الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

قتل | يقتل | قاتل | مقتلة

 

إن جريمة القتل من حيث علاقتها بمن تنسب إليه ومقدار مسؤولية تنقسم إلى أربعة أقسام:

(1) القتل عن غير تعمد كما لو دفع إنسان إنسانًا آخر بلا عداوة فوقع ومات أو إذا ألقى أداة بلا تعمد أو اسقط عليه حجرًا بلا رؤية وهو ليس عدوًا له وطالبًا أذيته (عد 35: 22 و23).

كان للقاتل في مثل هذه الأحول أن يهرب من أمام ولي الدم إلى إحدى مدن الملجأ ثم عند محاكمته وتبرئته من التعمد كان المجلس يحكم بردّه إلى مدينة الملجأ وأن يقطن فيها إلى أن يموت الكاهن العظيم. غير أنه إذا لحقه وليّ الدم قبل وصوله إلى مدينة الملجأ أو إذا خرج القاتل من مدينة الملجأ قبل الوقت المشار إليه فقتله وليّ الدم خارج حدودها ذهب دمه هدرًا. وقد أضافت الشريعة إلى هذا الباب من ضرب صاحبه بغير علم وهو غير مبغض له منذ أمس وما قبله. ومن ذهب مع صاحبه ليحتطب حطبًا فاندفعت يده بالفأس ليقطع الحطب وأفلت الحديد من الخشب وأصاب صاحبه فمات فهو له الحق أن يهرب إلى مدن الملجأ فيحيا (تث 19: 4 و5).

St-Takla.org Image: Cain kills Abel (Genesis 4:8) صورة في موقع الأنبا تكلا: قايين يقتل هابيل (تكوين 4: 8)

St-Takla.org Image: Cain kills Abel (Genesis 4:8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: قايين يقتل هابيل (تكوين 4: 8)

(2) القتل تعمدًا وحكمه أن يقتل القاتل من دون استثناء. ويعتبر القتل أنه تعمّد إذا ضرب القاتل إنسانًا بأداة حديد أو بحجر مما يقتل به أو ضربه بأداة حديد أو بحجر مما يقتل به أو ضربه بأداة من خشب مما يقتل به فمات أو دفعه مبغضه أو ألقى عليه شيئًا بتعمد فمات (عد 35: 16-20) فإن قاتلًا كهذا لا يحمى ولو احتمى بمذبح الرب (خر 21: 14) ولا يثبت جرم القتل عمدًا إلا على فم شاهدين أو أكثر. ولا يحكم بالموت على شهادة شاهد واحد (عد 35: 30). وحرمت الشريعة افتداء القاتل المستحق القتل بالمال لأن دم القتيل يدنس الأرض ولا يكفر عنها إلاّ بسفك دم القاتل المستحق القتل (عد 35: 31-34).

(3) القتل بصورة غير مباشرة كما لو نطح ثور إنسانًا فمات وكان الثور معروفًا أنه نطّاح من قبل عدّ صاحبه قاتلًا فيقتل مع الثور (خر 21: 28 و29). أما إذا لم يعرف عن الثور أنه نطّاح من قبل فإن الثور يقتل ولا يؤكل لحمه وأما صاحب الثور فيكون بريئًا.

وإذا أهمل إنسان أن يبني حائطًا لسطح بيته وسقط إنسان عن السطح فمات عدّ صاحب البيت مسئولًا كقاتل (تث 22: 8).

(4) القتل الجائز ويكون القتل حلالًا أو واجبًا في الحالات الآتية كما ذُكِر من أحداث الكتاب:

أ- قتل من حُكِمَ عليه بالموت لأنه قتل أو عمل ذنبًا آخر يستحق الإعدام مما ذكر في خر 21: 15-17 أو في لا 20: 10 و24: 14-16 و23 وغير ذلك (راجع مادة قصاص).

ب- إذا أدرك وليّ القتيل قاتله خارج مدن الملجأ وقبل أن يموت الكاهن العظيم الذي حدثت الجريمة في عهده. وتمنع الشريعة افتدائه (عد 35: 32).

ج- وتقضي الشريعة بقتل الأعداء في الحرب لبلا هوادة. وقد أوصى بعض الأنبياء بتحريم بعض أعداء الله الأردياء أي أوصى بإبادتهم هم ومواشيهم (1 صم 15: 3 وقض 5: 22-31).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عرض آخر لموضوع القتل:

القتل هو القضاء على حياة إنسان، وكان قايين أو مولود لآدم وحواء قاتلًا، إذ قام على أخيه هابيل وقتله (تك 4: 8). وقال الرب عن إبليس إنه "كان قتالًا للناس منذ البدء" (يو 8: 44). و"القتَّال" صيغة مبالغة من "قاتل"، فهو الذي يكثر القتل.

St-Takla.org Image: Moses looked this way and that way, and when he saw no one, he killed the Egyptian and hid him in the sand (Exodus 2:12) صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يقتل المصري ويدفنه في الرمال (خروج 2: 12)

St-Takla.org Image: Moses looked this way and that way, and when he saw no one, he killed the Egyptian and hid him in the sand (Exodus 2:12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يقتل المصري ويدفنه في الرمال (خروج 2: 12)

وقد نهت الشريعة عن ذلك، فقد جاء في الوصية السادسة من الوصايا العشر: "لا تقتل" (خر 20: 13، تث 5: 17). ويقول الرسول يوحنا: كل من يبغض أخاه فهو قاتل نفس" (1يو 3: 15).

وتميز الشريعة بين بضع حالات لهذه الجريمة:

(1) - القتل عمدًا: أي عن ترصد وسبق إصرار. وكانت عقوبة ذلك الإعدام، حسب الأمر الإلهي: "من ضرب إنسانًا فمات، يُقتل قتلًا" (خر 21: 12، انظر أيضًا لا 24: 17و24). ولو احتمى "بمذبح الرب"، إذ أمر الرب: "من عند مذبحي تأخذه للموت" (خر 21: 14، انظر 1مل 2: 28-35). وكان الله قد سبق أن قال لنوح: "من يد الإنسان أطلب نفس الإنسان. من الإنسان أخيه. سافك دم الإنسان، بالإنسان يُسفك دمه، لأن الله على صورته عمل الإنسان" (تك 9: 5و6). فمن يقتل إنسانًا عمدًا فإنه يقتل صورة الله فيه.

وكان القتل العمد يشمل الضرب بآلة قاتلة مثل الضرب بحجر أو بأداة يد من خشب مما يُقتل به فهو قاتل، أو إن دفعه ببغضة أو ألقى عليه شيئًا بتعمد فمات، أو ضربه بيده بعداوة فمات" (عد 35: 16-21).

ولم يكن يُحكم على القاتل بالإعدام إلا على فم شاهدين على الأقل، فلا يُحكم عليه بالموت على فم شاهد واحد (تث 17: 6، 19: 15). كما لم يكن يجوز أخذ فدية عن نفس القاتل المذنب، أي من تثبت إدانته "لأن دم القتيل يدنس الأرض، وعن الأرض لا يكفَّر لأجل الدم الذي سفك فيها إلا بدم سافكه" (عد 35: 30-33). وكان من حق "ولي الدم" أن "يقتل القاتل" حين يصادفه يقتله" (عد 35: 19).

(2) القتل سهوًا أو خطأ: أي عن غير عمد أو بدون تدبير مسبق، كأن "دفعه بغتة بدون عداوة. أو ألقى عليه أداة ما بلا تعمد. أو حجرًا ما مما يُقتل به بلا روية، أسقطه عليه فمات، وهو ليس عدوًا له ولا طالبًا أذيته (عد 35: 22-24)، "ومن ضرب صاحبه بغير علم وهو غير مبغض له منذ أمس وما قبله، ومن ذهب مع صاحبه في الوعر ليحتطب حطبًا، فاندفعت يده بالفأس... وأفلت الحديد... وأصاب صاحبه فمات" (تث 19: 4و5). فلم يكن على مثل هذا حكم الموت، بل كان له الحق في أن يهرب إلى اقرب مدينة إليه من مدن الملجأ قبل أن يلحق به ولي الدم (تث 19: 6). فيقيم بها - بعد ثبوت عدم تعمده القتل - إلى موت الكاهن العظيم في تلك الأيام. "ولكن إن خرج القاتل من حدود مدينة ملجئه التي هرب إليها، ووجده ولي الدم خارج حدود مدينة ملجئه، وقتل ولي الدم القاتل، فليس له دم ... أما بعد موت الكاهن العظيم، فيرجع القاتل إلى أرض ملكه" (عد 35: 26-28).

St-Takla.org Image: Pharaoh commanded all his people, saying, "Every son who is born you shall cast into the river, and every daughter you shall save alive." (Exodus 1:15-23) صورة في موقع الأنبا تكلا: فرعون يأمر بقتل أطفال بنى إسرائيل (خروج 1: 15-23)

St-Takla.org Image: Pharaoh commanded all his people, saying, "Every son who is born you shall cast into the river, and every daughter you shall save alive." (Exodus 1:15-23)

صورة في موقع الأنبا تكلا: فرعون يأمر بقتل أطفال بنى إسرائيل (خروج 1: 15-23)

(3) - القتل بطريقة غير مباشرة: (أ) - إذا كان لرجل ثور نطَّاح من قبل، وأشهد على صاحبه ولم يضبطه، فقتل رجلًا أو امرأة، فالثور يرجم وصاحبه أيضًا يقتل، أو يدفع الفدية التي توضع عليه. أما إذا لم يكن معروفًا عن الثور من قبل أنه نطاح، فكان الثور يُقتل ولا يؤكل لحمه، أما صاحب الثور فيكون بريئًا (خر 21: 28-30).

(ب) - إذا بنى أحدهم بيتًا جديدًا دون أن يعمل حائطًا (سورًا) بسطحه، فسقط عنه ساقط، فإنه يجلب دمًا على بيته (تث 22: 8).

(4) القتل دفاعًا عن النفس أو الأملاك:

(أ‌) - إن وجد السارق وهو ينقب، فضرب فمات، فليس له دم. ولكن إن أشرقت عليه الشمس فله دم. إنه يعوض" (خر 22: 2).

(ب‌) - إن ضرب إنسان عبده أو أمته بالعصا فمات تحت يده، ينتقم منه. لكن إن بقي يومًا أو يومين لا ينتقم منه لأنه ماله" (خر 21: 20) ولم يحدد هنا نوع الانتقام.

وقد كان ليسياس أمير الكتيبة الرومانية التي كانت تعسكر في أورشليم، أن الرسول بولس هو الرجل المصري الذي صنع فتنة وأخرج إلى البرية أربعة الآلاف الرجل من القتلة" (أع 21: 38).

و"المقتلة" هي المذبحة التي يُقتل فيها عدد كبير من الناس (انظر 2صم 18: 7، إش 30: 25).

[ www.St-Takla.org ]

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الانجيل)
* قسم الوسائط المتعدده المسيحية وبه قسم فرعي للعظات مليء بعظات تفسير الإنجيل المقدس
* البحث في الكتاب المقدس Arabic Bible Search
* آيات من الإنجيل مقسمة حسب الموضوع

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةحرف ق من معجم الكلمات العسرة في الكتاب المقدس: قاموس الكتاب المقدس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/21_KAF/KAF_020.html