الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

أحوال مصر إبان فتح العرب لمصر

مصر في فجر الإسلام: 2- النظام المالي في الحكم
ب- الملكية العقارية في مصر، ضريبة الأرض (الخراج)

 

St-Takla.org Image: Alexandria, Egypt from Space by NASA صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة من وكالة ناسا تصور مدينة الإسكندرية، مصر

St-Takla.org Image: Alexandria, Egypt from Space by NASA

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة من وكالة ناسا تصور مدينة الإسكندرية، مصر

إن مصر فُتِحَت عنوة، وفي الوقت نفسه قَبِلَ العرب أن يمنحوا المصريين عهدًا؛ فالعرب في الواقع كانوا يعتبرون أنفسهم محاربين للروم لا المصريين، كما أنه عندما فتح العرب الإسكندرية سنة 525 عنوة كان فتحها انتصار على الروم وعلى قائد الإمبراطور قنسطنز الثاني، ولم يؤثر ذلك في عهد الصلح الذي أعطاه العرب للمصريين ويؤيد ذلك الرأي ما ذكر البلاذري في رواية له عن عبد الله بن عمرو بن العاص إذ قال:

"اشتبه على الناس أمر مصر، فقال قوم فتحت عنوةً، وقال آخرون فُتِحَت صلحًا، والصلح في أمرها أن أبى قدمها فقاتله أهل اليونة ففتحها قهرا وادخلها المسلمين، وكان الزبير أول من علا حصنها، فقال صاحبها لأبى أنه قد بلغنا فعلكم بالشام ووضعكم الجزية على النصارى واليهود وإقراركم الأرض في أيدي أهلها يعمرونها ويؤدون خِراجها، فإن فعلتم بنا مثل ذلك أرد عليكم من قتلنا وسبينا وإجلائنا قال. فاستشار أبى المسلمين، فأشاروا عليه بأن يفعل ذلك إلا نفرًا منهم سألوا أن يقسم الأرض بينهم، فوضع على كل حالم دينار جزية إلا أن يكون فقيرًا، وألزم كل ذي أرض مع الدينارين ثلاثة أرادب حنطة وقسطيّ زيت وقسطيّ خل، رزقا للمسلمين تجمع في دار الرزق وتقسم بينهم وأحصى المسلمون فألزم جميع أهل مصر لكل رجل منهم جبة صوف وبرنسا أو عمامة وسراويل وخفين في كل عام أو عدم الجبة الصوف ثوبا قبطيا وكتب عليهم كتابا وشرط لهم إذ أوفوا بذلك أن لا تباع نساؤهم وأبنائهم ولا يسبوا وأن تقر أموالهم وكنوزهم في أيديهم فكتب بذلك إلى أمير المؤمنين عمر فأجازه وصارت الأرض خراج... (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ووضع الخراج على ارض مصر فجعل على كل ضريبة دينار وثلاثة أرادب طعامًا وعلى رأس كل حالم دينارين وكتب بذلك إلى عمر بن الخطاب رضى الله عنه".

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةأحوال مصر السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والدينية قبل وأثناء وبعد فتح العرب لمصر

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_03-CopticChurch-and-the-Arab-Invasion/Coptic-Church-and-Arabian-Egypt__07-Nezam-Al-Hokm-04-Al-Nezam-Al-Maly-b-Al-Melkya-Al-3akareya.html