الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

76- هل يصح افتراض "كلاوزنر" Joseph Klausner بأن يوسف الرامي وضع جسد يسوع في قبره الخاص بصفة مؤقتة لأن السبت قد لاح. ثم نقله إلى قبر آخر أكثر ملائمة، وربما خوفًا على بستانه من الزائرين للقبر، وعندما وجد التلاميذ القبر فارغًا أشاعوا قيامة السيد المسيح؟

 

ج: لو صح هذا الإدعاء بأن يوسف الرامي نقل الجسد لسبب أو لآخر فإننا سنقف أمام الأسئلة الآتية:

1- بعد أن مرَّ السبت كان الجسد مازال  موجودًا في القبر، بدليل أن الحراسة كانت قد تعيَّنت عليه، وهذا دليل على أن يوسف لم يكن قد أخذ الجسد بعد، وفي فجر اليوم التالي قام المسيح وخرج من قبره، وبالطبع لم يصل إليه يوسف الرامي بعد قيامته ليضعه في قبر جديد.

2- عندما ذهب يوسف الرامي إلى بيلاطس وطلب جسد يسوع، فهو بهذا العمل استنكر وإستهجن عمل مجلس السنهدريم والأمة اليهودية، وهذا بلا شك أثار غضب واستياء واحتقار القيادات الدينية له، وفي كل هذا كان يوسف يقامر بمركزه الاجتماعي، فهل بعد أن ضحى بكل هذا من أجل يسوع يلتفت إلى قبر ويستكثره على يسوع المسيح؟! ويقول فرانك موريسون المحامي "فهل يُعقل أن يُفرض على نفسه هذه العقوبات الشائنة من إحتقار زملائه القدماء، وإثارة عداء الكهنة ضده، وعار أتباعه لنبي مصلوب مُهان. ثم يخلع عنه هذا الشرف ولم تمضِ عليه ست وثلاثون ساعة؟ لا أظن هذا ما يسيغه العقل أو يُسلّم به علم النفس"(1).

3- كان يوسف رجلًا مشيرًا شريفًا (مر 15: 43) كريمًا وقد تخلى عن قبره بإرادته وبطيب خاطر، ووهبه للسيد المسيح ليُدفن فيه، فهل بعد هذا يتراجع فيما وهب ويسترد القبر ثانية، وأكثر من هذا يفعل هذا تحت جناح الليل، العمل الذي يناسب لصوص المقابر ويتعارض تمامًا مع كرامة وأخلاق يوسف الرامي؟!

4- من أين أتت الزيارات الكثيرة قبل القيامة والتلاميذ كانوا في رعبة الموت..؟! لم يتجرأ على زيارة القبر سوى بضعة نسوة لا يزيد عددهنَّ عن أصابع اليد الواحدة، فهل هؤلاء النسوة الرقيقات كن سيتلفن البستان؟! وعندما ذهبن صباح الأحد لم يجدن الجسد لأنه قد قام، فهل كان يوسف الرامي نبيًا عَلِم بمقدم هؤلاء النسوة ولذلك قام بنقل الجسد قبل أن يأتينَّ إلى القبر؟!

5- كيف استطاع يوسف الرامي سواء بمفرده أو بصحبة بعض أتباعه أن يحرك الحجر دون أن يحدث أي صوت في هدوء وسكون الليل البهيم، وحتى لا يستيقظ الحراس من غفوتهم على افتراض أنهم كانوا نائمين وهو افتراض صعب التحقق؟!

6- لو افترضنا أن يوسف وصل إلى القبر ونجح في دحرجة الحجر ودخل إلى أحشاء القبر فلماذا لم يحمل الجسد بالأكفان؟! لماذا جرَّد الجسد من الأكفان؟ وهل ليكفنه بأكفان أخرى؟! يقول فرانك موريسون " علينا أن نُصوّر لأنفسنا فريقًا من الناس يعملون على ضوء المصابيح أو المشاعل في ظروف تحيط بها صعاب جمة، يتعسَّسون طريقهم في مناطق معتمة وراء أسوار المدينة حاملين بين أيديهم جسدًا ثقيلًا -ربما لمسافة بعيدة- لإيداعه مثوى آخر. ونحن نتصورهم يُعنَون أولًا بتجريد الجسد من أكفانه، تاركين إياه في القبر، وبعد إما يلفونه في أكفان جديدة غير التي ابتاعوها وأنفقوا عليها في الدفن الأول، وإما ينقلون الجسد عاريًا إلى مثواه الأخير، ونتصوَّر أيضًا أنهم نسوا إغلاق القبر القديم، أو ربما لم يريدوا إضاعة الوقت في ذلك"(2).

7- ولو افترضنا أن يوسف نقل جسد يسوع إلى قبر آخر فلماذا لم يخبر التلاميذ وذويه بهذا؟!، ولو افترضنا أنه لم يخبرهم بهذا، فعندما سمع أنهم ينادون بقيامته فلماذا لم يواجههم بالحقيقة، وأنه قد نقل جسده إلى قبر آخر، وهو مازال به للآن؟!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) فرانك موريسون - من دحرج الحجر؟ ترجمة حبيب سعيد ص 78.

(2) فرانك موريسون - من دحرج الحجر؟ ترجمة حبيب سعيد ص 75.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/76.html