الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

كتب قبطية

كتاب لاهوت المسيح - البابا شنودة الثالث

13- السيد المسيح فوق الزمان

 

1  نستطيع أن نستنتج أن السيد فوق الزمن من قوله لليهود:

" قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن" (يو8: 58).

ومعنى هذا أن له وجودًا وكيانًا قبل مولده بالجسد بآلاف السنين، قبل أبينا إبراهيم، وقد فهم اليهود من هذا أنه يتحدث ضمنًا عن لاهوته، لذلك "رفعوا حجارة ليرجموه" (يو8: 59).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2  وصرح أيضًا أنه قبل جده داود:

St-Takla.org         Image: Jesus King of Kings صورة: المسيح ملك الملوك ورب الأرباب

St-Takla.org Image: Jesus King of Kings

صورة في موقع الأنبا تكلا: المسيح ملك الملوك ورب الأرباب

فمع أنه من نسل داود حسب الجسد، إلا أنه قال في سفر الرؤيا " أنا يسوع... أنا أصل وذرية داود" (رؤ22: 16). وعبارة ذرية داود مفهومة وواضحة، لأنه من نسله، ولكن كلمة (أصل) هنا، تعنى أنه كان موجودًا قبل داود... وقد شهد بهذا أيضًا أحد الكهنة الجالسين حول العرش الإلهي، فقال ليوحنا الرائي " هوذا قد غلب الأسد الذي من سبط يهوذا، أصل داود" (رؤ5: 5)...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3  وهو أيضًا قبل كوكب الصبح:

إن الكتاب يعطيه وجودًا قبل داود ويهوذا وإبراهيم، فيقول له الرب في المزمور "من البطن قبل كوكب الصبح ولدتك" (مز110: 3).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4  بل هو قبل العالم وقبل كل الدهور.

هكذا في مناجاته للآب في (يو17: 5) يقول له "مجدني أنت أيها الآب عند ذاتك، بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم" (يو17: 5). ويقول له أيضًا "لأنك أحببتني قبل إنشاء العالم" (يو17: 24). إذن فهو موجود قبل إنشاء العالم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5  هو قبل الخليقة، التي به قد خلقت:

ففي حديث القديس بولس الرسول عنه باعتباره "صورة الله غير المنظور" (كو1: 15) قال "الكل به وله قد خلق. الذي هو قبل كل شيء، وفيه يقوم الكل" (كو1: 16، 17). إذن فهو كائن قبل كل شيء. لماذا؟ لأن الكل به قد خلق.

6  وطبعًا كونه قد خلق كل شيء، يعنى أنه كائن قبل كل شيء.

ذلك يقول القديس يوحنا الإنجيلي "كل شيء به كان، وبغيره لم يكن شيء مما كان" (يو1: 3). وقال "في العالم كان، والعالم به كون" (يو1: 10). مادام العالم به كون، إذن هو قبل كون العالم، وقبل كل شيء.

7  بل إن وجوده أزلي (منذ الأزل).

لعل أوضح ما قيل عن وجوده قبل الزمن، نبوءة ميخا النبي الذي يقول " وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطًا على إسرائيل. ومخارجه منذ القديم منذ أيام الأزل" (مى5: 2). وهنا يصفه بالأزلية، وهي من صفات الله وحده. فما معنى عبارة " مخارجه من القديم منذ أيام الأزل " معناها هو الآتي:

8  أنه خرج من الآب منذ الأزل، أي ولد من الآب منذ الأزل، باعتباره الابن في الثالوث القدوس، إنه عقل الله الناطق. وعقل الله كائن فيه منذ الأزل وهو حكمة الله (1كو1: 24)، وحكمة الله كائنة فيه منذ الأزل.

ومادامت الأزلية صفة من صفات الله وحده، فهذا دليل أكيد على لاهوت المسيح، لأنه أزلي، فوق الزمن.

9  وله أيضًا صفة الأبدية:

ولعل صفة الأبدية فيه تتضح من قول الرسول "يسوع المسيح هو هو أمسًا واليوم وإلى الأبد" (عب13: 8). وقول المسيح لتلاميذه "ها أنا معكم كل الأيام وإلى انقضاء الدهر" (متى28: 20). وعن هذه الأبدية يقول عنه دانيال النبي " سلطانه أبدي ما لن يزول. وملكوته ما لا ينقرض" (دا7: 14).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب لاهوت السيد المسيح للبابا شنودا الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/13-Lahout-El-Masi7/Divinity-of-Christ-13-CH02-03-Above-Time.html