الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مدينة رَعمسيس

 

* الإنجليزية: Raamses

 

رعمسيس اسم مصري قديم معناه "ابن رع" إله الشمس، وقيل أيضا إن معناه "رع قد خلقه" وهو اسم مدينة في أخصب بقاع مصر (تك 47: 6)، ومنها انطلق بنو إسرائيل في رحلة خروجهم من أرض مصر (خر 12: 37، عدد 33: 3 و5)، حيث تحركوا من رعمسيس إلى سكوت. وهذه المنطقة (اسمها جاسان ع6) هي التي سكنها بنو إسرائيل بأمر من فرعون. لقد بنى رمسيس (رعمسيس) الثاني هذه المدينة في حدود مصر الشرقية وسماها باسمه. والأرجح أنها هي نفس مدينة المخازن التي بناها العبرانيون لفرعون (خر 1: 11).

وكانت "رعمسيس" إحدى مدينتين ( مسكنوت) بناهما بنو اسرائيل لفرعون، والمدينة الأخرى هي "فيثوم" (تل المسخوطه – وتضيف الترجمة السبعينية مدينة ثالثة هي "أون" أو هليوبوليس بالقرب من القاهرة). وكلمة "مسكنوت" العبرية مشتقة من فعل بمعنى يسكن أو يستقر (وهو قريب من الفعل العربي "سكن" لفظا ومعنى، وهي بالأشورية "سكنوا" أو "شكنو")، وجاء عنهما في سفر الخروج أنهما كانتا "مدينتي مخازن" (خر 1: 11).

وتقع أرض جاسان التي سكن فيها يعقوب وبنوه في أرض صوعن في الدلتا شرقي فرع بوبسطة Poubac;. ويزعم البعض أنه لم تكن هناك مدينة أو منطقة تحمل اسم "رعمسيس" قبل عصر رمسيس الثاني، أي في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، مع أن الاسم نفسه قد وجد قبل زمن رمسيس الأول، وذلك في اسم أخي حور محب من الأسرة الثامنة عشرة. ولما كان "رع" اسما قديمًا "للشمس"، فمن المحتمل جداً أن توجد مدينة في القديم تحمل اسم "رعمسيس" الذي يعني "رع قد خلقها"، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. وعليه لا يعتبر ذكر اسم "رعمسيس" في سفر التكوين (47: 11) نوعاً من المفارقات التاريخية، كما لا يعني ذلك أن يعقوب عاش حتى زمن رمسيس الثاني، علاوة على احتمال أن كاتب سفر التكوين استخدم هنا الاسم الذي كان يطلق على تلك المنطقة في زمن كتابته للسفر.

ويعتقد " دي روجيه " أنه كانت هناك ثلاثة مدن على الأقل في مصر السفلي تحمل اسم "با-رمسيس" أي "مدينة رمسيس"، ولكن "بروجش" (Brugsch) يفترض أن المكان المقصود في سفر التكوين هو " صوعن " التي أطلق عليها رمسيس الثاني اسمه وجعل منها عاصمة لملكة في الدلتا.

وقد ذكرت القديسة " سيلفيا" (التي زارت مصر في نحو 385 م) أن مدينة " رعمسيس " تقع على بعد سبعة كيلو مترات من مدينة " طرابية" (أي فاقوس) وقد وصفها كاتب مصري قديم بأنها كانت مدينة غنية جدا، وأنها كانت "با-خينو" أي مدينة القصر، وكانت تشقها القنوات المائية المليئة بالأسماك، كما كان بها بحيرات زاخرة بالطيور وتغطيها حقول العدس والبطيخ والقمح والبصل والسمسم، وحدائق الكروم، والرمان واللوز والتين، وترسو المراكب في مينائها، كما كان اللوتس والبردي ينميان في مياهها، وكان سكانها يستقبلون رمسيس الثاني بأكاليل الزهور، كما كانت كرومها تنتج أجود أنواع النبيذ حلو المذاق كالعسل.

وتسجل النقوش التاريخية -بين ما تسجله- أن رمسيس الثاني قد بنى "حصن رعمسيس" مستغلًا العبيد من الأسرى الأسيويين، كما تسجل نقوش تل المسخوطة قول رمسيس: "أنا بنيت فيثوم". ويتفق الوصف السابق مع ما جاء في سفر التكوين عن الأرض التي أعطاها فرعون ليوسف: "أرض مصر قدامك. في أفضل الأرض أسكن أباك وإخوتك. ليسكنوا في أرض جاسان" (تك 47: 6).

وتدل الأبحاث الأثرية الأخيرة (في القرن العشرون؟) التي قام بها الدكتور لبيب حبشي والأستاذ محمود حمزة الأمين المساعد للمتحف المصري، على أن " رعمسيس " كانت في موقع بلدة " قنتير " الواقعة على بعد نحو عشرة كيلو مترات شمالي مدينة فاقوس على الطريق إلى صا الحجر (صان الحجر)، حيث وجد قصر فخم لرمسيس الثاني، وعثر على حجر جيري منقوش عليه اسم هذا الملك ولقبه، وغير ذلك من الآثار، كما عثر على رأس أسير أسيوي ممن أسرهم رمسيس الثاني مصنوع من كتلة خزفية مطلية بالميناء الزرقاء، وقد التهم رأس الأسير أسد.

وقد حلت هذه الأبحاث معضلة تاريخية، لأن المعروف تاريخيا أن رمسيس الثاني اضطر لكثرة حروبه في بلاد الشام، إلى أن يهجر مدينة " طيبة " ويجعل مقر ملكه في إحدى مدن شرق الدلتا، ويقيم فيها قصراً فخما لاقامته. وكان الظن قبلًا أن تلك المدينة هي "صالحجر"، كما ظن آخرون أنها بلدة "بلوزيزم" ( الفرما) بين بور سعيد والعريش، ولكن هذه الحفائر أثبتت أن بلدة "قنتير" هي التي كانت عاصمة رمسيس الثاني، وأنه كان له فيها قصر فخم يقيم فيه ليكون على مقربة من بلاد الشام حيث ميادين حروبه، وفي نفس الوقت يكون قريبا من بلاده، وتدل قطع الجرانييت الوردي المنتشرة في أراضي " قنتير " على أنه كان هناك معبد كبير للاله "آمون رع" كما عُثر فيها ايضا على معبد للملك سيتي الأول.

ومما يؤكد أن "قنتير" هي الموقع الصحيح لرعمسيس:

(1) لا توجد آثار من عصر رمسيس أو ما قبله في "تانيس" (صا الحجر)، فلا توجد بها قصور أو قبور، على عكس ما وجد في "قنتير".

(2) كانت "رعمسيس" تقع على "مياه رع" أو الفرع البوبسطي Poubac; من فروع النيل، الذي كان صالحا للملاحة من البحر حتى مدينة رعمسيس، وهو ما يتفق مع موقع قنتير، وليس مع موقع "تانيس".

(3) أن خصوبة أرض "رعمسيس" كما تصفها البرديات القديمة، و=تنطبق على أرض "قنتير" وليس على أرض "تانيس" حيث تكثر المسطحات المالحة.

(4) تذكر "رعمسيس" و"تانيس" كمدينتين منفصلتين في البرديات القديمة، مما ينفي أنهما اسمان لنفس المدينة.

(5) كانت "رعمسيس" على رأس الطريق إلى فلسطين عن طريق "سيل" (قرب القنطرة حاليا)، وهو ما ينطبق على "قنتير" وليس على "تانيس".

(6) تتوفر في "قنتير" المواصفات الأخرى المذكورة عن "رعمسيس"، مثل ذكر "سكوت" بعدها مباشرة.

[ www.St-Takla.org ]

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الانجيل)
* قسم الوسائط المتعدده المسيحية وبه قسم فرعي للعظات مليء بعظات تفسير الإنجيل المقدس
* البحث في الكتاب المقدس Arabic Bible Search
* آيات من الإنجيل مقسمة حسب الموضوع

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةحرف ر من معجم الكلمات العسرة في الكتاب المقدس: قاموس الكتاب المقدس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/10_R/R_085.html