيقدروا على هذه الوقفة أم لا؟! هل لدينا تسليم إلى هذه الدرجة؟! هل ذبحنا إرادتنا وكرامتنا قبل أن يذبحونا؟! إذا لم نذبح كرامتنا لن نحتمل رفع السكين على رقابنا!

 

قد ننكر المسيح يا أحبائي، إن لم ننكر ذواتنا!

قد ننكر المسيح، إن لم ننكر إرادتنا!

ينبغي أن نُدرِّب أنفسنا على إنكار النفس، حتى لا ننكر المسيح في لحظة!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اطلبوا من الرب أن يحررنا

+   الخوف كل الخوف أن نخاف على عمرنا! ونضعف! ونهتز!

+   متى تكون ضعيفاً وتهتز أمام الأحداث؟! تضعف وتهتز إذا لم لم تكن قد بكيت على نفسك، وطلبت من الرب قائلاً: "حررني من ذاتي يا رب، انزع مني الكرامة، انزع الأنا، انزع الرغبات والأهواء...، ساعدني أن أعيش معنى الآية: " نَامُوسِ الرَّبِّ مَسَرَّتُهُ (إرادته)، وَفِي نَامُوسِهِ يَلْهَجُ نَهَارًا وَلَيْلاً" (مز 1: 2). أريد أن أفعل ما تريده، وليس ما أريده أنا، أريد أن أعيش بشعار: "ماذا تريد يا رب أن أفعل؟" وليس بشعار: "ماذا تريد يا فلان أن أفعل؟". أريد أن أنقاد بروحك، وليس بجسدي، أريد أن أسير على كلامك، "أقدم لك يا سيدي مشورات حريتي، وأكتب أعمالي تبعاً لأقوالك"، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. إذا كنت أنت قد صُلبت من أجلي، فأين أذهب أنا؟! دمي رخيص جداً، جنب دمك! عمري صغير جداً جنب عمرك! وإرادتي تافهة جداً جنب إرادتك! وكل رغباتي يا رب، أقل ذبيحة أقدمها لك! هذه الرغبات الأرضية! "

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقال دموع الله

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/fr-dawoud-lamey/tears-of-god/sins.html