الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

تاريخ الكنيسة القبطية من القرن الـ10 حتى الـ19 - د. يواقيم رزق

9- الأقباط في العصر العثماني:
6) الدولة والكنسية

 

لم تكن الدولة تتدخل في اختيار الأب البطريرك إلا إذا ادعت الحاجة إلى ذلك وبناء على طلب الأقباط أنفسهم كما حدث في تولى البابا (متاؤس 102) أو البابا (بطرس 104)، وبينما لم تتدخل الإدارة تدخلًا مباشرًا في عملية اختيار البابا البطريرك، فإنها تخلت عن ذلك أحيانًا بالتعرض للبابا القائم، بالعزل أو بالسجن أو بترجيح كفة منافسيه.

St-Takla.org Image: Ottoman Empire In 1683 صورة في موقع الأنبا تكلا: المملكة العثمانية أو العصر العثماني في عام 1683

St-Takla.org Image: Ottoman Empire In 1683

صورة في موقع الأنبا تكلا: المملكة العثمانية أو العصر العثماني في عام 1683

وكان من اختصاص البابا سيامة الأساقفة والكهنة، فلم تكن الدولة تتدخل في هذا الأمر بناء على شكوى أحد الأطراف لتعيد الحق إلى نصابه، أو قد تكون في جانب خصم دون آخر بناء على ما يقدم هذا الخصم من الدولة.

وقد مرت الكنيسة في عهد الدولة العثمانية بلحظات صفاء، قدمت الإدارة فيها للكنيسة المساعدة المرجوة، مثل الاعتراف بحقوق البابا بطرس 104 في تطبيق تشريعات الكنيسة القبطية الخاصة بالأحوال الشخصية للأقباط، واستعانة الكنيسة القبطية في عام 1738 بالإدارة لمواجهة المبشرين الكاثوليك ومحاولتهم كثلكة الأقباط. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وكان الملاحظ أن ذلك يرتبط باستقرار أمور الحكومة أو بمعرفة نجاح المساعي الحميدة لكبار المباشرين الأقباط كعامل اتصال بين الحكومة والكنيسة.

ولقد سارت العلاقة بين الكنيسة والحكومة في أواخر القرن الثامن عشر، لاسيما في فترة الاضطراب التي صاحبت حملة حسن باشا على مصر، ويده القوية التي بطشت بجميع المصريين حتى أن البابا القبطي آنذاك (البابا يوحنا 107) هرب من كرسيه، كما هرب جميع الأساقفة الأقباط، وخلع البابا والأساقفة ملابسهم الكهنوتية، وتنكروا في ثياب أخرى كي لا يعرفوا.

وقد تمتعت الكنيسة القبطية بالأوقاف العديدة التي أوقفت على الكنائس والأديرة والتي شملت المباني والحوانيت والأراضي الزراعية وغيرها، وكانت السمة السائدة هي حفاظ السلاطين على هذه الأوقاف، ولو أن حدث أحيانًا تعدى بعضهم على هذه الأوقاف.

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةتاريخ الكنيسة القبطية من قرن 10 حتى القرن 19

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_04-Coptic-Church-from-the-10th-to-19th-Centuries/Coptic-Encyclopedia__Coptic-Church-History-10-20-Centuries__26-Ottomans-06-Al-Dawla-Wal-Kanisa.html