الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة

المسيحية هي امتداد طبيعي لليهودية، فهل الإسلام هو امتداد طبيعي للمسيحية، أم ناقض لكل ما سبقه؟!

سؤال: لماذا تتمسكون بالمسيحية ولا تدينون بالإسلام الذي أتى بعدكم، في حين أنكم تتوقعون من اليهود أن يؤمنوا بالمسيحية لأنها أتت بعد اليهودية؟!

 

الإجابة:

نحن نتوقع من اليهود أن يؤمنوا بالمسيحية لأن المسيح Christ الذي كانوا ينتظرونه قد جاء فعلًا إلى العالم وإلا لما قامت المسيحية وانتشرت.  ثم إن المسيحية كانت تحقيقًا لما تنبأت به اليهودية ورمزت إليه فيها.

فحياة المسيح كلها من ميلاده ونشأته في الناصرة وخدمته وتعليمه ومعجزاته وآلامه وصلبه وقيامته وصعوده إلى السماء وحلول الروح القدس، كلها قائمة في توراة موسى والأنبياء والمزامير، وكامِنة في تراجِم شخصيات العهد القديم وأحداثه ورموزه وأقوال أنبيائه، ولكنها تحققت بحذافيرها بكل دقة كما سجلتها رواية العهد الجديد.

St-Takla.org         Image: Cross صورة: صليب

St-Takla.org Image: Cross

صورة في موقع الأنبا تكلا: صليب

كذلك عقائد المسيحية الأساسية التي تقوم في ألوهية السيد المسيح، وعمل الفداء والخلاص بالصليب، وفي الله الواحد الثالوث كانت كامنة أيضًا ومستترة في الديانة اليهودية، وقد أعلنتها المسيحية وأظهرتها وأكدتها.  (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا).

كما أن طقوس وعبادات وذبائح العهد القديم كلها تمت رموزها في ذبيحة الصليب وفي عبادة وطقوس العهد الجديد.

وكذلك تعاليم ووصايا وأحكام وفرائض العهد القديم أمَّن عليها السيد المسيح وارتقى بها إلى مستوى أسمى وأكثر روحانية.  لذلك من المفروض أن يتقبل اليهود الإيمان المسيحي بكل رضى واقتناع.  هذا من جهة توقع إيمان اليهود بالمسيحية.

أما من جهة إيماننا نحن بالإسلام و القرآن فإننا نُصادق عليه فيما اتفق عليه معنا في عقائدنا حيث يبدو فيها أشد تقارُبًا إلينا.

أما تمسُّكنا بإيماننا المسيحي فينبع من أننا في المسيحية تلامَسنا مع الله وانكشف لنا كثير من أسرار السماء وأسرار الأبدية، واختبرنا أسمى المبادئ الروحية وتذوّقنا حلاوة التجرُّد من العالم والجسد بالالتصاق بالله والانطلاق بالروح نحو عير المحدود، مما يؤجِّج فينا مشاعر الحب نحوه بفاعلية روحه القدوس في نفوسنا وقلوبنا..  وترافقنا آياته ومعجزاته مما يقوي إحساسنا بوجوده الدائم معنا.  وإذ نشبع ونرتوي من إيماننا فلا نحِس باحتياج لإيمان آخر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الدعوة للانتماء إلى دين بعينه:

أما بالنسبة لتوجيه الدعوة للانتماء لدين عن دين آخر، فإن كل أصحاب دين يعتبرون دينهم أرقى ديانات العالم وأكثر ديانات العالم مناسبة للإنسان وللأجيال، وأتى بأسمى المبادئ وأعظم الحكم وأغزر المعلومات وأقوى المعارف. وبطبيعة الحال كلٌّ له الحق في الاعتزاز بدينه والافتخار بإيمانه والتمسك به. لذلك فعبارة الدين الأفضل لا تخص دينًا معينًا. لأن أصحاب كل دين دينهم عندهم هو الأفضل. وإلا لِمَا تمسكوا به ودافعوا عنه ورفضوا ما عداه من عقائد أخرى.

وجيدٌ أن يختلج في نفس كل مؤمن رغبة عارمة لأن يغير جميع الناس إلى معتقداته. ولكن لا يغير النفوس ولا يحول الفكر سوى الله وحده. وبقدر بسيط من التأمل في الشيوعية التي رسخت سبعين عامًا على حياة شعوب الاتحاد السوفيتي ومحت الدين من قاموس حياتهم وانتشرت كالإخطبوط في كثير من دول العالم كيف سقطت في يوم وليلة. إنها معجزة بكل المقاييس. لأنه من كان يستطيع أن يفعل هذا في ثاني أكبر قوة ضاربة في العالم. لكن الله عندما يريد يفعل إلا أنه يقول "لكل شيء زمان ولكل أمر تحت السموات وقت" (جا 3: 1). وهو ينهي كل شيء بحكمته.

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةموقع القديس تكلا هيمنوت الاثيوبى - اسئلة عن الكتاب المقدس - سنوات مع emails الناس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/007-Why-Christianity-Why-Jesus.html