الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 472- هل تحوُّل زوجة لوط إلى عمود ملح يعد أسطورة؟ | هل كان الملاكان يشبها المتسكعين الذين ينقلبون إلى قتلة؟

 

س472: أ - هل تحوُّل زوجة لوط إلى عمود ملح يعد أسطورة؟

يتساءل الخوري بولس الفغالي " هل انطلق الكاتب من وجود نُصب صخرية بيضاء فصدق الأسطورة القائلة بأن هذه النُصب هي امرأة لوط"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- ما سجله موسى النبي بالوحي الإلهي هو ما يمثل الحقيقة التي لا يشك فيها إلاَّ من يشك في أن التوراة كلام الله، وقد كتب موسى النبي سفر التكوين في صحراء سيناء، فهو لم يعبر إلى أرض الموعد، ولم يرَ منطقة سدوم وعمورة. أما قول الخوري بولس الفغالي بأن الكاتب قد عاين النُصب الصخرية البيضاء فيرجع إلى اعتقاده بأن موسى لم يكتب التوراة، وإن أقدم جزء منها كتب في القرن العاشر قبل الميلاد، وهذا ما سبق مناقشته وظهر بطلانه.

 

2- جاء ذكر هلاك امرأة لوط في القرآن، فالملائكة الذي استضافهم إبراهيم " قالوا إنا أُرسلنا إلى قوم مجرمين. إلاَّ آل لوط أنا لمنجوهم أجمعين. إلاَّ امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين" (الحجر 58 - 60).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ب - هل كان الملاكان يشبها المتسكعين الذين ينقلبون إلى قتلة؟

يقول " جوناثان كيرتش".. " والملائكة في التوراة العبرية كما رأينا في قصة لوط وابنتيه، لا يشبهون أبدًا الملائكة الأطفال الأبرياء السمان في فن النهضة، أو الملائكة الرسل الذين نغني لهم ترانيم عيد الميلاد. والواقع أن الملاكين اللذين ظهرا عند بوابات مدينة سدوم كانا يشبهان زوجًا من المتسكعين يهيمان في المدينة، ثم ينقلبان إلى قاتلين للناس"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- عجبًا.. هل يدافع جوناثان عن أهل سدوم الأشرار..؟! هل يتهم هذان الملاكان بالتسكع والقتل ويبرئ هؤلاء القوم الذين صعد شرهم إلى السماء..؟! هل يؤيد هؤلاء السدوميّين في فجورهم..؟! هل يدين العدل الإلهي إذا أخذ مجراه وعاقب من يستحق العقوبة؟!.

 

2- يقول أحد الآباء الرهبان بدير القديس أنبا مقار " وهنا أيضًا بدأ الضيفان في إظهار الهدف من زيارتهما للوط، وسألاه إن كان له أصهار أو بنين أو بنات أو أي أقرباء في المدينة لكي يدعوهم للخروج من المدينة قائلين " لأننا مهلكان هذا المكان. إذ قد عظم صراخهم أمام الرب فأرسلنا الرب لنُهلكه " ولكن شر سدوم كان عظيمًا وجرحهم بلا شفاء حتى أن نداء لوط في وسط أصهاره الآخذين بناته كان بلا جدوى " فكان كمازح في أعين أصهاره " إلاَّ أن لوطًا لم يكف عن محاولة إقناعهم حتى طلوع الفجر، مظهرًا شفقته عليهم رغم سخريتهم منه ومحاولتهم اقتحام بيته في المساء مع باقي أهل المدينة الأشرار. فهذه هي طبيعة الأبرار الذين يتشبَّهون بأبيهم السماوي " الذي لا يشاء موت الخاطئ مثل أن يرجع ويحيا" (راجع حز 18: 23)"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) المجموعة الكتابية - سفر التكوين ص 257.

(2) ترجمة نذير جزماتي - حكايا محرَّمة في التوراة ص 65.

(3) تفسير سفر التكوين ص 258.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/472.html