الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

الأسرار السبعة (الأسرار الكنسيَّة السبعة) - القس أنطونيوس فكري

81- غايات الزواج

 

1)  تعاون الزوجين (تك18:2).

2)  حفظ النوع الإنساني.

3)  الحماية من الزنا (1كو2:7).

يُمنع ارتباط المؤمن بغير المؤمن:- ونجد أن بولس الرسول يُرسل لأهل كورنثوس ويقول أنه إن آمن رجل وثنى فليحتفظ بزوجته الوثنية ولا يطلقها، والعكس، لكنه يضيف أنه لو مات رجل وثنى متزوج من امرأة مسيحية فلا تتزوج ثانية إلا برجل مؤمن = "في الرب فقط" (1كو7: 39). فالزواج القائم لا ينفصم بإيمان طرف من الطرفين حتى لا تنهدم العائلات (وذلك في بداية المسيحية). ولكن لا يتم زواج جديد لمؤمن مع غير مؤمن. وإلاّ فكيف يوحد الروح القدس بينهما، وكيف يجاهد كلاهما ليحفظا نعمة الروح القدس إن وجدت أصلًا، لكنها لن توجد، فالزواج المدني ليس زواج إلهي أي بواسطة الروح القدس على يد كاهن.

St-Takla.org Image: Coptic Orthodox Marriage Wedding صورة في موقع الأنبا تكلا: زواج في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

St-Takla.org Image: Coptic Orthodox Marriage Wedding

صورة في موقع الأنبا تكلا: زواج في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

-  الرسول بولس يفضل البتولية وإن لم يمكن فليتزوج المرء. وعليه إن ماتت زوجته أن لا يتزوج ثانية. وإن لم يقدر فليتزوج، فالتزوج خيرٌ من التحرق. ومن هذا نفهم أن الزواج بأكثر من واحدة هو شيء مرفوض في المسيحية فالله خلق الإنسان من البدء هكذا رجل وامرأة واحدة، وهكذا دخل نوح وبنيه للفلك، بل وهكذا كانت الحيوانات في الفلك. أما تعدد الزوجات في العهد القديم فكان لقساوة القلوب. وحتى البتوليون هم ثمرة زواج.

-   ويقول ربنا يسوع المسيح "أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وأنثى" (مت19 : 4). وكون أن الله يخلق ذكرا وأنثى - آدم وحواء - فذلك يعنى أن هذا هو الوضع المثالى الذى يرتضيه الله. ولم نسمع أنه صار لرجل أكثر من إمرأة إلا فى نسل قايين أولا (تك4 : 23)، وكان واضحا أن عائلة قايين قد إنحرفت بعيدا عن الله. وبعد الطوفان أعاد الله تصحيح الوضع: وخلص فى الفلك 8 أنفس، هم 4 رجال ولكل منهم إمرأة واحدة. ولكن عاد الوضع بعد نوح وإنحرف مرة أخرى. ومع شريعة المسيح، شريعة الكمال، أعاد الرب الوضع لما أراده أولا، أى ذكرا واحدا لأنثى واحدة ويقول الرب يسوع أن هذا ما كان من البدء، أى أن هذه إرادة الله.

-  يعقد عقد الزواج باسم ربنا يسوع المسيح. والبركة تكون من الثالوث، لذلك فهناك 3 رشومات (بالآب والابن والروح القدس يتقدس الزواج) ولكن نقول باسم ربنا يسوع المسيح.

1) فكل نعمة حصلنا عليها هي باسمه (يو16:1 + يو23:16)، اسمه أي بقوة عمل صليبه.

2)  الزواج هو رسم لعلاقة المسيح بكنيسته (أف5).

-  خلق حواء من جنب آدم يشير لأن الله أراد أن يكون الرجل والمرأة جسدًا واحدًا وكما خرجت حواء من جنب آدم خرجت الكنيسة من جنب المسيح (دم للتقديس وماء للولادة الجديدة ودم للحياة في الإفخارستيا).

-   ويتأمل الأباء فى أن الله أخذ ضلعا من آدم ليبنى من هذا الضلع حواء فقالوا - لم يأخذها من رأسه حتى لا تتسيد عليه، ولم يأخذها من قدمه فيتسيد هو عليها. بل أخذها من ضلع من ضلوعه من جانب قلبه، والقلب مركز المشاعر لتكون محل محبته، وهذا ما يقوله القديس بولس الرسول "كذلك يجب على الرجال أن يحبوا نساءهم كأجسادهم. من يحب إمرأته يحب نفسه. فإنه لم يبغض أحد جسده قط، بل يقوته ويربيه.." (أف5 : 28 ، 29). كان آدم يحمل فى كيانه كياناً آخر. وكون أنها صارت أمامه فهذا لا يمنع أنهما كانا واحدا. ولاحظ قول الكتاب "ليبنى" ففى هذا إشارة أن الله لم يخلق إنسانا جديدا مختلفا عن آدم، بل هو بناء كَوَّنه الله من ضلع آدم. لذلك ففى الزواج يوحد الله الزوجين ليصيرا جسدا واحدا، ويجمعهما حب يضعه الروح القدس فى قلبيهما لبعضهما البعض. بل يصير كل منهما منشغلا بالحب بالطرف الآخر حتى لو إبتعدا. الزوج يقول عن زوجته هى جسدى، هى جزء منى   وهى تقول هو جسدى. هما جسد واحد.

-   وتأتى المشاكل الزوجية والخلافات المعقدة نتيجة لعدم وجود الله فى حياة الزوجين، فينطفئ الروح القدس. وبالتالى تختفى المحبة الروحانية والتى هى عمل الروح القدس فى قلبيهما. وحين تختفى المحبة الروحانية التى يضعها الروح القدس فى قلوب الزوجين تظهر الفروق فى الطباع والشخصيات وتبدأ الخلافات، هذه التى كان الروح القدس ينهيها أولا بأول.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتفهرس سر الزيجة - بحث أسرار الكنيسة السبعة لأبونا أنطونيوس فكري

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa/13-HolySacraments__Fr-Antonios-Fekry/Holy-Sacraments__81-Marriage-Why.html