الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

تاريخ الكنيسة القبطية من القرن الـ10 حتى الـ19 - د. يواقيم رزق

7- الأقباط في عصر السلاطين المماليك 1250م – 1587:
2) وضع الأقباط

 

كان وضع الأقباط سيئًا للغاية في نهاية عصر الأيوبيين وبداية عصر المماليك للأسباب السابق ذكرها، إلا أننا نضيف سببا آخر، وهو سوط الحروب الصليبية (حروب الفرنجة) الذي لم يصب المسلمين بقدر ما أصاب الأقباط بشكل مباشر وغير مباشر.

فموجة اضطهاد الأقباط الأخيرة كانت عميقة وكبيرة وطويلة، فقد بدأت منذ عهد الحاكم بأمر الله الفاطمي وانحسرت شيئًا ما في نهايته لترتفع مرة أخرى في العصر الأيوبي والعصر المملوكي وهذه الطفرة الأخيرة كانت بسبب الحروب الصليبية، فعند ما رأى المسلمون في الشرق جحافل الجيوش الأوروبية حاملة الصليب لم يفرقوا بين صليب وآخر واعتبروا الجهاد الديني على كل المسيحيين في مصر وخارجها، بالإضافة إلى أساليب الأوروبيين ومنهم اليهود في استنفار الحكام المصريين على الأقباط تهديدًا لهم وانتقامًا منهم كي يقفوا في صفوفهم ضد المسلمين، بينما حسب الأقباط المسألة وحسموها إذ كيف يقفون أمام بقية نسيجهم في مواطنهم في صف الأجانب الذين لا يعرفونهم وبينهم نار مجمع خلقيدونية 451، وظلوا كاظمين غيظهم منهم وصامدين جراحهم من المصريين المسلمين والحكام الأيوبيين وغيرهم انتظارًا لانفراج الأزمة، وإن كان قد كلفهم هذا الشيء الكثير: من قتل وهدم منازل وكنائس ومصادرة ممتلكات وبيع البعض في سوق النخاسة.. الخ ثم جاء المماليك فلم يأبهوا بهذه الطبقة القليلة العدد بل كانوا يعاملوهم كجزء من الأمة نظير ما كانوا يقدمونه لهم من خدمات كبيرة في الواقع وهي تقدير الضرائب وجمعها وأمانتهم في ذلك، وفي نفس الوقت كان المماليك الحكام يمكنهم بسهولة ابتزاز أموال القبط دون أن يخشوا منهم مقاومة أو ثورة مضادة، فرتبوا مصير الأقباط حسب هواهم.

St-Takla.org Image: Flavius Marcianus - Marcian. 450-457 AD. AV Solidus (4.34 gm, 6h). Constantinople mint. Struck 450 AD صورة في موقع الأنبا تكلا: عملات الإمبراطور فلافيوس مركيانوس، أو مركيان، 450-457 ميلادية، القسطنطينية، العملة سكت سنة 450 م

St-Takla.org Image: Flavius Marcianus - Marcian. 450-457 AD. AV Solidus (4.34 gm, 6h). Constantinople mint. Struck 450 AD

صورة في موقع الأنبا تكلا: عملات الإمبراطور فلافيوس مركيانوس، أو مركيان، 450-457 ميلادية، القسطنطينية، العملة سكت سنة 450 م

وقد استطاع بعض الكتبة الأقباط أن يشغلوا بعض الوظائف الكبرى في الدولة لمهارتهم وعلمهم وأمانتهم في العمل ولأنهم كانوا يشكلون الطبقة المتعلمة في المجتمع، مما أدى إلى تمتعهم بالجاه والسلطان والثروة الواسعة آنذاك.

فالأقباط بمقدراتهم تلك قد وصلوا إلى ما دخلوا إليه هذا، إلا أن الحاقدين من عامة الشعب كانوا يظهرون غضبهم بمجرد رؤيتهم قبطيًا، لأنه لم يكن يقبل أن تكون يده فوق يده.

إلا أن القبطي، وسط هذه الاعتبارات كلها، استطاع أن يعيش ويتقدم لأن أخاه المسلم لم يكن حائزًا عليها، ورغم كل هذا كان القبطي يشعر بأنه شخص غير مرغوب فيه، وبذلك أصبح الأقباط يدربون بعضهم البعض على العلوم المطلوبة، ليظلوا على داريتهم لهذا الاتجاه.

ففي عصر السلاطين المماليك قاس الأقباط كثيرا، وأن لم يتعرض المماليك لآرائهم ومعتقداتهم الدينية. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ولكن لم تكن سياسة المماليك في معاملاتهم واحدة، والحق أن الأقباط كانوا ذوى نشاط ظاهر في دواوين الحكومة، وكانت خدمتهم ضرورية لحسن سير الأمور المملوكية في البلاد في حين أن الحكومة كانت تبعدهم عن وظائفهم بين الحين والحين، تجنبًا للشغب الذي كان يقوم به الشعب المصري ضدهم، وتجنبًا للعامة، وإرضاءً لروح التعصب. ولكن هذا الإبعاد كان لعدة أيام قصيرة، لأن وجودهم في تلك الوظائف كان ضروريًا وحتى لا يتوقف سير العمل في البلاد، وأن الحكام المماليك كانوا يشعرون بخلل في الإدارة الحكومية أثناء بعد الأقباط عنها وبخاصة في النواحي المالية والضرائب.

إلا أنه رغم كل هذا كان شعور المماليك يثور على الأقباط بسبب العداء بين المماليك والصليبيين ويحدث ما سبق الإشارة إليه، ويظهر هذا في شكل اضطهاد الأقباط وهجوم المسلمين عليهم أحيانًا واعتدائهم على النساء والأطفال، كما كانت الأعياد الإسلامية الكبرى فرصة لهجوم الجنود على أحياء الأقباط بدعوى البحث عن الكنوز.

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةتاريخ الكنيسة القبطية من قرن 10 حتى القرن 19

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_04-Coptic-Church-from-the-10th-to-19th-Centuries/Coptic-Encyclopedia__Coptic-Church-History-10-20-Centuries__13-Al-Mamaleek-02-Wad3-Al-Akbat.html